اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث

تم تشكيلها في مايو 2019 برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بهدف توحيد جهود مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني المعنية، للقضاء على ختان الإناث.. وتضم في عضويتها ممثلين عن كل من وزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التضامن الاجتماعي، والمجلس القومي للسكان، وزارة الشباب والرياضة، وزارة الثقافة، وزارة الأوقاف، وزارة العدل، وزارة الداخلية وعضوية كل من هيئات (النيابة العامة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والأزهر الشريف والكنائس المصرية والهيئة الوطنية للإعلام) إلى جانب عضوية المجالس القومية (للإعاقة وللسكان ولحقوق الإنسان) بالإضافة إلى المجتمع المدني، والاتحاد العام للجمعيات الأهلية.

أهم الإنجازات

  1. إطلاق حملة تحت شعار "احميها من الختان" بجميع المحافظات في يونيو 2019 تزامناً مع اليوم الوطني لمناهضة الختان، وتضمنت الحملة عدة فعاليات توعية كندوات ولقاءات جماهيرية وحملات طرق أبواب.
  2. تنظيم مؤتمرات صحفية، وإصدار البيانات المتزامنة مع اليوم العالمي للختان لعرض الإنجازات المرحلية للجنة والتأكيد على الرفض الكامل لجريمة ختان الإناث.
  3. جائزة تحت شعار " عزيزة حسين وماري أسعد" لإحياء وتخليد إرث الرائدات والرواد الأوائل في مجال القضاء على ختان الإناث.
  4. إطلاق جائزة تشجيعية باسم الرائدتين في مجال مكافحة ختان الإناث "ماري أسعد وعزيزة حسين" تكريماً لهما وتخليداً لذكراهما، وتشجيع فاعلين جدد. وتم تسليم أول جائزة للسفيرة مشيرة خطاب تكريماً لها لدورها الفارق وإسهاماتها في إرساء بنيه تشريعية وإحداث حراك مجتمعي وسياسي للتصدي لملف ختان الإناث ... كما تم تشكيل لجنة تسييرية للجائزة لتتولى مراجعة الجهود ذات الصلة وإعداد كشوف بالمرشحين للجوائز.
  5. تنظيم المؤتمر الإقليمي حول القضاء على الزواج المبكر وختان الإناث بالتعاون مع وزارة الخارجية ومفوضية الاتحاد الأفريقي، والذي أسفر عن نداء القاهرة للعمل من أجل القضاء على الزواج المبكر وختان الإناث في افريقيا.
  6. تشكيل لجنة مصغرة منبثقة من اللجنة الوطنية لمناهضة ختان الإناث لتتولى دراسة المواد المتعلقة بجريمة ختان الإناث بقانون العقوبات وإعداد مقترح تعديل بشأنها.