معرض القاهرة الدولى للكتاب

عبرت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة عن سعادتها بالتواجد الكبير والملحوظ لزوار معرض الكتاب خاصة الشباب من الجنسين ، مشيرة ان الثقافة والمرأة المصرية هما القوى الناعمة التى تقوم بدور كبير في المجتمع المصري ، موجهة تحية لكل اب وام واسرة تعمل على تثقيف ابنائها ، مؤكدة أن المرأة المصرية هى المسئولة عن بناء الهوية الثقافية لابنائها
جاء ذلك خلال فعاليات الندوة التى نظمها المجلس القومى للمرأة اليوم ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب ، وأكدت الدكتورة مايا ان عام المرأة المصرية 2017 الذي اعلنه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية هو خير دليل على وجود ارادة سياسية تعى بحقوق المرأة وبأهمية الحفاظ على مكتسباتها ، مشيرة أنه خلال هذا العام تم اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة 2030 والتى تتضمن العديد من المحاور ، بالاضافة الى كسر حواجز تعيين المرأة في الوظائف القيادية ، وصدور العديد من التشريعات والقوانين التى تنصف المرأة ، كذلك وصول المجلس من خلال حملة طرق الابواب لمايقرب من مليون و200 الف سيدة في 1330 قرية فى جميع المحافظات .
واكدت الدكتورة مايا ان ثلث الأسر المصرية تعولها سيدات ، مشيرة ان المرأة هى شريك اساسي في تمكين الاسرة ،واثنت على دور المرأة المصرية التى تعمل داخل المنزل والذي يعد عمل غير مدفوع الاجر مؤكدة على ضروة تقديم كل الشكر لهؤلاء السيدات .
وأكدت الدكتورة مايا مرسي أن المرأة المصرية هى القوى الناعمة في كل التحركات السياسية السابقة وهى الكتلة الحرجة في التصويت مشيرة ان المرأة المصرية امرأة واعية مدركة لقيمة صوتها وان هذا الصوت يمثل حماية لأمن وسلامة مصر ولأولادها والاجيال القادمة ، مشيرة ان مشاركة المرأة المصرية بصوتها في الانتخابات يعكس صورة جيدة لمصر في الداخل و في الخارج، واكدت ان حملة (صوتك لمصر بكرة) التى اطلقها المجلس تهدف الى توعية السيدات بأهمية المشاركة وحثها على الادلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية المقبلة وتوعية اسرتها وابنائها بأهمية النزول للانتخابات والادلاء باصواتهم من أجل مصر ، مشيرة أن هناك 27 فرع مشترك في الحملة ، مؤكدة ان الحملة لاقت قبولا واستجابة كبيرة جدا من جانب السيدات ، وأكدت أن المرأة المصرية تعد كارت احمر ضد الارهاب في الانتخابات الرئاسية المقبلة وأن صوتها هو السبيل الوحيد نحو تحقيق الاستقرار.
وأكدت الدكتوة مايا مرسي أنها التقت بالسيدات اللاتى فقدن ازواجهن وابنائهن وابائهن في الحادث الارهابي الغاشم بالروضة مشيرة ان هؤلاء السيدات لديهن احساس عالي بأهمية دورهن تجاه الوطن ، مشيرة ان احدى امهات الشهداء اكدت ان دورهن كامهات مكافحة التطرف والعمل على تنشئة اجيال سوية لا تعرف التطرف والارهاب .
واشارت الدكتورة مايا الى حملة التاء المربوطة والتى استطاعت الوصول ل60 مليون مشاهد ومتابع عبر وسائل التواصل الاجتماعى ، مشيرة ان رسالة الحملة الأولى أن سر قوة المرأة هى المرأة نفسها ، واكدت ان رسائل الحملة في المرحلة القادمة ستتناول مجالي الصحة والزيادة السكانية
واشارت دكتورة مايا أن المجلس القومى للمرأة من خلال لجنته التشريعية يقوم باعداد مشروع قانون الاحوال الشخصية ، مشيرة ان المجلس قد تلقي مايصل الى 140 مسودة مشروع قانون من العديد من الجهات ، وعقد جلسات استماع مع الامهات الحاضنات ، ومع اعضاء حركة تمرد ضد قوانين الاحوال الشخصية والعمات والجدات وذلك بهدف الخروج بمشروع قانون يحقق المصلحة الفضلي للطفل والاسرة،و من المقرر القيام بطرح القانون للحوار المجتمعي فور الانتهاء منه .
واوضحت الدكتورة مايا ان لجنة الاعلام بالمجلس برئاسة الدكتورة سوزان القليني قامت بوضع كود اخلاقي لتناول قضايا المرأة في الاعلام ، مشيرة ان القضاء على العنف يبدأ من المنزل فعلى الاسرة ان تربي ابنائها على عدم تقبل العنف