الرئيسية / المحتوى / أخبار المجلس / أنشطة المجلس المختلفة / كلمة السفيرة مشيرة خطاب ضيفت شرف احتفالية “المرأة صانعة السلام”

كلمة السفيرة مشيرة خطاب ضيفت شرف احتفالية “المرأة صانعة السلام”

عبرت عن بالغ شكرها وامتنانها للمشاركة فى احتفالية بهذه الاهمية من اجل السلام ، مؤكدة ان السلام لن يتحقق بدون النساء.
واشادت بدور المجلس القومى للمراة فى اعلاء حقوق المرأة المصرية ، متمنيه المزيد من التوفيق لمصر بنسائها.
وتوجهت ببالغ الشكر للدكتورة مايا على دعمها لترشحها لانتخابات اليونسكو منذ اللحظة الأولى ،
واشادت بالجهد العلمى للدكتورة مايا مرسى حيث تصدر تقارير عن الاحوال بمصر ودائما تلجا للاسلوب العلمى فى الرد على التقارير الدولية ، كما عبرت عن فخرها بدعم الرئيس للمجلس القومى للمرأة ، مشددة على ان مصر لن تحتل مكانه لائقه مالم تتمتع نسائها بحقوقها كامله.
كما عبرت عن امتنانها للدكتورة ايناس عبد الدائم رئيسة دار الاوبرا ، وعبرت عن سعادتها باقامه الاحتفالية بدار الاوبرا المصرية رمز القوة الناعمه فى مصر وهى افضل مكان لنقل رسالة سلام من مصر للعالم.
واشادت بدور جمعية محبى السلام ، خاصة وان مصر تخوض حرب شرسة ضد الارهاب ، مشيدة باسم و قيمه الجمعية ودورها فى السلام الذى يعد منتهى الغايات التى انشات من اجلها اليونسكو.
وعبرت عن عميق فخرها بخوض الانتخابات مسلحة بالحكمه المصرية والتناغم التلقائي بين المكانه الحضارية والمسئولية التاريخية لمصر ، فهذه هى قيم السلام ، واضافت انها حينما سعت لخوض المنافسة على انتخابات اليونسكو لم تعلم انها بصدد رحلة عظيمة لقلوب المصريين ، ووجهت الشكر لكل الشعب المصرى الذى ساندها ودعمها ، مؤكدة انها مدينة للشعب المصرى رئيسا وحكومة وشعبا وبرلمان ومنظمات اهلية كانت داعمه بواجب وطنى لترشحها ، مضيفة ان السباق الرسمى انتهى لكن لم ينتهى السباق الشعبى ، داعية اليوم ومن خارج اليونسكو لاستثمار قوة المجتمع المدنى التى تنير ليلا لاستكمال السباق الشعبى لتنعم الشعوب بالسلام ، سلام الاعتدال وسيادة القانون وكفالة حقوق البشر ، سلام الاستنارة والاحتفال بالتنوع الثقافى والدينى واعلاء قيم العدالة والحرية هذه هى المبادئ التى تربينا عليها والتى تستحقها مصر.