حكاية وطن

يتوجه المجلس القومى للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وجميع عضواته وأعضائه ، ومقررات وعضوات واعضاء فروعه بالمحافظات وأمانته العامه ، بخالص الشكر والتقدير الى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على دعمه الكامل والدائم للمرأة المصرية ومساندته المستمرة لها، والتى تضمنتها كلمته التى ألقاها امس خلال مؤتمر “حكاية وطن”، والتى جاء فيها ”  إن المرأة المصرية كانت ضمير الأمة النابض محل الاهتمام والرعاية، وتصدرت عظيمات مصر مقدمة صفوف المواجهة، وتحملن المسئولية الوطنية بجسارة وإقدام، ونرى الآن نسبة تمثيل المرأة فى البرلمان تصل إلى 15% لأول مرة فى تاريخ مصر، وارتفعت نسبتها فى الحكومة إلى 20%، وأن الحكومة تقدمت بعدد من مشروعات القوانين بمجلس النواب والتى تحمى حقوق المرأة، وتصون كرامتها وتم إقرارها، وإطلاق مشروع تنمية المرأة الريفية ومحدودة الدخل، ومشروعات الأسر المنتجة وتنمية كوادر الرائدات المجتمعيات والقيادات النسائية.
وأكدت الدكتورة مايا مرسى، رئيسة المجلس أن المرأة المصرية حاليا تعيش أزهى عصورها فى ظل وجود قيادة سياسية  داعمة للمرأة ومؤمنة بمكانتها ودورها الهام للنهوض بالمجتمعات وتغييرها ، مؤكدة أن الأربعة أعوام الاخيرة شهدت الكثير من التقدير والإنصاف لحقوق المرأة ، معبرة عن بالغ تقديرها وفخرها باهتمام السيد رئيس الجمهورية بالمرأة والذى تجلى في اعلان عام بأكمله للمرأة المصرية ، والذى تضمن العديد من الانجازات اهمها ارتفاع نسبة المرأة فى الحكومة المصرية الى ٢٠% ، فضلا عن اطلاق استراتيجية تمكين المرأة المصرية ٢٠٣٠ والتى تم اعتبارها وثيقة عمل الاعوام القادمة ، الى جانب اقرار العديد من مشروعات القوانين بمجلس النواب والتى تحمى حقوق المرأة، وتصون كرامتها ، والعديد من المشروعات الاقتصادية التى استهدفت الارتقاء بأوضاع المرأة الريفية ومحدودة الدخل، وغيرها من المشروعات التى استهدفت النهوض بأوضاع المرأة المصرية ،
كما أكدت رئيسة المجلس أن كلمات السيد الرئيس عن المرأة المصرية هى محل سعادة وفخر لها ووسام على صدرها، وتعد بمثابة تكريم لها على مسيرة نضالها وكفاحها طوال سنوات طويلة ،
مؤكدة ان المراة المصرية كانت ولاتزال حائط الصد الاول للدفاع عن مصر وحمايتها وستظل دائما بجوار مصر وقيادتها السياسية .