أخبار عاجلة
الرئيسية / المحتوى / أخبار المجلس / أنشطة المجلس المختلفة / الاجتماع الدوري الثاني عشر برئاسة الدكتور ة مايا مرسي وبحضور عضوات وأعضاء المجلس

الاجتماع الدوري الثاني عشر برئاسة الدكتور ة مايا مرسي وبحضور عضوات وأعضاء المجلس

عقد المجلس القومى للمرأة اليوم الأثنين  الموافق 11 سبتمبر 2017 الاجتماع الدوري الثاني عشر  برئاسة الدكتور ة مايا مرسي وبحضور عضوات وأعضاء المجلس ، لمتابعة ماتم انجازه حتى الآن من خطة عمل المجلس ،واقتراح الانشطة والمبادرات المزمع عقدها خلال هذا العام .

أستعرضت  الدكتورة مايا مرسي بعض جهود المجلس خلال الفترة الماضية ، حيث أكدت  أنه وصل أعداد المستفيدات والمستفدين من أنشطة وخدمات المجلس من يناير 2016 وحتى يوليو 2017 أكثر من مليون وثمانين الف مستفيد ، وتم تنفيذ 3552 نشاط استهدف عدد أكثر من مائتان وثمانين الف سيدة في جميع المجالات التى تعمل على تمكين المرأة فيها  .

واشارت رئيس المجلس انه في إطار تكليف الرئيس لجميع الوزارات والهيئات المعنية بالتعاون مع المجلس في تنفيذ استراتيجية تمكين المرأة 2030 ، قامت  32 جهة حكومية بإرسال خطتها للمجلس متضمنه للانشطة  التى ستقوم  بها  في اطار الاستراتيجية ، مشيرة ان المجلس  بدوره قد انشأ مرصد لمتابعة تنفيذ  استراتيجية المرأة 2030 .

كما اوضحت أن المجلس وقع بروتوكول تعاون  مع وزارة الأوقاف  للمساهمه فى استخراج 20 الف بطاقة رقم قومى ، مؤكدة أهمية بطاقات الرقم القومى فى تمكين المراة من الحصول على حقوقها والخدمات المقدمة لها ،مشيرة الى أن المجلس قد قام باستخراج 302 ألف بطاقة رقم قومى للسيدات فى عام المرأة في اطار مشروع “بطاقتك حقوقك”.

كما تطرق الاجتماع لمؤتمر “المراة صانعة السلام ..معاَ ضد التطرف والارهاب ” والمزمع عقده يوم 20 سبتمبر 2017 أكدت الدكتورة مايا مرسى أن هذا المؤتمر الوطنى يستهدف توجيه رساله الى العالم اجمع أن المراة المصرية ضد اى فكر ارهابى وضد التطرف ، مشيرة الى أن هذا المؤتمر سوف يحدث بالتوازى بجميع فروع المجلس بالمحافظات ، مضيفه أن المؤتمر يتضمن اصدار بيان حول رساله المرأة للسلام من جميع محافظات الجمهورية ، وسوف يتم ترجمته الى الخمس لغات الرئيسية لتوزيعه فى أروقة المحافل الدولية ، مشيرة الى أن هذا المؤتمر يواكب اليوم العالمى للسلام والذى يوافق 21 سبتمبر من كل عام.

وأشارت رئيس المجلس انه في اطار أعدد  المجلس مشروع متكامل للاسرة و حرصاً منه على الاستماع إلى جميع الاراء والمقترحات القانونية التى تتعلق بمقترحات قوانين الاحوال الشخصية, عقدت اللجنة التشريعية عدد من جلسات الاستماع مع مجموعة متنوعة من الجهات و الشخصيات وأعضاء مجلس النواب و المجتمع المدنى، مشيرة أن اللجنة التشريعية لاتزال تعمل علي استكمال جلسات الاستماع مع جميع الجهات والاطراف ، ثم العمل على دراسة جميع هذه المقترحات ، ضمانا للخروج بمشروع قانون يتضمن حلول لمشاكل الاحوال الشخصية التي تواجه الاسرة منذ سنوات .

كما أوضحت الى أن  اللجنة التشريعية قامت بعقد العديد من الاجتماعات واللجان والعمل على ملفات معينة مثل ملف العنف ومشروع قانون المجلس والقوانين التى قامت اللجنة التشريعية بدراستها.