نبذة عن المشروع

هو مشروع عالمي تنفذه منظمة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالتعاون مع مجموعة من منظمات الأمم المتحدة، الهدف منه القضاء على العنف ضد المرأة وتمكينها بالتحرك بأمان وحرية حتى تستطيع مباشرة حقوقها في الحياة العامة والخاصة. وقد بدأ المجلس تنفيذ هذا المشروع بمصر منذ العام 2011 بالتعاون مع الشركاء المعنيين من مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية. وتضمن التنفيذ عدة مراحل.

المرحلة الأولى هدفت إلى التركيز على تطوير المبادرات المحلية التي من شأنها القضاء على العنف ضد النساء والفتيات ودعم مشاركتهم السياسية والاقتصادية في ثلاثة من الأحياء الأكثر حرماناً بمحافظتي القاهرة والجيزة [عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابةوذلك من خلال تنفيذ مجموعة من الفاعليات التوعية وتطوير البنية التحتية في الأماكن العامة بما يوفر بيئة آمنة وصديقة للمرأة ويعزز من تمكينها اقتصادياً.

أما المرحلة الثانية بدأت خلال العام 2019 بالتوجه لمناطق أخرى بمحافظتي الإسكندرية ودمياط.

أهم الانجازات

  • إنشاء فروعاً لمكتب شكاوى المرأة في الثلاث مناطق (إمبابة – عزبة الهجانة – منشأة ناصر) لتقديم المساعدة والدعم النفسي للسيدات.  وتشكيل شبكة مكونة من أكثر من 200 متطوع من الشباب من اجل توعية مجتمعاتهم. الى جانب تشكيل تحالف مكون من 45 منظمة غير حكومية محلية وتمكينه ودعمه للعمل على تنفيذ التدابير التي تحمى النساء والفتيات من العنف أو تقلل من خطر وقوعه.
  • إقامة فعاليات توعية كندوات وورش عمل ومعسكرات توعوية بالمناطق نطاق التنفيذ.
  • تطوير البنية التحتية ببعض الأماكن بعزبة الهجانة وإمبابة لجعلها صديقة للفتيات والنساء.
  • تقديم الدعم للجهات المعنية لإطلاق مشروع القاهرة لحافلات النقل السريع (BRT)من أجل تحسين تحرك النساء والفتيات بحرية للوصول إلى الأماكن العامة.
  • تطوير 8 مراكز إيواء للسيدات ضحايا العنف.
  • تطوير سوق زنين بحي بولاق الدكرور، ليضم 118 باكية وفرش، وأرصفة جانبية مظللة وجيدة الإضاءة للمشاة بطول 800 متر مربع، به مهابط خاصة للأطفال والكراسي المتحركة. بالإضافة إلى إنشاء منطقة مخصصة للعب الأطفال بماسحة 160 متر مربع حتى تتمكن البائعات من إحضار أطفالهن إلى العمل. وإقامة جلسات توعوية للبائعات بالسوق لتطوير المبادئ والأفكار حول حقوق المرأة ومفاهيم المساواة بين الجنسين ودعم المرأة في مجال العمل، ومحو الأمية المالية. كما تم تشكيل لجنة ضمت تمثيلاً متوازناً من الرجال والنساء من أجل تحسين التواصل بين البائعين/البائعات والسلطات المحلية وضمان الإدارة السليمة للسوق.
  • تجهيز مركز تكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية لمحو الامية الرقمية والتدريب ورفع كفاءة الشابات .
  • إعداد خطة عمل لتنفيذ أعمال تطوير منطقتين بمحافظتي الإسكندرية ودمياط، وجاري العمل على تنفيذ العديد من الأنشطة التوعوية بالمنطقتين.
  • تطوير أحد الأماكن العامة بالقرب من إحدى مدارس الفتيات في إمبابة كثرت به البلاغات عن وقوع حالات تحرش جنسي، فتم الاستعانة بتصميم مراعٍ للفروق بين الجنسين وتطوير المكان تطويراً حضرياً، وتحويله إلى "مساحة مملوكة للمجتمع"".
  • إعداد خطة عمل لتنفيذ أعمال تطوير منطقتين بمحافظتي الأسكندرية ودمياط، وجاري العمل على تنفيذ العديد من الأنشطة التوعوية بالمنطقتين.
  •  تقديم الدعم لأعضاء النيابة العامة لتعزيز القدرات على الاستجابة الفعالة لجرائم العنف ضد المرأة من خلال تنفيذ عدة برامج تدريبية. وتنمية مهارات مكتب شكاوى المرأة في مجال التعامل مع قضايا العنف.
  •  تبنى استجابة مجتمعية منسقة في مناطق التدخل، وذلك بإشراك أكثر من 20 ألف عضو من المجتمع والاستفادة من النهج المبتكرة المواتية للسياق (مثل: المسرح المجتمعى التفاعلى، مسرح الظل، فن الكتابة على الجدران (الجرافيتى)، حملات طرق الأبواب، وما إلى ذلك)، لخلق فهم مشترك عن التحرش الجنسى والعنف ضد المرأة فى الأماكن العامة لتغيير المواقف والمعتقدات السلبية حول أدوار الجنسين والقوالب النمطية التى تزيد من التمييز والعنف ضد النساء والفتيات.
  • القيام بحملات توعية فعالة، مثل حملة "ماتسكتوش"، التى أذيعت على قنوات التليفزيون والإذاعة العامة، وتناولت مختلف أشكال العنف ضد المرأة.
  • في اطار تنفيذ البرنامج بمحافظتي الإسكندرية ودمياط عقدت فروع المجلس بالمحافظتين مجموعة فعاليات للتوعية بقضية مناهضة العنف ضد المرأة شملت ندوات واستقبال شكاوى السيدات وورش عمل للسادة المحامين حول المنظور القانوني للعنف ضد المرأة والفتاة والاطار العام لمشروع قانون العنف ضد المرأة.
  • تجهيز مركز تكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية لمحو الامية الرقمية وإقامة دورات تدريبية لتنمية مهارات الفتيات في مجال استخدام تطبيقات الحاسب الألي.
  •  تنفيذ معسكرات "انا وماما" بكلا المحافظتين بالتعاون مع شركة ويل سبرينج حيث استهدف المعسكر 100 سيدة مع ابنائها، يهدف المعسكر الى لتقوية الروابط الأسرية وسد الفجوة بينهم، بالإضافة إلى القيام بتوعية الأمهات بكيفية التعامل وتربية الأبناء تربية سليمة قائمة علي التفاهم والمحبة والود
  • إقامة دورات في مجال التدريب الحرفي وكيفية إقامة المشروعات الصغيرة.
  • معاونة السيدات الراغبات في إقامة مشروعات متناهية الصغر بمنحن مستلزمات إقامة مشروعات (بطارية أرانب / خضر وفاكه / تربية داجنة)