الرئيسية / المحتوى / أخبار المجلس / أنشطة المجلس المختلفة / دعم البرلمانيات المصريات داخل مجلس النواب

دعم البرلمانيات المصريات داخل مجلس النواب

استقبلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة اليوم وفد من الاتحاد البرلماني الدولى برئاسة السفير مختار عمر ابراهيم كبير المستشاريين بالاتحاد، لبحث سبل التعاون بين الطرفين في مجال دعم البرلمانيات المصريات داخل مجلس النواب ،ومساندة الجهود الوطنية الرامية الى تمكين المرأة .

أكدت الدكتورة مايا مرسي ان المجلس بذل الكثير من الجهود  خلال العاميين الماضيين لدعم مشاركة المرأة في الحياة السياسية ،و مؤكدة على التعاون المثمر بين المجلس والبرلمانيات المصريات ، مشيرة الى انشاء  وحدة دعم المرأة سياسيا  ، بالإضافة الى عقد العديد من الحلقات النقاشية وورش العمل مع البرلمانيات  للتشاور حول مشروعات القوانين وضمان المساواة بين المرأة والرجل فى هذه المشروعات المقدمة لمجلس  النواب، وكذلك يقوم  المجلس حالياً باعداد فيديوهات للبرلمانيات الحاليات لتوثيق تجربتهن داخل البرلمان الحالي الذي شهد أكبر نسبة تمثيل للمرأة في البرلمان المصري

وأشارت الى اهمية تعاون المجلس مع الاتحاد البرلماني الدولي  لدعم البرلمانيات الحاليات والمستقبليات ، خلال الفترة القادمة لضمان استدامة الانجازات التى حققتها المرأة المصرية في المجالس المنتخبة والتى يأتي من بينها  إعداد منهج شامل حول المهارات القيادية والادوار النيابية يكون من ضمنها برامج القيادة والاتصال ، وتعريفهم باللغة التى يجب استخدامها عند صياغة التشريعات وان تكون هذه التشريعات مراعية لاحتياجات المرأة والرجل معاً .

وأشارت الى ضرورة الاستعانه بنائبات مجلس النواب كلا في محافظته لنقل تجربتهن الى السيدات اللاتى يرغبن الترشح في الانتخابات البرلمانية القادمة او في انتخابات المجالس المحلية القادمة،  مشيره الى ضرورة اعداد زيارات لتبادل الخبرات  بين البرلمانيات المصريات وبرلمانيات الدول الأخرى  والتعرف على تجربة النائبات بهذه الدول والاستفادة منها . .

وقد أشادت الدكتورة مايا مرسي بالقوانين التى اصدرها مجلس النواب مؤخرا والتى تصب في مصلحة المرأة المصرية والتى يأتى من بينها تغليظ عقوبة ختان الأناث ، وتجريم الحرمان من الميراث ،

وأكدت الدكتورة مايا مرسي ان تخصيص سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية  عام المرأة المصرية 2017 كان له تأثير ايجابي على وضع المرأة في مصر من حيث دعم كافة الوزارات والهيئات والمجالس المختلفة للمرأة والاهتمام بها كما تم اطلاق الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة2030  بالتعاون مع كافة اجهزة الدولة .

وأشادت الدكتورة مايا مرسي بتعيين 6 وزيرات داخل الحكومة الحالية وكلهن يتمتعن بالكفاءة والجدارة المطلوبة مشيرة انهن يعددن نماذج متميزة يمثلن المرأة بشكل نفخر به جميعا ، مشيرة اننا نأمل في المرحلة القادمة بالمزيد من الوزارات داخل الحكومة ،وأكدت ان نسعى ان تكون نسبة المرأة في المواقع القيادية في مصر في الفترة القادمة متماشية مع المؤشرات العالمية.

واستعرضت الدكتورة مايا جهود المجلس في المجال التشريعي ومنها   أعداد  مشروع قانون متكامل لحماية المرأة من جميع أشكال العنف، كما تبنى المجلس مهمه اعداد مشروع قانون أسرة متكامل كذلك اعد المجلس مشروع قانون لمكافحة زواج القاصرات وتم ارساله الى مجلس الوزراء ونائبات البرلمان.، بالإضافة الى قانون تنظيم وإنشاء المجلس القومى للمرأة ،  كما قدم المجلس مقترح مشروع قانون تعديل بعض احكام الولاية على المال ، وتم إرساله الى  مجلس الوزراء

كما قام المجلس بإطلاق المرصد التشريعي الالكترونى، لاستقبال المقترحات الخاصة بتعديلات قوانين الاحوال الشخصية بصفة خاصة و المقترحات القانونية بصفة عامة ،كما أنشا المجلس مرصد المراة المصرية لمتابعه تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة  2030.

وأشارت  أنه قد قام المجلس بتوقيع بروتوكول تعاون مع البنك بهدف منح المرأة فرص عادلة ليكون لها دور فعال فى المجتمع ، يضمن لها دخلاً مناسباً تستطيع إدارته واستثماره أو ادخاره لرفع مستوى معيشتها، ونأمل  أن يخرج البرلمان بقوانين تدعم هذا التوجه وتعمل على زيادته.

كما أشارت الى أن المجلس أطلق حملة التاء المربوطة ووصلت الى أكثر من 60 مليون متابع ومشاهد وهى اكبر حملة اعلامية  في الدول العربية ومصر..

فيما أكد السفير مختار عمر أن هناك تطور رائع في وضع المرأة في الوقت الحالي، واستطاعت الحصول على العديد من المناصب الهامة في مصر وهو امر يضيف لمصر في الخارج ، مشيداً بحملة التاء والمربوطة وبالنجاح الهائل الذي حققته

وأشار أنه من المنتظر أن يقوم  اتحاد البرلمان الدولي بعقد مؤتمر للبرلمانين العرب خلال الاشهر القادمة حول اهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف الخامس من الاستراتيجية  حول المساواة بين الجنسين  .