الرئيسية / المحتوى / أخبار المجلس / أخبار لجان المجلس / دور الاعلام فى مناهضه العنف ضد المرأة

دور الاعلام فى مناهضه العنف ضد المرأة

بدأت اليوم فعاليات ورشة عمل الاعلاميين بعنوان “دور الاعلام فى مناهضه العنف ضد المرأة” التعريف بالكود الاعلامى الاخلاقى”  والتى  تستهدف عددا من الصحفييات والصحفين  ومعدى برامج الاذاعه والتليفزيون المعنيين بقضايا المرأة .

وافتتحت الدورة الدكتورة سوزان القلينى عضوة المجلس ، ومقررة لجنة الاعلام حيث أكدت ان الاعلاميين بكافة تخصصاتهم هم شركاء النجاح مستعرضة  عدداً  من بنود الكود الأخلاقي والمهنى المتعلق بقضايا المرأة فى وسائل الإعلام والذي يعدة المجلس القومى للمرأة حاليا ،مؤكدة أن الكود مطروح للنقاش للوصول لأفضل نتيجة حتى يتم طرحه فى شكله النهائي بعد عرضه على المجلس الوطني للإعلام ومن ثم سيتم عرضه على وسائل الاعلام المختلفة فى الصورة النهائية
مضيفه أن الكود الأخلاقي يشارك في وضعه اكثر من ١٥ خبيرا من خبراء الاعلام ذو افكار وتوجهات مختلفة وهو بمثابة ميثاق شرف معنى بقضايا المرأة ، كما أن الكود بمثابة إطار واسترشاد لقضايا المرأة المتنوعه .

وقد عبرت القلينى عن استيائها من المشهد الإعلامي والذي يعاني من  الفوضى  خاصة فى مجال قضايا المرأة المصرية منها ما قد أظهرته صورة المرأة فى دراما رمضان الماضى.

وقد شمل الكود عدة نقاط منها التمييز ضد المرأة والعنف ضد المرأة والقوالب النمطية التي تضع المرأة فى قالب واحد من شأنه التقليل من شأنها.

واعربت الدكتورة منى الحديدى استاذة الاعلام بجامعه القاهرة خلال اللقاء عن فخرها وامتنانها بفكر القيادة المصرية بتخصيص العام الحالى للمرأة المصرية التى لها الدور البارز فى تحقيق مسيرة التنمية المستدامة
واضافت الحديدى ان المجتمع بكل فئاته ومؤسساته لابد أن يقوم بدوره لإنجاح مصر
واشادت الحديدى بانشاء نقابة الإعلاميين مؤخرا وتكوين الهيئات الإعلامية وإعلان مشروع ميثاق الشرف .

جدير بالذكر أن ورشة العمل  تناقش مجموعه من الموضوعات من بينها عرض الكود الاعلامى والاخلاقى الذى اعدته لجنة الاعلام بالمجلس ، والقيم المهنية والاخلاقية فى العمل الاعلامى ، وكيفية خلق رأى عام مساند لقضية مناهضة العنف ضد المرأة ، ورصد الرسائل الضمنيه للتمييز ضد المرأة فى وسائل الاعلام.

يحاضر بالورشة نخبة من الخبراء بحضور الدكتورة سوزان القلينى مقررة لجنة الإعلام وعضو المجلس القومى للمرأة و الدكتورة منى الحديدى استاذ الاعلام بجامعه القاهرة والدكتورة رباب الحسينى استاذ علم الاجتماع بالمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية والدكتور هشام عطية استاذ الاعلام بجامعه القاهرة.