المراة صانعة السلام

نظم المجلس القومى للمرأة اليوم برئاسة الدكتورة مايا مرسى الاجتماع التحضيرى لمؤتمر “المراة صانعة السلام ..معاَ ضد التطرف والارهاب ” والمزمع عقده يوم 20 سبتمبر 2017 ، بحضور كل من الدكتور نبيل صموئيل عضو المجلس ومقرر لجنة المنظمات غير الحكومية والاستاذة سهام جبريل عضوة المجلس ومقررة لجنة المحافظات ، والاستاذة نشوى الحوفى عضوة المجلس والأستاذة دولت سويلم عضوة المجلس ،و النائبة عبلة الهوارى مستشارة رئيسة المجلس لشئون المحافظات ،و الاستاذة ايمان خليفه الأمينه العامه للمجلس ، ومقررات فروع المجلس بجميع المحافظات .
  أكدت الدكتورة مايا مرسى أن هذا المؤتمر الوطنى يستهدف توجيه رساله الى العالم اجمع أن المراة المصرية ضد اى فكر ارهابى وضد التطرف ، مشيرة الى أن هذا المؤتمر سوف يحدث بالتوازى بجميع فروع المجلس بالمحافظات ، مضيفه أن المؤتمر يتضمن اصدار بيان حول رساله المرأة للسلام من جميع محافظات الجمهورية ، وسوف يتم ترجمته الى الخمس لغات الرئيسية لتوزيعه فى أروقة المحافل الدولية ، مشيرة الى أن هذا المؤتمر يواكب اليوم العالمى للسلام والذى يوافق 21 سبتمبر من كل عام.
كما توجهت رئيسة المجلس بالشكر الى جميع مقررات فروع المجلس لنجاحهن خلال الفترة السابقه فى الوصول الى مليون سيدة على ارض الواقع من خلال حملة طرق الابواب التى حملت عنوان ” معاً ..فى خدمة الوطن ” ، بالتعاون مع وزارة الاوقاف والكنائس المصرية ، مؤكدة أن ماحدث على أرض الواقع هو زخم متفرد . ووجهت الدكتورة مايا مرسى الشكر والتقدير الى جميع المحافظين لمساندتهم الشديدة لدور المجلس ، ولحملة طرق الابواب ، واستجاباتهم السريعه لحل مشكلات السيدات على مستوى المحافظات . وفيما يتعلق بدور المجلس فى استخراج بطاقات الرقم القومى للسيدات ، أشارت رئيسة المجلس الى بروتوكول التعاون الذى وقعه المجلس مع الدكتور محمد مختار جمعه وزير الاوقاف للمساهمه فى استخراج 20 الف بطاقة رقم قومى ، مؤكدة أهمية بطاقات الرقم القومى فى تمكين المراة من الحصول على حقوقها والخدمات المقدمة لها ، وتوجهت بخالص الشكر والتقدير للدكتور محمد مختار جمعه لدعمه ومساندته الدائمه لدور المجلس.
وفى كلمة الدكتور نبيل صموئيل أكد أن لقاء اليوم هام للتنسيق لتوجيه رساله الى العالم أجمع اننا معا ضد الارهاب والتطرف ، وأن المصريين رغم اختلافهم وتنوعهم الثقافى يدا واحدة وصوت واحد ضد الارهاب ، والمرأة عامل رئيسى فى مواجهه هذا الارهاب لانها تصنع الجيل الذى يصنع السلام
وأكدت الدكتورة عبلة الهواري على أهمية موضوع المؤتمر المزمع عقده بفروع المجلس بالمحافظات ، مشيرة أن هذه المشكلة مشكلة خطيرة ولها تأثير سلبي في جميع دول العالم وليس في مصر فقط، وتأمل أن تخرج الفروع بتوصيات خاصة بها لتوصيلها الى المسئولين بالدولة. وأكدت الدكتورة سهام جبريل على أهمية دور المرأة كصانعة للسلام فهى مربية للاجيال الجديدة وهى العامل الرئيسي في عملية الاستقرار داخل المجتمع ، مشيرة أنه على الرغم مما نواجهه بمحافظة سيناء والعريش حالياً الى أننا نتحدى جميع هذه الظروف ونقوم بأنشطتنا وجميعنا نذهب إلى أعمالنا والطلاب يذهبون الى الجامعات والمدارس بصورة عادية ، معربة عن أملها ان تقوم كل محافظة في مصر بتقديم نموذج للتحدى ومواجهة الارهاب والتطرف وصناعة السلام للأجيال القادمة .
وأكدت دولت سويلم عضوة المجلس القومى للمرأة أنه لابد كمصريين أن نتحد وأن نتكلم عن القضية ككيان واحد ، مشيرة أن مصر من الدول التى لها ثقل على المستوى الدولي ويتم الاستماع اليها في اي مؤتمرات دولية ، متمنية ان تخرج المؤتمرات بالتعاون مع وزارة الخارجية ومؤسسات الدولة ببيان يعمل على توصيل صوت مصر للعالم وتعريفهم بدورمصر في مواجهة التطرف والأرهاب .
وتحدثت الدكتورة رانيا يحي عضو المجلس القومى للمرأة عن دور الثقافة والفنون في صنع السلام ومواجهة الأرهاب مؤكدة على دور الفنون في تربية الطفل المصري الذي هو شباب المستقبل ، مشيرة أنه سيقوم المجلس بعقد مهرجان للمسرح النسوى بالتعاون مع أكاديمية الفنون خلال أكتوبر القادم لدعم دور المرأة في صناعة السلام الحقيقي داخل الوطن من خلال الفنون وعلى رأسها المسرح ، مشيرة ان الفرق تتكون من فريق عمل نسائي خالص والقضية التى يتم تناولها نسائية. وأشارت الى ان المجلس القومى للمرأة سيعقد مع أكاديمية الفنون مؤتمر في نوفمبر تحت عنوان “المرأة ومستقبل الابداع ” مشيرة أن المرأة لها دور في تربية الابداع داخل نفوس ابنائها ، ويجب أن تكون مبدعة في كل ما تقوم به حتى في تربيتها لأطفالها .
.وتناول الاجتماع مناقشات كل محافظة فى التحضير للمؤتمر الوطنى