الرئيسية / المحتوى / أخبار المجلس / أنشطة المجلس المختلفة / لولا الضلمة مكنتش فهمت معنى النور

لولا الضلمة مكنتش فهمت معنى النور

الولاد هما بكرة بتاعنا ..كل واحد فيهم عنده حلم

بهذه الكلمات المؤثرة والمعبره والعميقة ، بدأت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة  اليوم كلمتها خلال حفل  اطلاق المجلس القومى للمرأة  فيلم ” مريم والشمس” وذلك ضمن انشطة حملة ال16 يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة  والتى تحمل شعار “كونى”    مشيرة أن هذه الكلمات علقت بأذهاننا جميعاً وأثرت فى وجداننا حين شاهدنا فيلم ” مريم والشمس ” ..

وأكدت أن  مريم والشمس “.. يحمل رسالة هادفة  ومؤثرة، مشيرة أن هدفنا نشر الوعى بالمصاعب والعقبات التى تواجهها الفتيات والسيدات للبقاء فى التعليم واستكمال الرحلة ..بفعل عقبات أهمها الزواج المبكر ،عمالة الأطفال ،وبعد المدارس عن المنازل .

وتوجهت الدكتورة مايا مرسي  بالشكر والتقدير لجميع القائمين والقائمات على خروج الفيلم للنور بتلك الصورة المبهرة مؤكدة ان كلها يقين أنه سيلاقى نجاحاً وتأثيراً حقيقياً لدى قطاعات عريضة من المجتمع .، متوجهه بالشكر لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وسفارة اليابان فى مصر و شركة إكسير ، مشيرة الى التجربة السابقة الناجحة في أغنية نور للفنان زاب ثروت والفنانة أمينة خليل .

 وأكدت أن مريم والشمس ” مش مجرد فيلم .،هو رسالة ، ولسان حال بنات كتير أوى فى مصر،  (مريم ) هى حكاية آلاف من البنات والسيدات فى مصر ،  يواجهنّ عوائق مجتمعية كبيرة ،ويتعرضن لعنف وحرمان من التعليم ورغم ذلك فانهن يواجهن كل ذلك ويبهروننا.

وأكدت  أن “مريم والشمس ” فيلم مستوحى من قصة حقيقية  وهو بداية قوية ومبشرة وإنطلاقة كبيرة لتغيير نظرة بعض فئات المجتمع للمرأة.
، مشيرة أن
الفيلم يحمل رسالة واضحة وصريحة ، لا لمنع الفتيات من التعليم ،لا لعمالة الأطفال ،  لا للزواج المبكر .

 وأكدت أن الفيلم بيمثل نداء لكل أب وأم .. لاتحرموا بناتكنّ من التعليم ..لاتحرموهنّ من حلمهنّ بمستقبل مشرق ..لاتحرموهنّ من الأمل

وبعثت برسالة لكل فتاة على أرض مصر كونى متعلمة – متمكنة – قادرة – متحدية”

وأكد السيد  يورج  شميل مدير هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مصر بالإنابة  ان تعليم الفتاة والمرأة سيعمل على تمكين الأمة ، مشيراً انه  بناءً على الاحصائيات الصادرة من  تقرير فجوة النوع الاجتماعى في منتدى الاقتصاد العالمي 2017 فأن  مصر تصنف  في اعلى موقع في المساواة في النوع الاجتماعي في الالتحاق بالمدرسة  الثانوية والابتدائية  ، وهو انجاز كبير  ولكن في نفس الوقت  لايترجم مشاركة المراة في سوق العمل الرسمي فهى تمثل ربع سوق العمل، وكذلك فان من بين كل 3 سيدات هناك سيدة غير متعلمة.

كما تحدث  الدكتور احمد زايد  عضو المجلس القومى للمرأة و مقرر لجنة التعليم بالمجلس عن التعليم منذ القدم  وانه كان هناك اهتمام كبير بالتعليم واهتمام بتعليم المرأة  ، واكد انه لا تفرقه بين  تعليم الرجل والمرأة و لابد ان يقدم بالمجان ويتاح مثل الماء والهواء  لان التعليم قادر على تكوين عقل الانسان الصالح والقادر على العطاء وانه لا دولة حديثة بدون تعليم جيد ولا نهضة حديثة بدون تعليم يبني قيم الانجاز والتقدم والعطاء والاخلاص .

وقامت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة بتكريم كل من الحاجه عفاف عز الدين محمود عضو فرع الجيزة ورائدة العمل الاجتماعي في تعليم  الكبار ، وعبد الرحمن خضر ممثل شركة اكسير التى قامت بإنتاج الفيلم  ، والفنانة منة حسين والفنان هاني الدقاق الذان قاما بغناء اغنية الفيلم ،  والكاتبة  نسمة الشاذلي  كاتبة الاغنية .