نبذة عن الاستراتيجية

تلبية لاحتياجات المجتمع في مواجهة العنف ضد المرأة بكافة أشكاله وصوره، وانطلاقاً من واقع التزام المجلس بصفته الآلية الحكومية المعنية بالنهوض بأوضاع المرأة، فقد قام بالتنسيق والتعاون مع مختلف أجهزة الدولة المعنية بإعداد استراتيجية وطنية كآلية أساسية من شأنها المساهمة في وقاية المرأة والفتاة من الممارسات العنيفة ضدها.

أهم الإنجازات:

  1. توقيع مذكرات تفاهم المؤسسات الوطنية ومنظمات المجتمع المدني المعنية [وزارت: العدل، الصحة والسكان، التربية والتعليم، التعليم العالي، الشباب والرياضة، القوى العاملة، الداخلية، التضامن الاجتماعي، الثقافة، الأوقاف، السياحة، الهيئة العامة للاستعلامات/ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية / المجالس القومية المتخصصة: القومي لشئون الإعاقة، القومي للسكان، الأعلى للإعلام] بهدف التعاون لصياغة وتنفيذ أنشطة الاستراتيجية.
  2.  مشاركة المنظمات غير الحكومية النسائية والمبادرات الشبابية المعنية في صياغة الاستراتيجية.
  3. تشكيل لجنة تيسيرية عليا وأخرى تنفيذية ضمت ممثلين ومتخصصين على مستوى السلطة التنفيذية ومسئولي الإدارات للوحدات المعنية بالمرأة في الوزارات، هدفتا إلى اقتراح السياسات والخطط والبرامج المتضمنة بالاستراتيجية ومتابعة التنفيذ ورفع تقارير الإنجازات ذات الصلة.
  4. تتكون الاستراتيجية من 4 محاور: الوقاية، الحماية، التدخلات، الملاحقة القانونية. ووضعت لجميع المحاور مقترحات بأنشطة وخطط عمل تنفيذية ومؤشرات متابعة خلال الفترة 2015-2020.
  5. يتولى المجلس متابعة تنفيذ أنشطة الاستراتيجية مع الجهات المعنية والوقوف على الإنجازات والتحديات الفعلية.

يعمل المجلس على تكوين فريق عمل على مستوى مديريات الجهات المعنية بجميع المحافظات، لمتابعة التنفيذ على مستوى المحليات، والوقوف على معوقات التنفيذ وتحديث بعض الأنشطة على خطط الوزارات وفقاً للمتطلبات المستجدة. كما يعمل على تأهيل وبناء قدرات فريق العمل حول كيفية متابعة الخطط المقترحة بالاستراتيجية على المستويين المركزي واللامركزي وفقا لمؤشرات قياس النتائج والأهداف.