مشروع "مدن آمنة ": 2011-2020

تم إطلاق البرنامج بالقاهرة فى عام 2011، وينفذ بالشراكة بين المجلس القومى للمرأة، هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN Women، محافظة الجيزة، محافظة القاهرة، مؤسسة كير الدولية فى مصر، جامعة القاهرة، جمعية حواء المستقبل (منظمة غير حكومية)، مؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة، الجمعية المصرية لتنمية الأسرة والمجتمع، مؤسسة تكوين لتنمية المجتمعات المتكاملة.

الهدف من المشروع :

التركيز على تطوير المبادرات المحلية التي تهدف إلى القضاء على العنف ضد النساء والفتيات ودعم  مشاركتهم السياسية والاقتصادية فى ثلاثة أحياء من الأحياء الأكثر حرماناً بمحافظتى القاهرة والجيزة، وهى: عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة.

إجمالي عدد المستفدين:  35,000.

وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من

مشروع "مدن آمنة ": 2011-2020
تم إطلاق البرنامج بالقاهرة فى عام 2011، وينفذ بالشراكة بين المجلس القومى للمرأة، هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN Women، محافظة الجيزة، محافظة القاهرة، مؤسسة كير الدولية فى مصر، جامعة القاهرة، جمعية حواء المستقبل (منظمة غير حكومية)، مؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة، الجمعية المصرية لتنمية الأسرة والمجتمع، مؤسسة تكوين لتنمية المجتمعات المتكاملة.
الهدف من المشروع : التركيز على تطوير المبادرات المحلية التي تهدف إلى القضاء على العنف ضد النساء والفتيات ودعم  مشاركتهم السياسية والاقتصادية فى ثلاثة أحياء من الأحياء الأكثر حرماناً بمحافظتى القاهرة والجيزة، وهى: عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة.
إجمالي عدد المستفدين:  35,000.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    تم عمل دراسة فى مناطق التدخلات الثلاث :عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة ؛ لتحديد العوامل التى تجعل النساء يشعرن بالأمان أو عدم الأمان فى المجال العام.
-    تم تشكيل شبكة مكونة من أكثر من 200 متطوع من الشباب من اجل توعية مجتمعاتهم. الى جانب تشك

مشروع "مدن آمنة ": 2011-2020
تم إطلاق البرنامج بالقاهرة فى عام 2011، وينفذ بالشراكة بين المجلس القومى للمرأة، هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN Women، محافظة الجيزة، محافظة القاهرة، مؤسسة كير الدولية فى مصر، جامعة القاهرة، جمعية حواء المستقبل (منظمة غير حكومية)، مؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة، الجمعية المصرية لتنمية الأسرة والمجتمع، مؤسسة تكوين لتنمية المجتمعات المتكاملة.
الهدف من المشروع : التركيز على تطوير المبادرات المحلية التي تهدف إلى القضاء على العنف ضد النساء والفتيات ودعم  مشاركتهم السياسية والاقتصادية فى ثلاثة أحياء من الأحياء الأكثر حرماناً بمحافظتى القاهرة والجيزة، وهى: عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة.
إجمالي عدد المستفدين:  35,000.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    تم عمل دراسة فى مناطق التدخلات الثلاث :عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة ؛ لتحديد العوامل التى تجعل النساء يشعرن بالأمان أو عدم الأمان فى المجال العام.
-    تم تشكيل شبكة مكونة من أكثر من 200 متطوع من الشباب من اجل توعية مجتمعاتهم. الى جانب تشكيل تحالف مكون من 45 منظمة غير حكومية محلية وتمكينه ودعمه للعمل على تنفيذ التدابير التى تحمى النساء والفتيات من العنف أو تقلل من خطر وقوعه.
-    تقديم الدعم لأعضاء النيابة العامة لتعزيز القدرات على الاستجابة الفعالة لجرائم العنف ضد المرأة من خلال تنفيذ عدة برامج تدريبية.
-    تقديم الدعم إلى مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس لتعزيز القدرات على تلقى الشكاوى المتعلقة بالممارسات التمييزية وبالعنف ضد المرأة وحلها.
-    تقديم الدعم من أجل تحسين تحرك النساء والفتيات بحرية للوصول إلى الأماكن العامة، تم إطلاق مشروع القاهرة لحافلات النقل السريع (BRT).
-    تطوير مكان بعزبة الهجانة تطوير مجتمعى شامل، لجعله أكثر أماناً للنساء والفتيات، من خلال تعزيز الدمج والمشاركة والثقة على مستوى المجتمع.
-    تطوير 8 مراكز إيواء للسيدات ضحايا العنف.
-    تطوير أحد الأماكن العامة تطويراً حضرياً، والاستعانة بتصميم مراعٍ للفروق بين الجنسين، ويقع هذا المكان بالقرب من إحدى مدارس الفتيات فى إمبابة، والتى يكثر الإبلاغ عن وقوع حالات تحرش جنسى بالقرب منها، وقد تم تحويل المكان العام إلى "مساحة مملوكة للمجتمع"،
-    تبنى استجابة مجتمعية منسقة فى مناطق التدخل، وذلك بإشراك أكثر من 20 ألف عضو من المجتمع والاستفادة من النهج المبتكرة المواتية للسياق (مثل: المسرح المجتمعى التفاعلى، مسرح الظل، فن الكتابة على الجدران (الجرافيتى)، حملات طرق الأبواب، وما إلى ذلك)، لخلق فهم مشترك عن التحرش الجنسى والعنف ضد المرأة فى الأماكن العامة لتغيير المواقف والمعتقدات السلبية حول أدوار الجنسين والقوالب النمطية التى تزيد من التمييز والعنف ضد النساء والفتيات.
-    القيام بحملات توعية فعالة، مثل حملة "ماتسكتوش"، التى أذيعت على قنوات التليفزيون والإذاعة العامة، وتناولت مختلف أشكال العنف ضد المرأة.
-    تطوير سوق زنين اللائق لتمكين النساء والفتيات في حي بولاق الدكرور بالجيزة  بالتعاون مع محافظة الجيزة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية،  بهدف خلق مساحة لائقة للبائعات والسيدات المترددات على السوق. وقام المجلس بتشكيل لجنة  لمباشرة أعمال تطوير السوق وادارته للتأكد من مراعاة احتياجات المرأة داخل السوق وتحسين بيئة العمل المحيطه بهن داخل السوق الذى  يضم مايقارب من  170 بائعة. ويتلقى البائعين/البائعات دورات توعية حول حقوق المرأة وحقوق البائعات ومسؤولياتهن.
-    وفي اطار تنفيذ البرنامج بمحافظتى الإسكندرية ودمياط عقدت فروع  المجلس بالمحافظتين مجموعة فعاليات للتوعية بقضية مناهضة العنف ضد المرأة شملت ندوات واستقبال شكاوى السيدات وورش عمل للسادة المحامين حول المنظور القانونى للعنف ضد المرأة والفتاة والاطار العام لمشروع قانون العنف ضد المراة.
-    تجهيز مركز تكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية لمحو الامية الرقمية والتدريب ورفع كفاءة الشابات.
-    تنفيذ معسكرات "انا و ماما" بكلا المحافظتين بالتعاون مع شركة ويل سبرينج حيث استهدف المعسكر 100 سيدة مع ابنائها، يهدف المعسكر الى لتقوية الروابط الأسرية وسد الفجوة بينهم ، بالإضافة إلى القيام بتوعية الأمهات بكيفية التعامل وتربية الأبناء تربية سليمة قائمة علي التفاهم والمحبة والود.

مشروع "المشاركة السياسية للمرأة ما بعد الثورة": 2014-2016
نبذة عن المشروع
يهدف المشروع إلي تعزيز أداء المرأة في المجالس المنتخبة وتنمية المكون المعرفي للمرأة في المجال السياسي  والمشاركة السياسية للمرأة في القانون والدستور ( الإطار القانوني، الأنظمة الانتخابية) من خلال عقد دورات تدريبية
اهم الإنجازات نجح المشروع في تحقيق العديد من الانجازات والتى تمثلت على سبيل المثال لا الحصر
-    تنظيم حملة طرق الابواب للتوعية بانتخابات مجلس النواب وقد نجحت الحملة في الوصول الى 54000 اسرة
-    عقد برنامج تدريبي للمرشحات لانتخابات مجلس النواب 2015
-    عقد 3 برامج تدريبية لنائبات مجلس النواب حول الدور الرقابى والتشريعى لعضوات البرلمان ، التشبيك والتواصل بين أعضاء البرلمان ،قضايا المواطنة فى ضوء دستور مصر –
-    عقد 82 لقاء توعوي حول انتخابات المجالس المحلية وذلك على مستوى جميع محافظات الجمهورية (العواصم والمراكز والقرى) للتوعية بأهمية المشاركة السياسية للمرأة ترشحا وانتخابا تحت عنوان " اثبتى قوتك ... من حقك ربع مجلسك"، استهدفت تللك اللقاءات 12389 سيدة ورجل بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN
مشروع "الإقراض والإدخار" : 2014-2017
الهدف من  المشروع
 يهدف المشروع  إلى توسيع نطاق الاقراض والإدخار بالقرى الأكثر فقراً والمحرومة من الخدمات  وذلك من خلال استخدام مدخرات مجموعات من سيدات المجتمع المحلي واستخدامها كقروض دوارة بسيطة، ويعمل المشروع على بناء قدرات تلك المجموعات لتعزيز عملية القروض والادخار الدوار.

 اهم الإنجازات
 نفذ المشروع في محافظات بنى سويف والمنيا وأسيوط وقد تم تكوين 196 مجموعة ادخارية بقيمة مليون و671 ألف و437 جنيها، ووصل عدد المستفيدات  4281 سيدة،  وعلى سبيل المثال بلغ عدد المشروعات الاستثمارية 1878 مشروع فى محافظة أسيوط، بقيمة بلغت  514 ألف و667 جنيها، وتتوعت المشروعات بين مشروعات تجارية، وتربية مواشي، ودواجن، ومشروعات يدوية والمخبوزات وغيرها من المشروعات الاستثمارية. بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU  وهيئة كير.

مشروع "التدخلات الاستراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة": 2014-2016

الهدف من المشروع
يهدف المشروع  إلى إقتراح آليات مبتكرة وحلول عملية لمكافحة العنف ضد المرأة، وزيادة الوعي المجتمعي في مصر تجاه الظاهرة من خلال لقاءات الشابات والشباب الجامعي إلى جانب رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة من السادة القضاة وأعضاء النيابة العامة.
اهم الإنجازات

- عقد منتدى الشباب المصرى للإبتكار من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة ، استهدف المنتدى  إتاحة الفرصة لفتح الحوار مع الشباب والفتيات من الفئة العمرية من 17 إلى 30 عاما بهدف اقتراح وسائل وسبل مبتكرة لمكافحة العنف وزيادة الوعى المجتمعى فى مصر تجاه الظاهرة كما تم طرح مقترحات مبتكرة وحلول علمية للتعامل مع مشكلة العنف ضد المرأة، سواء من منظور زيادة الوعى أو وسائل الإبلاغ وسبل المتابعة
- عقد برنامج تدريبى لعدد 33 قاضي وقاضية بهدف رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة وذلك فى نطاق إصدار وزير العدل قرارا بإنشاء دوائر متخصصة في مكافحة العنف ضد المرأة  في المحاكم الابتدائية.
بالتعاون مع: برنامج الامم المتحدة الانمائي \ UNDP

مشروع "دعم المرأة اقتصادياً واجتماعياً " : 2014 - 2020
تسعى سفارة جمهورية الصين الشعبية فى جمهورية مصر العربية سنويا الى المساهمة فى تنفيذ مشروعات تنموية تستهدف المرأة الأكثر احتياجاً، ودعم وتمكين المرأة اقتصادياً وإجتماعياً وضمان مشاركتها فى تنمية مجتمعاتها وفي المشروعات التي تهدف إلى زيادة الإقتصاد المصري بوجه عام، ويأتي ذلك فى سياق استراتيجية مصر 2030.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    بدأ هذا التعاون بين مصر والصين منذ عام 2014  من خلال توصيل مياة نقية لإحدى القرى الأكثر احتياجاً في صعيد مصر واستفاد منه حوالي 280 أسره مصرية.
-    المساهمة في رفع الوعي بقضايا المياه  ووسائل ترشيد استخدامها وتحسين الأحوال المعيشية للمرأة في هذه القرى.
-     استمر التعاون حتى عام 2020 حيث تمت زيادة عدد الأسر المستفيدة من توصيل مياة الشرب بالصعيد في عام 2015 إلى 465 اسرة مصرية.
-     امتدت أنشطة التعاون خلال الأعوام التالية لتساهم في إيجاد فرص عمل مدرة للدخل للمرأة المعيلة والفقيرة حيث استفادت في عام 2019 حوالي 214 سيدة وفتاة.
-     حرص هذا التعاون على ضمان استدامة استفادة النساء وذلك من خلال تقديم برامج تدريبية تعمل على بناء القدرات الفنية والنواحي الإدارية والقيادية اللازمة لتنمية وإقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومنها:
أ. تطوير الحرف اليدوية وربط صاحبات الحرف بالأسواق.
ب.بناء القدرات وتطوير المهارات لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.
ج. فتح أسواق جديدة وفرص عمل مدرة للدخل من خلال التشبيك والتسويق.

مشروع " نحو بيئة آمنة خالية من العنف ضد المرأة في مصر" :  2015 - 2020
تم إطلاق المشروع منذ عام  2015،  ويقوم بتنفيذه المجلس بالتعاون مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي والتنمية AECID. انقسم العمل فى المشروع  لمرحلتين، الأولي ابتداءا من عام 2015 وحتى عام 2018، والثانية بدءا من فبراير 2019 حتى ديسمبر 2020.
الهدف الرئيسى من تنفيذ المشروع : دعم وزيادة قدرات مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة  على مستوى فروع المجلس بمحافظات مصر لتقديم أفضل خدمات للشاكيات من حيث الدعم النفسي والدعم القانوني
أنشطة المشروع :
-    لقاءات وأنشطة توعويه مجتمعية بحقوق المرأة خاصة القانونية والخدمات التي يقدمها مكتب شكاوى المرأة ووسائل التواصل مع المكتب على المستوى المركزي وبالمحافظات.
-     بناء قدرات العاملين بجميع فروع مكتب الشكاوى لتقديم أفضل الخدمات القانونية والنفسية.
-     كما يقوم المشروع بدعم وتطوير الخط الساخن الخاص بمكتب شكاوى المرأة بالمجلس 15115.
-    تطوير أنظمة قواعد بيانات مكتب الشكاوي والخط الساخن.
-    إعداد دليل عمل المكتب ودورة استقبال الشكاوى وتقديم الخدمات.
-    إعادة إفتتاح فرع المكتب بمدينة مرسى مطروح بمحافظة مطروح.
-    إطلاق حملة دعائية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بالمكتب وخدماته والخط الساخن.
-    تأسيس فرع المكتب بحي الأسمرات في القاهرة لاستقبال أكبر عدد من الشاكيات وتلبية الاحتياجات الاساسية للمرأة.
-    طباعة 10 آلاف نموذج شكوى خاص بمكتب شكاوى المرأة.
-    طباعة 12ألف مادة ترويجية خلال حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف تستهدف 12 ألف سيدة للتعريف بمكتب الشكاوى وخدماته.
-    إطلاق المسرح التفاعلي بعنوان "كلمة سر" لمناقشة اهم القضايا الشائكة التي تتعرض لها المرأة في المجتمع كختان الاناث والزواج المكبر و المرأة المعيلة و والتحرش الجنسي والعنف الأسري ، وتم عرض المسرحية بمختلف انحاء محافظات الجمهورية للوصول لأكثر من 9000 امرأة ورجل.
-    زيارة لسجن القناطر الخيرية وعمل مقابلات شخصية مع السجينات ، وإلقاء ندوة للتعريف بحقوقهن وكيفية الحفاظ على صحتهن النفسية والبدنية ونظافتهن الشخصية.
-    عقد الاجتماع التشاوري الرابع بين 100 محامي متطوع من محامي مكتب الشكاوى وبين الجهات المعنية بشأن أنظمة الإحالة في القضاء.
-    عقد لقاء تشاوري مع 20 ممثلاً عن الجهات المعنية لمناقشة التحديات العملية التي تحول دون تطبيق الأحكام النهائية للمحكمة.

مشروع "نحو حكومات شاملة ومنفتحة: تعزيز مشاركة المرأة في البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات": 2015-2018
الهدف من المشروع
-     هو مشروع اقليمي تم بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ويضم مصر والأردن والمغرب ويهدف الى  تعزيز مشاركة المرأة فى البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات
اهم الإنجازات
-    إجراء عدد من المقابلات المتعمقة مع شركاء المجلس القومى للمرأة فى مجال التمكين السياسى للمرأة من الجهات الحكومية وغير الحكومية (على سبيل المثال :مجلس النواب - وزارة التنمية المحلية - برلمانيون وخبراء - مؤسسات مجتمع مدنى)  بهدف إعداد دراسة حول " البيئة البرلمانية من منظور النوع الإجتماعى" و" الفرص والتحديات للمرشحات بالمجالس المحلية"
-    عقد برنامج تدريبيى لدعم قدرات المرأة لخوض انتخابات المجالس المحلية لمحافظتى القاهرة والجيزة ، استهدف التدريب 160 متدربة
-     عقد برنامج تدريب المدرب لمجموعة من المحاضرين شركاء المجلس القومى للمرأة الى جانب مديري العموم بالامانة العامة للمجلس وذلك بهدف بناء قدرات المدربين لعقد برامج تدريبية للمرشحات للمجالس المحلية القادمة
-    عقد مؤتمر إقليمي بالقاهرة ضم دول الاردن, المغرب وتونس
-    عقد جلسات إستشارية لنائبات ونواب البرلمان

مشروع "قياس التكلفة الاقتصادية للعنف القائم على النوع الاجتماعي" 2015-2020

نبذة عن المشروع

إعداد دراسة حول مدي انتشار العنف ضد المرأة في المجتمع المصري تهدف إلي توفير بيانات وإحصاءات دقيقة وواقعية حول ظاهرة العنف ضد المرأة علي مستوي جميع محافظات الجمهورية
اهم الإنجازات

أظهرت نتائج الدراسة ان الدولة تتحمل 8 مليار جنيه من ميزانيتها لمعالجة  ظاهرة العنف ضد المرأة
بالتعاون مع: صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA

مشروع "الرائدات الريفيات" 2015-2016

نبذة عن المشروع
يهدف المشروع الى دعم الرائدات الريفيات في ال27 محافظة من خلال تدريبهن وتوعيتهن في كافة محافظات الجمهورية بقضايا المرأة في مختلف المجالات: العنف ضد المرأة, الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة, والمفهوم الصحيح للمرأة في الدين وحقوقها الشرعية
اهم الإنجازات
تم عقد 27 دورة تدريبية وعدد 10 لقاءات جماهيرية على مستوى محافظات الجمهورية
بالتعاون مع: هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "منح دراسية خاصة بالنوع الاجتماعى" العام الدراسي 2016/2020
نبذة عن المشروع
يقوم المشروع بالعمل على توفير منح دراسية  للحصول على درجة الماجيستير في النوع الإجتماعي من كليه الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة  
اهم الإنجازات
قام المجلس بتوفير عدد 4 منح دراسية للعاملين بالامانة العامة بالمجلس

مشروع "تعزيز تعليم السيدات": 2016 – 2017
بذة عن المشروع هدف المشروع الى انتاج افلام قصيرة لتسليط الضوء على النماذج الايجابية من السيدات من اجل تغيير الصور النمطية حول تعليم الفتيات
 اهم الإنجازات
-     إعداد فيلم وثائقي حول التعليم وتأثيره على نجاح سيدات الاعمال
-    تنظيم مهرجان " النوبة بالالوان"  بالتعاون مع مؤسسة -كنوز نوبية في قرى محافظة اسوان حيث هدف المهرجان الى تلوين  50بيت نوبى بالتعاون مع عدد من الفنانيين التشكيلين  وآهالي القرى بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "نساء مصريات: رائدات المستقبل": 2016 - 2020
نبذة عن المشروع
يهدف المشروع إلى التنمية الاقتصادية في مصر من خلال تمكين المرأة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، وتحقيق المساواة المهنية بالتعليم والتدريب المهني والتقني للنساء الشابات قاطني العشوائيات والأحياء المحرومة بما يتيح لهن الالتحاق بسوق العمل والوصول إلى وظائف لائقة. فضلا عن تحقيق بيئة عمل آمنة ودامجة للشابات في مصر.
انتهى العمل بالمرحلة الأولى من المشروع وانطلقت المرحلة الثانية في فبراير 2020 ولمدة عام ونصف، وتستهدف بناء قدرات مجموعة من الفتيات من القاهرة الكبرى وبورسعيد والأقصر وتعزيز وصولهن لفرص عمل كريمة سواء بالتوظيف أو إقامة مشروعات صغيرة.
كما ستتضمن المرحلة العمل بالتوازي مع القطاع الخاص سعياً وراء ضمان مساهمة القطاع الخاص والشركات الخاصة في توفير بيئة عمل داعمة للنساء من خلال بناء قدراتهم حتى يتبنوا سياسات وممارسات جديدة للنوع الاجتماعي.
أهم الإنجازات
المرحلة الأولى: تدريب (450) فتاة حول المهارات الحياتية والتوظيف والتوعية بالقضايا الإنسانية، وحقوق المرأة، والمساواة المهنية، ومهارات استخدام الكمبيوتر، واللغات الأجنبية.. كما أجريت معهن مقابلات شخصية نتج عنها توفير (34) فرصة عمل في شركات فرنسية ودولية عاملة في مصر.
المرحلة الثانية: جاري العمل على تنفيذ أنشتطها.
بالتعاون مع: السفارة الفرنسية بمصر، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الوكالة الفرنسية للتنمية، هيئة بلان انترناشونال إيجيبت، شركة توتال، شركة لوريال، شركة سان جوبان، بنك كريدي أجريكول، شركة أورانج، فنادق أكور

مشروع "مبادرة المواطنة المصرية … بطاقتك حقوقك": 2015-2020
 الهدف من المشروع
يهدف المشروع إلي استخراج بطاقات رقم قومي للسيدات والعمل علي زيادة عدد السيدات المطلوب إستخراج بطاقات رقم قومي لهن لتنمية شئون المرأة و وتمكينها من أداء دورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المجتمع والنهوض بالمرأة وحل المشكلات التي تواجهها حيث أنه يصعب تحقيق التمكين الحقيقي للمرأة المصرية بدون الحصول علي أسس المواطنة وهي بطاقة الرقم القومي بالإضافة الى عقد حملات توعوية حول أهمية الرقم القومي.

أهم الإنجازات
-     تم استخراج 115,354 بطاقة رقم قومي خلال الفترة من أكتوبر 2016 – 30 يونيو  2017  بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي EU
-    تم  تنظيم حملة طرق الابواب بعنوان ” المرأة المصرية صانعة المستقبل” ، استهدفت الحملة 260,258 امرأة وفتاة في 355 قرية خلال الفترة من ابريل – مايو 2017 بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN
-    في عام 2018، تعاون المجلس القومي للمراة مع هئية الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة    UNWOMEN فنيا وبدعم من وزارة اللأوقاف تم استخراخ 87,953 بطاقة رقم قومي
-    مازالت وزارة الأوقاف تدعم المشروع ومن المتوقع ان يتم استخراج عدد 40.000 بطاقة بمحافظة المنيا خلال عام 2020

مشروع "مركز التطوير وريادة الأعمال المجتمعي باستخدام تكنولوجيا المعلومات Social     Hub  مع المسئولية المجتمعية بشركة مايكروسوفت": 2016-2018
الهدف من البرنامج:

التأهيل  ورفع قدرات الشباب من الجنسين في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات لحل المشكلات المجتمعية

أهم الإنجازات:
-    برنامج تدريبي استفاد منه (17000) من شباب الجنسين لتأهيلهم ورفع قدراتهم في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات
-    تم تنظيم احتفالية لعدد 20 متدربة نفذن أفضل تطبيقات إليكترونية ذكية ومنحهن جائزة عن تطبيق “مساعدة أهالي المفقودين وأطفال الشوارع”.
-    مؤتمر تحت شعار “البرمجة من أجل المرأة “Code 4 Her” مستهدفا 100من الشباب لتوسيع نطاق الاستفادة من البرنامج التدريبي باستعراض أهدافه والتجارب الناجحه في هذا المجال.
-    تنفيذ (2) دورة تدريب مدرب استهدفت (23) من الشباب بمحافظتى الأقصر وسوهاج لخلق كوادر قادرة على نقل الخبرات في مجال ريادة الأعمال باستخدام تكنولوجيا الأعمال


مشروع "التمكين الاقتصادي والحماية للمرأة الوافدة والمرأة المصرية" : 2014 – 2019
فى إطار إستضافة ودعم مصر للوافدات السوريات، أطلق المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة برنامج "التمكين الإقتصادى وحماية المرأة الوافدة والمرأة المصرية "والذي يأتي ضمن برنامج الهيئة الإقليمي وفي إطار أهدافها المتعلقة بتعزيز السلام والأمن وتقديم المساعدة الفنية والمالية لدعم اللاجئات بصفة عامة والسوريات بصفة خاصة.
الهدف من المشروع: دعم وتوفير حلول مستدامة للوافدات والمجتمعات المضيفة. وعلى الصعيد القطري، يعمل المشروع على تلبية الاحتياجات العاجلة للنساء المتضررات  وتعزيز مهاراتهن لتمكينهن من تلبية احتياجاتهن ويركز ذلك على الاستثمار في تمكين المرأة اقتصاديا من أجل توليد عوائد اجتماعية فورية وطويلة الأجل.
وقد تم تنفيذ المشروع الممول من دولة اليابان على ثلاث مراحل من 2014-2016 و2017-2018 ومن 2018-2019  وفي المرحلة الأولى (2014-2016)، كان التركيز الاكثر على الوافدات السوريات والمجتمعات المضيفة، وكان المشروع ينفذ إقليميا في سوريا، والعراق، والأردن، ولبنان ومصر. اما المرحلة الثانية (2017-2018)، فتضمنت مختلف الجنسيات: من سوريا والسودان والعراق وإريتريا واليمن وفلسطين، وينفذ المشروع إقليميا في الأردن والعراق ومصر.
إجمالى عدد المستفيدين من  المشروع خلال الفترة من 2016 حتى 2019: 1665 سيدة بنسبة 60% مصريات و40% جنسيات اخري.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ الأنشطة التالية:
تحت هدف "تعزيز فرص النساء والفتيات المعرضات للخطر للحصول على الخدمات الفعالة وآليات الحماية" تم تقديم الدورات التدريبات التالية:
-    رفع كفاءة السيدات علي الموضوعات ذات الصلة بمكافحة العنف ضد المرأة من خلال البرامج التوعوية.
-    شاركت 70 امرأة في أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي ، بما في ذلك ورش عمل الفنون التعبيرية ، ومسرح المنتدى لورش الأداء وورش العمل النفسية.
-    حصلت  28 امرأة من خلال دورة تدريبية علي برنامج لتطوير قدرات مقدمي الخدمات على طريقة السايكودراما وهذه أداة  لخدمة مجتمع اللاجئين وكذلك لمواطني المجتمعات المضيفة.
-     تنظيم تدريبا طبيا في مجال "الإسعاف الأولي" بالشراكة مع وزارة الصحة في سياق إنساني شمل أيضا جلسات توعية بشأن الأثر السلبي للزواج المبكر للفتيات الصغيرات مما يؤثر على صحتهن واستقرارهن النفسي.
-     عمل دورات تدريبية لتحقيق "تحصل النساء والفتيات الوافدات والمهمشات مصادر مدره للدخل وفرص اقتصادية من خلال النقد مقابل العمل وتنمية المهارات" .
-     التدريب على إدارة المشروعات الصغيرة: تدريب المُشاركات على كيفية اختيار وتخطيط وإدارة المشاريع الخاصة بهن.
-    حصلت 33 سيدة علي فرصة عمل ملائمة.

مشروع "لاني رجل" : 2017 -2020
في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المجلس القومي للمرأة لتعزيز وتحقيق المساواة بين الرجال والنساء فقد تم اطلاق حملة "لإنى رجل" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فى 2017 وحتى 2018.
الهدف من الحملة: تستهدف الحملة تسليط الضوء على النماذج الإيجابية للرجال والشباب ودورهم في دعم المرأة والتأكيد على أهمية تحقيق المساواة بين الجنسين، وتغيير الأفكار والموروثات الثقافية التي تعيق مشاركة المرأة في جميع المجالات، وتوصيل رسائل أساسية  للرجال والشباب الممثلين لجميع محافظات الجمهورية  وذلك  لنقلها داخل محافظاتهم وهى:
-    دعم الرجل للمرأة فى العمل، التعليم، ممارسة الرياضة، المساهمة فى الأعباء المنزلية، التعامل اللائق مع المرأة فى العمل والدراسة، المشاركة فى تربية الأولاد، ومناهضة العنف ضد المرأة والفتاة.

المرحلة الأولي :
 تم تدريب مناصرين للحملة من 27 محافظة لتعزيز مفاهيم المساواة بين الجنسيين ، استمرت حملة لانى رجل المرحلة الاولى  لمدة ثلاث ايام وقد وصلت الى 10353 رجل وشاب فى انحاء الجمهورية
بالاضافة الى ورش العمل التى تم تنفيذها لتحسين المعرفة والمهارات لمنظمات المجتمع المدني والتى استهدفت 70 رجل ومن بينهم 28 إمرأة ومن اجل ضمان الاستدامة للحملة ، وتم العمل على تحسين الخطط العمل التى كلف بها فريق المناصرين بال 27 محافظة بإشراك الرجال والفتيان في الترويج لرسائل الحملة والتى نفذت عن طريق فروع المجلس القومي للمرأة التي تمثل فى 133 نشاط مختلف بين لقاءات ، ملتقى ثقافي ، ندوات ، ماراثون وغيرها والتى استهدفت اجمالى 14209 رجال وشباب
التاريخ : يناير 2017 حتى نوفمبر 2018
اجمالى الاعداد المستهدفة: 24353 رجل وشباب
المرحلة الثانية :
عقدت المرحلة الثانية تحت عنوان جديد هو " دوري لاني رجل" لكرة القدم الخماسية الذى ينظمه المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة خلال اجازة منتصف العام  بمشاركة 108 فرق من جميع محافظات الجمهورية.
ويهدف دورى لأنى رجل الي تعديل السلوكيات المجتمعية السلبية تجاه المرأة من خلال تأهيل اكثر من 2000 شاب من اللاعبين الواعدين والمدربين والشباب من المتطوعين من المجتمع المدني والحكومة يحملون رسائل الحملة ويعملون على نشرها بكافة محافظات الجمهورية، وتم تقسيم الفرق الـ 32 الفائزبن إلى 8 مجموعات نهائية فى محافظات " القاهرة – الاسكندرية – دمياط – بورسعيد –الاسماعيلية – المنيا –اسيوط – اسوان "، ليتأهل بعد ذلك  8 فرق للمشاركة فى الادوار النهائية  التى ستقام فى محافظة القاهرة بنظام خروج المغلوب   .
وكالمرحلة الاولي عملت المرحلة الثانية على توعية وتحسين المعرفة والمهارات للشباب حول أهمية إشراك الرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال الرياضة ودعم تحسين خطط عمل المناصرين لتنفيذها فى 8 محافظات بمشاركه 10 من الشباب المتطوع وحضور مجموعه من أعضاء الفرع ومنسقي الحملة من الأمانة العامة والفرع، بالاضافة الي عقد ندوات التوعية بالنوادي والجامعات.
التاريخ : يناير 2020الي سبتمبر 2020
اجمالي الاعداد المستهدفة : 20247 رجل وشاب

مشروع "دعم تنفيذ استراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة" 2018-2022
فى إطار التعاون بين المجلس القومى للمرأة و صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA والسعى لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من وضع مصر لاستراتيجية وطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ؛ يتم حاليا تنفيذ هذا المشروع.
الهدف من المشروع : بحلول عام 2022، تساهم المرأة بشكل كامل في تنمية مصر ويتم احترام جميع حقوق النساء والفتيات المنصوص عليها في الدستور وحمايتها والاستجابة لها دون أي تمييز .وقد تم إنشاء وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة فى مقر المجلس تقوم بمتابعة تنفيذ هذا المشروع وتسيير أعماله.
إجمالى عدد المستفيديات المتوقع: بإنتهاء المشروع يتوقع أن يكون عدد المستفيدات 300,000 فتاة وامرأة.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    اول حملة توعوية بمترو الانفاق عن الزواج المبكر التحرش الجنسى و تنظيم الاسرة و المشاركة فى الانتاج فى محطات.
-    تدريب السادة وكلاء النيابة العامة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تدريب السادة القضاة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تدريب الأطباء الشرعيين على التعامل مع حالات النساء التى تتعرض للعنف.
-    تقديم تدريبات لمقدمى الخدمات الصحية من الجمعيات الأهلية فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تقديم تدريبات للخبراء الإعلاميين على التعامل وتغطية قضايا العنف ضد المرأة.
-    تقديم تدريب للواعظات والراهبات فى مجال التعامل مع قضايا العنف ضد المرأة.
-    إقامة 3 معسكرات لشباب الجامعات استهدفت 245 طالب وطالبة من 18 جامعة مختلفة لتوعيتهم بقضايا العنف ضد المرأة
-    إنشاء 22 وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة بجامعات ( القاهرة – الإسكندرية- عين شمس – أسيوط – المنيا – جنوب الوادى – بورسعيد – المنصورة – الفيوم – قناة السويس – أسوان – بنى سويف – بنها – كفرالشيخ – سوهاج – طنطا – دمياط – الزقازيق – السويس – حلوان – جامعة أكاديمية الفنون – جامعة مدينة السادات)، والهدف من وجود هذه الوحدات هو ضمان وجود بيئة تعليمية آمنة داعمة للمرأة والفتاة وضمان تحقيق مؤشرات الحماية الذى يأتى ضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030
-    إعداد دليل إرشادي لإنشاء وإدارة وحدات العنف بالجامعات.
-    جاري تجهيز 3 وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة بمستشفيات جامعات المنصورة وأسيوط وعين شمس وقد تم تقديم التدريب اللازم لمقدمى الخدمات العاملين بهذه الوحدات.
-    العمل على تفعيل نظام احالة للخدمات متعددة القطاعات للمراة التى تعرضت للعنف من خلال رفع قدرات العامليين بوزارة الصحة والعدل والتضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدنى لرفع مستوى الخدمات الاساسية وضمان حصول النساء على خدمات متكاملة تقيهم التعرض للعنف مرة اخرى.
-    تكوين مجموعات عمل على مستوى المحافظات من ممثلى الوزارت و المجتمع المدنى للتشبيك وتنسيق جهودهم في مناهضة العنف ضد المراة وإتاحة الخدمات الأاساسية وتفعيل نظام احالة.
-    جاري إعداد أول دراسة من نوعها في المنطقة حول العنف ضد المرأة ذات الإعاقة.

مشروع "العمل اللائق للمرأة في مصر وتونس" 2018 - 2021
يأتي هذا المشروع كمنحة مقدمة من وزارة الخارجية الفنلندية وتتولى منظمة العمل الدولية تنفيذ المشروع ويمثل المجلس القومي للمرأة الشريك الحكومي الأساسي للمشروع، بالإضافة إلى وزارة القوى العاملة والتضامن الاجتماعي والخارجية واتحاد الصناعات المصرية والاتحادات العمالية المصرية.
يهدف المشروع إلى تعزيز دور الهيئات الثلاث المكونة لمنظمة العمل الدولية (الحكومة، أصحاب الأعمال، والعمال) فى تمكين المرأة داخل سوق العمل. ويسعى لتحديد المعوقات  أمام تحقيق مشاركة أفضل للمرأة في سوق العمل من خلال نهج شامل يعمل على المستويات الكلية والجزئية والوسطية، والتى تحول في الوقت نفسه دون الوصول للوظائف، وريادة الأعمال، وظروف العمل اللائق، ومشاركتها في الحوار اجتماعي، وذلك من خلال التركيز على عدة محاور على الوجه الآتي:
1.     تعزيز بيئة مواتية لتفعيل المساواة بين الجنسين في مكان العمل (النتيجة الأولى)
2.     تهيئة بيئة مواتية لتنمية ريادة الأعمال النسائية (النتيجة الثانية)
3.     تحسين القيادة النسائية داخل منظمات أصحاب الأعمال والعمال (النتيجة الثالثة)

مشروع "تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر": 2019 – 2021
 يتم تنفيذ مشروع تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر بالتعاون بين المجلس القومى للمرأة والاتحاد الأوروبي ويهدف بشكل عام الي المساهمة في تمكين وزيادة مشاركة المرأة المصرية في الحياة العامة طبقا للدستور ورؤية مصر 2030، بالشراكة مع وزارة التخطيط ـ الجهاز المركزي للتعبئة العامه والإحصاء.
يهدف هذا المشروع إلى :
- بناء وتطوير قدرات ومهارات النساء وتعزيز دورها القيادي في الحياة العامة.
- حصولها علي حقوق المواطنة ومختلف الخدمات العامة.

البرنامج الإقليمي المشترك "لتعزيز التشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في مصر والأردن وفلسطين": 2019-2022
بدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (SIDA)  يتولى تنفيذ المشروع كل من هيئة الأمم المتحدة للمساواه بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) ومنظمة العمل الدولية(ILO)  في مصر.
يهدف المشروع إلى النهوض بالتشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في المنطقة من خلال تعزيز القوانين والسياسات المنصفة وإشراك الجمهور وأطراف من القطاع الخاص والمجتمع المحلي والحد من العبء غير المتساوي للرعاية غير مدفوعة الأجر.
وسوف يقوم شركاء البرنامج بتكييف البرنامج وفقا للظروف المحلية والبناء على الاستراتيجيات العالمية والدروس المستفادة.
نتائج المشروع المتوقعة:
النتيجة الأولى: قوانين تراعي النوع الاجتماعي وسياسات ذات صلة قائمة ومفعلة
تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية عملية استعراض قوانين وسياسات العمل وترسيخها، وتقوي قدرات الأطراف من المجتمع المدني ومؤسسات سوق العمل للضغط من أجل تغيير قوانين العمل وسياساته لضمان مراعاتها للنوع الاجتماعي فضلا عن استعداد الحكومات لتنفيذ التغييرات ورصد ميزانية لها.
النتيجة الثانية: قطاع خاص يستجيب للنوع الاجتماعي ويجذب المرأة ويحتفظ بها وينهض بترقيها
تشرك هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية القطاع الخاص في المنطقة من خلال بيان الجدوى الاقتصادية لدعم تشغيل النساء في القطاع الخاص والنهوض ببيئة مواتية في القطاع الخاص من خلال سياسات داعمة للنوع الاجتماعي وتشجيع الاستثمار في تدريب المرأة وتنمية مهارتها المهنية لتيسير وصولها إلى المناصب القيادية.
النتيجة الثالثة: مجابهة التنميط القائم على النوع الاجتماعي فيما يتعلق بمسؤوليات المرأة ومسؤوليات الرجل تجاه الرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل داخل المنزل
توجد علاقة طردية بين وجهات النظر التقليدية بشأن مشاركة الإناث في القوة العاملة وعدد النساء العاملات في القطاع المنظم وأنواع الوظائف التي يعملن فيها فضلا عن الفجوة في الرواتب بين الجنسين. وفي مصر لا تتمكن العديد من النساء الحصول على وظيفة دون الحصول على إذن مسبق من الزوج أو ولي الأمر. فضلا عن وقوع النساء تحت عبء تحمل مسؤوليات المنزل. ولذا فإن هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية تتشاركان في حشد المجتمع المحلي لاستهداف الجمهور (الرجال والنساء والبنين والبنات) وأصحاب المصحلة بما في ذلك القادة الطبيعيين ورجال الدين لمناقشة أدوار الرجل والمرأة والرعاية غير مدفوعة الأجر.
الإطار الزمني: ديسمبر ٢٠١٩ الى ديسمبر ٢٠٢٢

دراسة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة 2019-2020
-    يقوم المجلس حاليا بتنفيذ أول دراسة من نوعها فى المنطقة لقياس العنف ضد المرأة ذات الإعاقة والوقوف على أسبابه ونسبه ومؤشراته ، بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وبالشراكة مع جهات مانحة دولية وهى : صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين UNWomen وصندوق الأمم المتحدة الإنمائى UNDP.
-     استهدفت الدراسة عينة من المبحوثات بلغت 6000 امرأة من محافظات الجمهورية المختلفة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى.

اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث:
 تم إنشاؤها فى مايو 2019 وهى أول لجنة وطنية هدفها القضاء على ختان الإناث فى مصر من خلال توحيد وتنسيق جهود الدولة والشركاء الحكوميين وغير الحكوميين برئاسة المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة .
تضم اللجنة فى عضويتها الوزارات و الجهات الحكومية المعنية ، الهيئات القضائية المعنية ، الأزهر الشريف والكنائس المصرية الثلاثة ، منظمات المجتمع المدنى ، وبالتعاون مع الجهات الدولية الشريكة.
إجمالى عدد المستفيدين من أنشطة اللجنة: واستهدفت الأنشطة منذ بدايتها فى يونيو 2019 وحتى مارس 2020 حوالى  19,734,124مستفيد.
وتختص اللجنة بالعديد من الموضوعات :
-    عرض ومناقشة التشريعات والسياسات العامة والاتفاقيات الإقليمية والدولية ذات الصلة والعمل على تفعيل القوانين.
-    تبادل المعلومات وتقييم الجهود المبذولة والتحديات التى تواجه الجهات المختلفة واقتراح الحلول لها.
-    مراجعة الاستراتيجيات والتوجهات الوطنية والأطر التشريعية الوطنية والاقليمية والدولية وأوراق العمل ذات الصلة، واستخلاص الأهداف لرفعها لرئاسة اللجنة.
-    الاتفاق على الإطار العام ومحاور وتوجهات الخطة الوطنية بما فى ذلك اقتراح التعديلات التشريعية والسياسات اللازمة والأنشطة المقترحة وأدوات التنفيذ والمتابعة .
-    اقتراح ووضع خطط وطنية تنفيذية تتضمن دمج أنشطة كافة الجهات المعنية والمجتمع المدنى .
-    اقتراح مصادر التمويل لتنفيذ الأنشطة المدرجة بالخطة.
-    إقرار الخطة الوطنية والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية.
وفى إطار أعمال هذه اللجنة تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    قامت اللجنة بالعديد من الأنشطة أهمها حملة #احميها_من_الختان وعمل حملات إعلامية ، رفع كفاءة البناء المؤسسي ، قوافل تثقيفية وتوعوية وحملات لطرق الأبواب  فى مختلف المحافظات المصرية.
-    ومن ضمن الأنشطة التى قامت بها اللجنة وبالتعاون مع جمعيات المجتمع المدنى تنفيذ عروض مسرحية للتوعية برسائل الحملة استهدفت 60,999 مستفيد.
-    وقامت اللجنة بإطلاق جائزة (مارى أسعد وعزيزة حسين ) تكريما لهما وتخليدا لذكراهما وتسلمت النسخة الأولى من الجائزة السفيرة / مشيرة خطاب تكريما لدورها الرائد فى هذا الملف.

مشروع تدريب كوادر المرأة الافريقية في مجال التمكين الاقتصادي 2019-2020
فى إطار التعاون بين المجلس القومي للمرأة والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية وفى ظل تولى جمهورية مصر العربية رئاسة الاتحاد الإفريقى ، قام المجلس بتنفيذ أربع دورات تدريبية خلال عامي 2019 و2020 .
الهدف من المشروع : استهدف هذا المشروع تقديم مجموعة من التدريبات لكوادر من النساء الإفريقيات لتدريبهن وبناء قدراتهن وتطوير مهارتهن في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.
وفى إطار المشروع تم الاتفاق على عقد أربع دورات تدرببية خلال عامي 2019 و2020 وتنفيذها بمقر المجلس ، كما يلى  :
1-    برنامج تمكين المرأة الريفية: استهدف تدريب 30 امرأة من مختلف الدول الإفريقية فى الفترة من 14 إلى 18 إبريل 2019.
2-    برنامج ادارة المرأة الافريقية للمشروعات الصغيرة : استهدف تدريب  28 امراة من مختلف الدول الافريقية فى الفترة من 28 يوليو إلى 1 أغسطس 2019.

مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة من اجل النمو الشامل والمستدام :2020 - 2022
يأتى هذا المشروع كمنحة كندية مقدمة  لجمهورية مصر العربية وتتولي هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة ووزارة الصناعة والتجارة تنفيذ المشروع.
إجمالى العدد المتوقع من المستفيدين : 6300.
الهدف من المشروع : زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة وتمكينها من خلال التنمية الشاملة والمستدامة للقطاع الخاص وتحسين بيئة الأعمال التجارية وترويج ثقافة ريادة الأعمال للمرأة المصرية في قطاعات مختلفة منها الأعمال التجارية الزراعية والتكنولوجيا للمساهمة في خلق فرص عمل مناسبة للمرأة في هذه القطاعات، وكذلك دعم وتحسين أداء المجموعات الانتاجية لضم المزيد من العمالة من النساء وزيادة فرص توظيف المرأة وزيادة فرص حصول رائدات الأعمال على الخدمات المالية وغير المالية وفقا لاحتياجاتهم.

 

يل تحالف مكون من 45 منظمة غير حكومية محلية وتمكينه ودعمه للعمل على تنفيذ التدابير التى تحمى النساء والفتيات من العنف أو تقلل من خطر وقوعه.
-    تقديم الدعم لأعضاء النيابة العامة لتعزيز القدرات على الاستجابة الفعالة لجرائم العنف ضد المرأة من خلال تنفيذ عدة برامج تدريبية.
-    تقديم الدعم إلى مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس لتعزيز القدرات على تلقى الشكاوى المتعلقة بالممارسات التمييزية وبالعنف ضد المرأة وحلها.
-    تقديم الدعم من أجل تحسين تحرك النساء والفتيات بحرية للوصول إلى الأماكن العامة، تم إطلاق مشروع القاهرة لحافلات النقل السريع (BRT).
-    تطوير مكان بعزبة الهجانة تطوير مجتمعى شامل، لجعله أكثر أماناً للنساء والفتيات، من خلال تعزيز الدمج والمشاركة والثقة على مستوى المجتمع.
-    تطوير 8 مراكز إيواء للسيدات ضحايا العنف.
-    تطوير أحد الأماكن العامة تطويراً حضرياً، والاستعانة بتصميم مراعٍ للفروق بين الجنسين، ويقع هذا المكان بالقرب من إحدى مدارس الفتيات فى إمبابة، والتى يكثر الإبلاغ عن وقوع حالات تحرش جنسى بالقرب منها، وقد تم تحويل المكان العام إلى "مساحة مملوكة للمجتمع"،
-    تبنى استجابة مجتمعية منسقة فى مناطق التدخل، وذلك بإشراك أكثر من 20 ألف عضو من المجتمع والاستفادة من النهج المبتكرة المواتية للسياق (مثل: المسرح المجتمعى التفاعلى، مسرح الظل، فن الكتابة على الجدران (الجرافيتى)، حملات طرق الأبواب، وما إلى ذلك)، لخلق فهم مشترك عن التحرش الجنسى والعنف ضد المرأة فى الأماكن العامة لتغيير المواقف والمعتقدات السلبية حول أدوار الجنسين والقوالب النمطية التى تزيد من التمييز والعنف ضد النساء والفتيات.
-    القيام بحملات توعية فعالة، مثل حملة "ماتسكتوش"، التى أذيعت على قنوات التليفزيون والإذاعة العامة، وتناولت مختلف أشكال العنف ضد المرأة.
-    تطوير سوق زنين اللائق لتمكين النساء والفتيات في حي بولاق الدكرور بالجيزة  بالتعاون مع محافظة الجيزة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية،  بهدف خلق مساحة لائقة للبائعات والسيدات المترددات على السوق. وقام المجلس بتشكيل لجنة  لمباشرة أعمال تطوير السوق وادارته للتأكد من مراعاة احتياجات المرأة داخل السوق وتحسين بيئة العمل المحيطه بهن داخل السوق الذى  يضم مايقارب من  170 بائعة. ويتلقى البائعين/البائعات دورات توعية حول حقوق المرأة وحقوق البائعات ومسؤولياتهن.
-    وفي اطار تنفيذ البرنامج بمحافظتى الإسكندرية ودمياط عقدت فروع  المجلس بالمحافظتين مجموعة فعاليات للتوعية بقضية مناهضة العنف ضد المرأة شملت ندوات واستقبال شكاوى السيدات وورش عمل للسادة المحامين حول المنظور القانونى للعنف ضد المرأة والفتاة والاطار العام لمشروع قانون العنف ضد المراة.
-    تجهيز مركز تكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية لمحو الامية الرقمية والتدريب ورفع كفاءة الشابات.
-    تنفيذ معسكرات "انا و ماما" بكلا المحافظتين بالتعاون مع شركة ويل سبرينج حيث استهدف المعسكر 100 سيدة مع ابنائها، يهدف المعسكر الى لتقوية الروابط الأسرية وسد الفجوة بينهم ، بالإضافة إلى القيام بتوعية الأمهات بكيفية التعامل وتربية الأبناء تربية سليمة قائمة علي التفاهم والمحبة والود.

مشروع "المشاركة السياسية للمرأة ما بعد الثورة": 2014-2016
نبذة عن المشروع
يهدف المشروع إلي تعزيز أداء المرأة في المجالس المنتخبة وتنمية المكون المعرفي للمرأة في المجال السياسي  والمشاركة السياسية للمرأة في القانون والدستور ( الإطار القانوني، الأنظمة الانتخابية) من خلال عقد دورات تدريبية
اهم الإنجازات نجح المشروع في تحقيق العديد من الانجازات والتى تمثلت على سبيل المثال لا الحصر
-    تنظيم حملة طرق الابواب للتوعية بانتخابات مجلس النواب وقد نجحت الحملة في الوصول الى 54000 اسرة
-    عقد برنامج تدريبي للمرشحات لانتخابات مجلس النواب 2015
-    عقد 3 برامج تدريبية لنائبات مجلس النواب حول الدور الرقابى والتشريعى لعضوات البرلمان ، التشبيك والتواصل بين أعضاء البرلمان ،قضايا المواطنة فى ضوء دستور مصر –
-    عقد 82 لقاء توعوي حول انتخابات المجالس المحلية وذلك على مستوى جميع محافظات الجمهورية (العواصم والمراكز والقرى) للتوعية بأهمية المشاركة السياسية للمرأة ترشحا وانتخابا تحت عنوان " اثبتى قوتك ... من حقك ربع مجلسك"، استهدفت تللك اللقاءات 12389 سيدة ورجل بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN
مشروع "الإقراض والإدخار" : 2014-2017
الهدف من  المشروع
 يهدف المشروع  إلى توسيع نطاق الاقراض والإدخار بالقرى الأكثر فقراً والمحرومة من الخدمات  وذلك من خلال استخدام مدخرات مجموعات من سيدات المجتمع المحلي واستخدامها كقروض دوارة بسيطة، ويعمل المشروع على بناء قدرات تلك المجموعات لتعزيز عملية القروض والادخار الدوار.

 اهم الإنجازات
 نفذ المشروع في محافظات بنى سويف والمنيا وأسيوط وقد تم تكوين 196 مجموعة ادخارية بقيمة مليون و671 ألف و437 جنيها، ووصل عدد المستفيدات  4281 سيدة،  وعلى سبيل المثال بلغ عدد المشروعات الاستثمارية 1878 مشروع فى محافظة أسيوط، بقيمة بلغت  514 ألف و667 جنيها، وتتوعت المشروعات بين مشروعات تجارية، وتربية مواشي، ودواجن، ومشروعات يدوية والمخبوزات وغيرها من المشروعات الاستثمارية. بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU  وهيئة كير.

مشروع "التدخلات الاستراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة": 2014-2016

الهدف من المشروع
يهدف المشروع  إلى إقتراح آليات مبتكرة وحلول عملية لمكافحة العنف ضد المرأة، وزيادة الوعي المجتمعي في مصر تجاه الظاهرة من خلال لقاءات الشابات والشباب الجامعي إلى جانب رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة من السادة القضاة وأعضاء النيابة العامة.
اهم الإنجازات

- عقد منتدى الشباب المصرى للإبتكار من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة ، استهدف المنتدى  إتاحة الفرصة لفتح الحوار مع الشباب والفتيات من الفئة العمرية من 17 إلى 30 عاما بهدف اقتراح وسائل وسبل مبتكرة لمكافحة العنف وزيادة الوعى المجتمعى فى مصر تجاه الظاهرة كما تم طرح مقترحات مبتكرة وحلول علمية للتعامل مع مشكلة العنف ضد المرأة، سواء من منظور زيادة الوعى أو وسائل الإبلاغ وسبل المتابعة
- عقد برنامج تدريبى لعدد 33 قاضي وقاضية بهدف رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة وذلك فى نطاق إصدار وزير العدل قرارا بإنشاء دوائر متخصصة في مكافحة العنف ضد المرأة  في المحاكم الابتدائية.
بالتعاون مع: برنامج الامم المتحدة الانمائي \ UNDP

مشروع "دعم المرأة اقتصادياً واجتماعياً " : 2014 - 2020
تسعى سفارة جمهورية الصين الشعبية فى جمهورية مصر العربية سنويا الى المساهمة فى تنفيذ مشروعات تنموية تستهدف المرأة الأكثر احتياجاً، ودعم وتمكين المرأة اقتصادياً وإجتماعياً وضمان مشاركتها فى تنمية مجتمعاتها وفي المشروعات التي تهدف إلى زيادة الإقتصاد المصري بوجه عام، ويأتي ذلك فى سياق استراتيجية مصر 2030.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    بدأ هذا التعاون بين مصر والصين منذ عام 2014  من خلال توصيل مياة نقية لإحدى القرى الأكثر احتياجاً في صعيد مصر واستفاد منه حوالي 280 أسره مصرية.
-    المساهمة في رفع الوعي بقضايا المياه  ووسائل ترشيد استخدامها وتحسين الأحوال المعيشية للمرأة في هذه القرى.
-     استمر التعاون حتى عام 2020 حيث تمت زيادة عدد الأسر المستفيدة من توصيل مياة الشرب بالصعيد في عام 2015 إلى 465 اسرة مصرية.
-     امتدت أنشطة التعاون خلال الأعوام التالية لتساهم في إيجاد فرص عمل مدرة للدخل للمرأة المعيلة والفقيرة حيث استفادت في عام 2019 حوالي 214 سيدة وفتاة.
-     حرص هذا التعاون على ضمان استدامة استفادة النساء وذلك من خلال تقديم برامج تدريبية تعمل على بناء القدرات الفنية والنواحي الإدارية والقيادية اللازمة لتنمية وإقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومنها:
أ. تطوير الحرف اليدوية وربط صاحبات الحرف بالأسواق.
ب.بناء القدرات وتطوير المهارات لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.
ج. فتح أسواق جديدة وفرص عمل مدرة للدخل من خلال التشبيك والتسويق.

مشروع " نحو بيئة آمنة خالية من العنف ضد المرأة في مصر" :  2015 - 2020
تم إطلاق المشروع منذ عام  2015،  ويقوم بتنفيذه المجلس بالتعاون مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي والتنمية AECID. انقسم العمل فى المشروع  لمرحلتين، الأولي ابتداءا من عام 2015 وحتى عام 2018، والثانية بدءا من فبراير 2019 حتى ديسمبر 2020.
الهدف الرئيسى من تنفيذ المشروع : دعم وزيادة قدرات مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة  على مستوى فروع المجلس بمحافظات مصر لتقديم أفضل خدمات للشاكيات من حيث الدعم النفسي والدعم القانوني
أنشطة المشروع :
-    لقاءات وأنشطة توعويه مجتمعية بحقوق المرأة خاصة القانونية والخدمات التي يقدمها مكتب شكاوى المرأة ووسائل التواصل مع المكتب على المستوى المركزي وبالمحافظات.
-     بناء قدرات العاملين بجميع فروع مكتب الشكاوى لتقديم أفضل الخدمات القانونية والنفسية.
-     كما يقوم المشروع بدعم وتطوير الخط الساخن الخاص بمكتب شكاوى المرأة بالمجلس 15115.
-    تطوير أنظمة قواعد بيانات مكتب الشكاوي والخط الساخن.
-    إعداد دليل عمل المكتب ودورة استقبال الشكاوى وتقديم الخدمات.
-    إعادة إفتتاح فرع المكتب بمدينة مرسى مطروح بمحافظة مطروح.
-    إطلاق حملة دعائية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بالمكتب وخدماته والخط الساخن.
-    تأسيس فرع المكتب بحي الأسمرات في القاهرة لاستقبال أكبر عدد من الشاكيات وتلبية الاحتياجات الاساسية للمرأة.
-    طباعة 10 آلاف نموذج شكوى خاص بمكتب شكاوى المرأة.
-    طباعة 12ألف مادة ترويجية خلال حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف تستهدف 12 ألف سيدة للتعريف بمكتب الشكاوى وخدماته.
-    إطلاق المسرح التفاعلي بعنوان "كلمة سر" لمناقشة اهم القضايا الشائكة التي تتعرض لها المرأة في المجتمع كختان الاناث والزواج المكبر و المرأة المعيلة و والتحرش الجنسي والعنف الأسري ، وتم عرض المسرحية بمختلف انحاء محافظات الجمهورية للوصول لأكثر من 9000 امرأة ورجل.
-    زيارة لسجن القناطر الخيرية وعمل مقابلات شخصية مع السجينات ، وإلقاء ندوة للتعريف بحقوقهن وكيفية الحفاظ على صحتهن النفسية والبدنية ونظافتهن الشخصية.
-    عقد الاجتماع التشاوري الرابع بين 100 محامي متطوع من محامي مكتب الشكاوى وبين الجهات المعنية بشأن أنظمة الإحالة في القضاء.
-    عقد لقاء تشاوري مع 20 ممثلاً عن الجهات المعنية لمناقشة التحديات العملية التي تحول دون تطبيق الأحكام النهائية للمحكمة.

مشروع "نحو حكومات شاملة ومنفتحة: تعزيز مشاركة المرأة في البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات": 2015-2018
الهدف من المشروع
-     هو مشروع اقليمي تم بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ويضم مصر والأردن والمغرب ويهدف الى  تعزيز مشاركة المرأة فى البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات
اهم الإنجازات
-    إجراء عدد من المقابلات المتعمقة مع شركاء المجلس القومى للمرأة فى مجال التمكين السياسى للمرأة من الجهات الحكومية وغير الحكومية (على سبيل المثال :مجلس النواب - وزارة التنمية المحلية - برلمانيون وخبراء - مؤسسات مجتمع مدنى)  بهدف إعداد دراسة حول " البيئة البرلمانية من منظور النوع الإجتماعى" و" الفرص والتحديات للمرشحات بالمجالس المحلية"
-    عقد برنامج تدريبيى لدعم قدرات المرأة لخوض انتخابات المجالس المحلية لمحافظتى القاهرة والجيزة ، استهدف التدريب 160 متدربة
-     عقد برنامج تدريب المدرب لمجموعة من المحاضرين شركاء المجلس القومى للمرأة الى جانب مديري العموم بالامانة العامة للمجلس وذلك بهدف بناء قدرات المدربين لعقد برامج تدريبية للمرشحات للمجالس المحلية القادمة
-    عقد مؤتمر إقليمي بالقاهرة ضم دول الاردن, المغرب وتونس
-    عقد جلسات إستشارية لنائبات ونواب البرلمان

مشروع "قياس التكلفة الاقتصادية للعنف القائم على النوع الاجتماعي" 2015-2020

نبذة عن المشروع

إعداد دراسة حول مدي انتشار العنف ضد المرأة في المجتمع المصري تهدف إلي توفير بيانات وإحصاءات دقيقة وواقعية حول ظاهرة العنف ضد المرأة علي مستوي جميع محافظات الجمهورية
اهم الإنجازات

أظهرت نتائج الدراسة ان الدولة تتحمل 8 مليار جنيه من ميزانيتها لمعالجة  ظاهرة العنف ضد المرأة
بالتعاون مع: صندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA

مشروع "الرائدات الريفيات" 2015-2016

نبذة عن المشروع
يهدف المشروع الى دعم الرائدات الريفيات في ال27 محافظة من خلال تدريبهن وتوعيتهن في كافة محافظات الجمهورية بقضايا المرأة في مختلف المجالات: العنف ضد المرأة, الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة, والمفهوم الصحيح للمرأة في الدين وحقوقها الشرعية
اهم الإنجازات
تم عقد 27 دورة تدريبية وعدد 10 لقاءات جماهيرية على مستوى محافظات الجمهورية
بالتعاون مع: هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "منح دراسية خاصة بالنوع الاجتماعى" العام الدراسي 2016/2020
نبذة عن المشروع
يقوم المشروع بالعمل على توفير منح دراسية  للحصول على درجة الماجيستير في النوع الإجتماعي من كليه الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة  
اهم الإنجازات
قام المجلس بتوفير عدد 4 منح دراسية للعاملين بالامانة العامة بالمجلس

مشروع "تعزيز تعليم السيدات": 2016 – 2017
بذة عن المشروع هدف المشروع الى انتاج افلام قصيرة لتسليط الضوء على النماذج الايجابية من السيدات من اجل تغيير الصور النمطية حول تعليم الفتيات
 اهم الإنجازات
-     إعداد فيلم وثائقي حول التعليم وتأثيره على نجاح سيدات الاعمال
-    تنظيم مهرجان " النوبة بالالوان"  بالتعاون مع مؤسسة -كنوز نوبية في قرى محافظة اسوان حيث هدف المهرجان الى تلوين  50بيت نوبى بالتعاون مع عدد من الفنانيين التشكيلين  وآهالي القرى بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "نساء مصريات: رائدات المستقبل": 2016 - 2020
نبذة عن المشروع
يهدف المشروع إلى التنمية الاقتصادية في مصر من خلال تمكين المرأة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، وتحقيق المساواة المهنية بالتعليم والتدريب المهني والتقني للنساء الشابات قاطني العشوائيات والأحياء المحرومة بما يتيح لهن الالتحاق بسوق العمل والوصول إلى وظائف لائقة. فضلا عن تحقيق بيئة عمل آمنة ودامجة للشابات في مصر.
انتهى العمل بالمرحلة الأولى من المشروع وانطلقت المرحلة الثانية في فبراير 2020 ولمدة عام ونصف، وتستهدف بناء قدرات مجموعة من الفتيات من القاهرة الكبرى وبورسعيد والأقصر وتعزيز وصولهن لفرص عمل كريمة سواء بالتوظيف أو إقامة مشروعات صغيرة.
كما ستتضمن المرحلة العمل بالتوازي مع القطاع الخاص سعياً وراء ضمان مساهمة القطاع الخاص والشركات الخاصة في توفير بيئة عمل داعمة للنساء من خلال بناء قدراتهم حتى يتبنوا سياسات وممارسات جديدة للنوع الاجتماعي.
أهم الإنجازات
المرحلة الأولى: تدريب (450) فتاة حول المهارات الحياتية والتوظيف والتوعية بالقضايا الإنسانية، وحقوق المرأة، والمساواة المهنية، ومهارات استخدام الكمبيوتر، واللغات الأجنبية.. كما أجريت معهن مقابلات شخصية نتج عنها توفير (34) فرصة عمل في شركات فرنسية ودولية عاملة في مصر.
المرحلة الثانية: جاري العمل على تنفيذ أنشتطها.
بالتعاون مع: السفارة الفرنسية بمصر، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الوكالة الفرنسية للتنمية، هيئة بلان انترناشونال إيجيبت، شركة توتال، شركة لوريال، شركة سان جوبان، بنك كريدي أجريكول، شركة أورانج، فنادق أكور

مشروع "مبادرة المواطنة المصرية … بطاقتك حقوقك": 2015-2020
 الهدف من المشروع
يهدف المشروع إلي استخراج بطاقات رقم قومي للسيدات والعمل علي زيادة عدد السيدات المطلوب إستخراج بطاقات رقم قومي لهن لتنمية شئون المرأة و وتمكينها من أداء دورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المجتمع والنهوض بالمرأة وحل المشكلات التي تواجهها حيث أنه يصعب تحقيق التمكين الحقيقي للمرأة المصرية بدون الحصول علي أسس المواطنة وهي بطاقة الرقم القومي بالإضافة الى عقد حملات توعوية حول أهمية الرقم القومي.

أهم الإنجازات
-     تم استخراج 115,354 بطاقة رقم قومي خلال الفترة من أكتوبر 2016 – 30 يونيو  2017  بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي EU
-    تم  تنظيم حملة طرق الابواب بعنوان ” المرأة المصرية صانعة المستقبل” ، استهدفت الحملة 260,258 امرأة وفتاة في 355 قرية خلال الفترة من ابريل – مايو 2017 بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN
-    في عام 2018، تعاون المجلس القومي للمراة مع هئية الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة    UNWOMEN فنيا وبدعم من وزارة اللأوقاف تم استخراخ 87,953 بطاقة رقم قومي
-    مازالت وزارة الأوقاف تدعم المشروع ومن المتوقع ان يتم استخراج عدد 40.000 بطاقة بمحافظة المنيا خلال عام 2020

مشروع "مركز التطوير وريادة الأعمال المجتمعي باستخدام تكنولوجيا المعلومات Social     Hub  مع المسئولية المجتمعية بشركة مايكروسوفت": 2016-2018
الهدف من البرنامج:

التأهيل  ورفع قدرات الشباب من الجنسين في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات لحل المشكلات المجتمعية

أهم الإنجازات:
-    برنامج تدريبي استفاد منه (17000) من شباب الجنسين لتأهيلهم ورفع قدراتهم في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات
-    تم تنظيم احتفالية لعدد 20 متدربة نفذن أفضل تطبيقات إليكترونية ذكية ومنحهن جائزة عن تطبيق “مساعدة أهالي المفقودين وأطفال الشوارع”.
-    مؤتمر تحت شعار “البرمجة من أجل المرأة “Code 4 Her” مستهدفا 100من الشباب لتوسيع نطاق الاستفادة من البرنامج التدريبي باستعراض أهدافه والتجارب الناجحه في هذا المجال.
-    تنفيذ (2) دورة تدريب مدرب استهدفت (23) من الشباب بمحافظتى الأقصر وسوهاج لخلق كوادر قادرة على نقل الخبرات في مجال ريادة الأعمال باستخدام تكنولوجيا الأعمال


مشروع "التمكين الاقتصادي والحماية للمرأة الوافدة والمرأة المصرية" : 2014 – 2019
فى إطار إستضافة ودعم مصر للوافدات السوريات، أطلق المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة برنامج "التمكين الإقتصادى وحماية المرأة الوافدة والمرأة المصرية "والذي يأتي ضمن برنامج الهيئة الإقليمي وفي إطار أهدافها المتعلقة بتعزيز السلام والأمن وتقديم المساعدة الفنية والمالية لدعم اللاجئات بصفة عامة والسوريات بصفة خاصة.
الهدف من المشروع: دعم وتوفير حلول مستدامة للوافدات والمجتمعات المضيفة. وعلى الصعيد القطري، يعمل المشروع على تلبية الاحتياجات العاجلة للنساء المتضررات  وتعزيز مهاراتهن لتمكينهن من تلبية احتياجاتهن ويركز ذلك على الاستثمار في تمكين المرأة اقتصاديا من أجل توليد عوائد اجتماعية فورية وطويلة الأجل.
وقد تم تنفيذ المشروع الممول من دولة اليابان على ثلاث مراحل من 2014-2016 و2017-2018 ومن 2018-2019  وفي المرحلة الأولى (2014-2016)، كان التركيز الاكثر على الوافدات السوريات والمجتمعات المضيفة، وكان المشروع ينفذ إقليميا في سوريا، والعراق، والأردن، ولبنان ومصر. اما المرحلة الثانية (2017-2018)، فتضمنت مختلف الجنسيات: من سوريا والسودان والعراق وإريتريا واليمن وفلسطين، وينفذ المشروع إقليميا في الأردن والعراق ومصر.
إجمالى عدد المستفيدين من  المشروع خلال الفترة من 2016 حتى 2019: 1665 سيدة بنسبة 60% مصريات و40% جنسيات اخري.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ الأنشطة التالية:
تحت هدف "تعزيز فرص النساء والفتيات المعرضات للخطر للحصول على الخدمات الفعالة وآليات الحماية" تم تقديم الدورات التدريبات التالية:
-    رفع كفاءة السيدات علي الموضوعات ذات الصلة بمكافحة العنف ضد المرأة من خلال البرامج التوعوية.
-    شاركت 70 امرأة في أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي ، بما في ذلك ورش عمل الفنون التعبيرية ، ومسرح المنتدى لورش الأداء وورش العمل النفسية.
-    حصلت  28 امرأة من خلال دورة تدريبية علي برنامج لتطوير قدرات مقدمي الخدمات على طريقة السايكودراما وهذه أداة  لخدمة مجتمع اللاجئين وكذلك لمواطني المجتمعات المضيفة.
-     تنظيم تدريبا طبيا في مجال "الإسعاف الأولي" بالشراكة مع وزارة الصحة في سياق إنساني شمل أيضا جلسات توعية بشأن الأثر السلبي للزواج المبكر للفتيات الصغيرات مما يؤثر على صحتهن واستقرارهن النفسي.
-     عمل دورات تدريبية لتحقيق "تحصل النساء والفتيات الوافدات والمهمشات مصادر مدره للدخل وفرص اقتصادية من خلال النقد مقابل العمل وتنمية المهارات" .
-     التدريب على إدارة المشروعات الصغيرة: تدريب المُشاركات على كيفية اختيار وتخطيط وإدارة المشاريع الخاصة بهن.
-    حصلت 33 سيدة علي فرصة عمل ملائمة.

مشروع "لاني رجل" : 2017 -2020
في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المجلس القومي للمرأة لتعزيز وتحقيق المساواة بين الرجال والنساء فقد تم اطلاق حملة "لإنى رجل" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فى 2017 وحتى 2018.
الهدف من الحملة: تستهدف الحملة تسليط الضوء على النماذج الإيجابية للرجال والشباب ودورهم في دعم المرأة والتأكيد على أهمية تحقيق المساواة بين الجنسين، وتغيير الأفكار والموروثات الثقافية التي تعيق مشاركة المرأة في جميع المجالات، وتوصيل رسائل أساسية  للرجال والشباب الممثلين لجميع محافظات الجمهورية  وذلك  لنقلها داخل محافظاتهم وهى:
-    دعم الرجل للمرأة فى العمل، التعليم، ممارسة الرياضة، المساهمة فى الأعباء المنزلية، التعامل اللائق مع المرأة فى العمل والدراسة، المشاركة فى تربية الأولاد، ومناهضة العنف ضد المرأة والفتاة.

المرحلة الأولي :
 تم تدريب مناصرين للحملة من 27 محافظة لتعزيز مفاهيم المساواة بين الجنسيين ، استمرت حملة لانى رجل المرحلة الاولى  لمدة ثلاث ايام وقد وصلت الى 10353 رجل وشاب فى انحاء الجمهورية
بالاضافة الى ورش العمل التى تم تنفيذها لتحسين المعرفة والمهارات لمنظمات المجتمع المدني والتى استهدفت 70 رجل ومن بينهم 28 إمرأة ومن اجل ضمان الاستدامة للحملة ، وتم العمل على تحسين الخطط العمل التى كلف بها فريق المناصرين بال 27 محافظة بإشراك الرجال والفتيان في الترويج لرسائل الحملة والتى نفذت عن طريق فروع المجلس القومي للمرأة التي تمثل فى 133 نشاط مختلف بين لقاءات ، ملتقى ثقافي ، ندوات ، ماراثون وغيرها والتى استهدفت اجمالى 14209 رجال وشباب
التاريخ : يناير 2017 حتى نوفمبر 2018
اجمالى الاعداد المستهدفة: 24353 رجل وشباب
المرحلة الثانية :
عقدت المرحلة الثانية تحت عنوان جديد هو " دوري لاني رجل" لكرة القدم الخماسية الذى ينظمه المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة خلال اجازة منتصف العام  بمشاركة 108 فرق من جميع محافظات الجمهورية.
ويهدف دورى لأنى رجل الي تعديل السلوكيات المجتمعية السلبية تجاه المرأة من خلال تأهيل اكثر من 2000 شاب من اللاعبين الواعدين والمدربين والشباب من المتطوعين من المجتمع المدني والحكومة يحملون رسائل الحملة ويعملون على نشرها بكافة محافظات الجمهورية، وتم تقسيم الفرق الـ 32 الفائزبن إلى 8 مجموعات نهائية فى محافظات " القاهرة – الاسكندرية – دمياط – بورسعيد –الاسماعيلية – المنيا –اسيوط – اسوان "، ليتأهل بعد ذلك  8 فرق للمشاركة فى الادوار النهائية  التى ستقام فى محافظة القاهرة بنظام خروج المغلوب   .
وكالمرحلة الاولي عملت المرحلة الثانية على توعية وتحسين المعرفة والمهارات للشباب حول أهمية إشراك الرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال الرياضة ودعم تحسين خطط عمل المناصرين لتنفيذها فى 8 محافظات بمشاركه 10 من الشباب المتطوع وحضور مجموعه من أعضاء الفرع ومنسقي الحملة من الأمانة العامة والفرع، بالاضافة الي عقد ندوات التوعية بالنوادي والجامعات.
التاريخ : يناير 2020الي سبتمبر 2020
اجمالي الاعداد المستهدفة : 20247 رجل وشاب

مشروع "دعم تنفيذ استراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة" 2018-2022
فى إطار التعاون بين المجلس القومى للمرأة و صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA والسعى لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من وضع مصر لاستراتيجية وطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ؛ يتم حاليا تنفيذ هذا المشروع.
الهدف من المشروع : بحلول عام 2022، تساهم المرأة بشكل كامل في تنمية مصر ويتم احترام جميع حقوق النساء والفتيات المنصوص عليها في الدستور وحمايتها والاستجابة لها دون أي تمييز .وقد تم إنشاء وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة فى مقر المجلس تقوم بمتابعة تنفيذ هذا المشروع وتسيير أعماله.
إجمالى عدد المستفيديات المتوقع: بإنتهاء المشروع يتوقع أن يكون عدد المستفيدات 300,000 فتاة وامرأة.
وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    اول حملة توعوية بمترو الانفاق عن الزواج المبكر التحرش الجنسى و تنظيم الاسرة و المشاركة فى الانتاج فى محطات.
-    تدريب السادة وكلاء النيابة العامة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تدريب السادة القضاة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تدريب الأطباء الشرعيين على التعامل مع حالات النساء التى تتعرض للعنف.
-    تقديم تدريبات لمقدمى الخدمات الصحية من الجمعيات الأهلية فى قضايا العنف ضد المرأة.
-    تقديم تدريبات للخبراء الإعلاميين على التعامل وتغطية قضايا العنف ضد المرأة.
-    تقديم تدريب للواعظات والراهبات فى مجال التعامل مع قضايا العنف ضد المرأة.
-    إقامة 3 معسكرات لشباب الجامعات استهدفت 245 طالب وطالبة من 18 جامعة مختلفة لتوعيتهم بقضايا العنف ضد المرأة
-    إنشاء 22 وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة بجامعات ( القاهرة – الإسكندرية- عين شمس – أسيوط – المنيا – جنوب الوادى – بورسعيد – المنصورة – الفيوم – قناة السويس – أسوان – بنى سويف – بنها – كفرالشيخ – سوهاج – طنطا – دمياط – الزقازيق – السويس – حلوان – جامعة أكاديمية الفنون – جامعة مدينة السادات)، والهدف من وجود هذه الوحدات هو ضمان وجود بيئة تعليمية آمنة داعمة للمرأة والفتاة وضمان تحقيق مؤشرات الحماية الذى يأتى ضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030
-    إعداد دليل إرشادي لإنشاء وإدارة وحدات العنف بالجامعات.
-    جاري تجهيز 3 وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة بمستشفيات جامعات المنصورة وأسيوط وعين شمس وقد تم تقديم التدريب اللازم لمقدمى الخدمات العاملين بهذه الوحدات.
-    العمل على تفعيل نظام احالة للخدمات متعددة القطاعات للمراة التى تعرضت للعنف من خلال رفع قدرات العامليين بوزارة الصحة والعدل والتضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدنى لرفع مستوى الخدمات الاساسية وضمان حصول النساء على خدمات متكاملة تقيهم التعرض للعنف مرة اخرى.
-    تكوين مجموعات عمل على مستوى المحافظات من ممثلى الوزارت و المجتمع المدنى للتشبيك وتنسيق جهودهم في مناهضة العنف ضد المراة وإتاحة الخدمات الأاساسية وتفعيل نظام احالة.
-    جاري إعداد أول دراسة من نوعها في المنطقة حول العنف ضد المرأة ذات الإعاقة.

مشروع "العمل اللائق للمرأة في مصر وتونس" 2018 - 2021
يأتي هذا المشروع كمنحة مقدمة من وزارة الخارجية الفنلندية وتتولى منظمة العمل الدولية تنفيذ المشروع ويمثل المجلس القومي للمرأة الشريك الحكومي الأساسي للمشروع، بالإضافة إلى وزارة القوى العاملة والتضامن الاجتماعي والخارجية واتحاد الصناعات المصرية والاتحادات العمالية المصرية.
يهدف المشروع إلى تعزيز دور الهيئات الثلاث المكونة لمنظمة العمل الدولية (الحكومة، أصحاب الأعمال، والعمال) فى تمكين المرأة داخل سوق العمل. ويسعى لتحديد المعوقات  أمام تحقيق مشاركة أفضل للمرأة في سوق العمل من خلال نهج شامل يعمل على المستويات الكلية والجزئية والوسطية، والتى تحول في الوقت نفسه دون الوصول للوظائف، وريادة الأعمال، وظروف العمل اللائق، ومشاركتها في الحوار اجتماعي، وذلك من خلال التركيز على عدة محاور على الوجه الآتي:
1.     تعزيز بيئة مواتية لتفعيل المساواة بين الجنسين في مكان العمل (النتيجة الأولى)
2.     تهيئة بيئة مواتية لتنمية ريادة الأعمال النسائية (النتيجة الثانية)
3.     تحسين القيادة النسائية داخل منظمات أصحاب الأعمال والعمال (النتيجة الثالثة)

مشروع "تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر": 2019 – 2021
 يتم تنفيذ مشروع تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر بالتعاون بين المجلس القومى للمرأة والاتحاد الأوروبي ويهدف بشكل عام الي المساهمة في تمكين وزيادة مشاركة المرأة المصرية في الحياة العامة طبقا للدستور ورؤية مصر 2030، بالشراكة مع وزارة التخطيط ـ الجهاز المركزي للتعبئة العامه والإحصاء.
يهدف هذا المشروع إلى :
- بناء وتطوير قدرات ومهارات النساء وتعزيز دورها القيادي في الحياة العامة.
- حصولها علي حقوق المواطنة ومختلف الخدمات العامة.

البرنامج الإقليمي المشترك "لتعزيز التشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في مصر والأردن وفلسطين": 2019-2022
بدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (SIDA)  يتولى تنفيذ المشروع كل من هيئة الأمم المتحدة للمساواه بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) ومنظمة العمل الدولية(ILO)  في مصر.
يهدف المشروع إلى النهوض بالتشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في المنطقة من خلال تعزيز القوانين والسياسات المنصفة وإشراك الجمهور وأطراف من القطاع الخاص والمجتمع المحلي والحد من العبء غير المتساوي للرعاية غير مدفوعة الأجر.
وسوف يقوم شركاء البرنامج بتكييف البرنامج وفقا للظروف المحلية والبناء على الاستراتيجيات العالمية والدروس المستفادة.
نتائج المشروع المتوقعة:
النتيجة الأولى: قوانين تراعي النوع الاجتماعي وسياسات ذات صلة قائمة ومفعلة
تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية عملية استعراض قوانين وسياسات العمل وترسيخها، وتقوي قدرات الأطراف من المجتمع المدني ومؤسسات سوق العمل للضغط من أجل تغيير قوانين العمل وسياساته لضمان مراعاتها للنوع الاجتماعي فضلا عن استعداد الحكومات لتنفيذ التغييرات ورصد ميزانية لها.
النتيجة الثانية: قطاع خاص يستجيب للنوع الاجتماعي ويجذب المرأة ويحتفظ بها وينهض بترقيها
تشرك هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية القطاع الخاص في المنطقة من خلال بيان الجدوى الاقتصادية لدعم تشغيل النساء في القطاع الخاص والنهوض ببيئة مواتية في القطاع الخاص من خلال سياسات داعمة للنوع الاجتماعي وتشجيع الاستثمار في تدريب المرأة وتنمية مهارتها المهنية لتيسير وصولها إلى المناصب القيادية.
النتيجة الثالثة: مجابهة التنميط القائم على النوع الاجتماعي فيما يتعلق بمسؤوليات المرأة ومسؤوليات الرجل تجاه الرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل داخل المنزل
توجد علاقة طردية بين وجهات النظر التقليدية بشأن مشاركة الإناث في القوة العاملة وعدد النساء العاملات في القطاع المنظم وأنواع الوظائف التي يعملن فيها فضلا عن الفجوة في الرواتب بين الجنسين. وفي مصر لا تتمكن العديد من النساء الحصول على وظيفة دون الحصول على إذن مسبق من الزوج أو ولي الأمر. فضلا عن وقوع النساء تحت عبء تحمل مسؤوليات المنزل. ولذا فإن هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية تتشاركان في حشد المجتمع المحلي لاستهداف الجمهور (الرجال والنساء والبنين والبنات) وأصحاب المصحلة بما في ذلك القادة الطبيعيين ورجال الدين لمناقشة أدوار الرجل والمرأة والرعاية غير مدفوعة الأجر.
الإطار الزمني: ديسمبر ٢٠١٩ الى ديسمبر ٢٠٢٢

دراسة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة 2019-2020
-    يقوم المجلس حاليا بتنفيذ أول دراسة من نوعها فى المنطقة لقياس العنف ضد المرأة ذات الإعاقة والوقوف على أسبابه ونسبه ومؤشراته ، بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وبالشراكة مع جهات مانحة دولية وهى : صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين UNWomen وصندوق الأمم المتحدة الإنمائى UNDP.
-     استهدفت الدراسة عينة من المبحوثات بلغت 6000 امرأة من محافظات الجمهورية المختلفة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى.

اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث:
 تم إنشاؤها فى مايو 2019 وهى أول لجنة وطنية هدفها القضاء على ختان الإناث فى مصر من خلال توحيد وتنسيق جهود الدولة والشركاء الحكوميين وغير الحكوميين برئاسة المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة .
تضم اللجنة فى عضويتها الوزارات و الجهات الحكومية المعنية ، الهيئات القضائية المعنية ، الأزهر الشريف والكنائس المصرية الثلاثة ، منظمات المجتمع المدنى ، وبالتعاون مع الجهات الدولية الشريكة.
إجمالى عدد المستفيدين من أنشطة اللجنة: واستهدفت الأنشطة منذ بدايتها فى يونيو 2019 وحتى مارس 2020 حوالى  19,734,124مستفيد.
وتختص اللجنة بالعديد من الموضوعات :
-    عرض ومناقشة التشريعات والسياسات العامة والاتفاقيات الإقليمية والدولية ذات الصلة والعمل على تفعيل القوانين.
-    تبادل المعلومات وتقييم الجهود المبذولة والتحديات التى تواجه الجهات المختلفة واقتراح الحلول لها.
-    مراجعة الاستراتيجيات والتوجهات الوطنية والأطر التشريعية الوطنية والاقليمية والدولية وأوراق العمل ذات الصلة، واستخلاص الأهداف لرفعها لرئاسة اللجنة.
-    الاتفاق على الإطار العام ومحاور وتوجهات الخطة الوطنية بما فى ذلك اقتراح التعديلات التشريعية والسياسات اللازمة والأنشطة المقترحة وأدوات التنفيذ والمتابعة .
-    اقتراح ووضع خطط وطنية تنفيذية تتضمن دمج أنشطة كافة الجهات المعنية والمجتمع المدنى .
-    اقتراح مصادر التمويل لتنفيذ الأنشطة المدرجة بالخطة.
-    إقرار الخطة الوطنية والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية.
وفى إطار أعمال هذه اللجنة تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :
-    قامت اللجنة بالعديد من الأنشطة أهمها حملة #احميها_من_الختان وعمل حملات إعلامية ، رفع كفاءة البناء المؤسسي ، قوافل تثقيفية وتوعوية وحملات لطرق الأبواب  فى مختلف المحافظات المصرية.
-    ومن ضمن الأنشطة التى قامت بها اللجنة وبالتعاون مع جمعيات المجتمع المدنى تنفيذ عروض مسرحية للتوعية برسائل الحملة استهدفت 60,999 مستفيد.
-    وقامت اللجنة بإطلاق جائزة (مارى أسعد وعزيزة حسين ) تكريما لهما وتخليدا لذكراهما وتسلمت النسخة الأولى من الجائزة السفيرة / مشيرة خطاب تكريما لدورها الرائد فى هذا الملف.

مشروع تدريب كوادر المرأة الافريقية في مجال التمكين الاقتصادي 2019-2020
فى إطار التعاون بين المجلس القومي للمرأة والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية وفى ظل تولى جمهورية مصر العربية رئاسة الاتحاد الإفريقى ، قام المجلس بتنفيذ أربع دورات تدريبية خلال عامي 2019 و2020 .
الهدف من المشروع : استهدف هذا المشروع تقديم مجموعة من التدريبات لكوادر من النساء الإفريقيات لتدريبهن وبناء قدراتهن وتطوير مهارتهن في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.
وفى إطار المشروع تم الاتفاق على عقد أربع دورات تدرببية خلال عامي 2019 و2020 وتنفيذها بمقر المجلس ، كما يلى  :
1-    برنامج تمكين المرأة الريفية: استهدف تدريب 30 امرأة من مختلف الدول الإفريقية فى الفترة من 14 إلى 18 إبريل 2019.
2-    برنامج ادارة المرأة الافريقية للمشروعات الصغيرة : استهدف تدريب  28 امراة من مختلف الدول الافريقية فى الفترة من 28 يوليو إلى 1 أغسطس 2019.

مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة من اجل النمو الشامل والمستدام :2020 - 2022
يأتى هذا المشروع كمنحة كندية مقدمة  لجمهورية مصر العربية وتتولي هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة ووزارة الصناعة والتجارة تنفيذ المشروع.
إجمالى العدد المتوقع من المستفيدين : 6300.
الهدف من المشروع : زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة وتمكينها من خلال التنمية الشاملة والمستدامة للقطاع الخاص وتحسين بيئة الأعمال التجارية وترويج ثقافة ريادة الأعمال للمرأة المصرية في قطاعات مختلفة منها الأعمال التجارية الزراعية والتكنولوجيا للمساهمة في خلق فرص عمل مناسبة للمرأة في هذه القطاعات، وكذلك دعم وتحسين أداء المجموعات الانتاجية لضم المزيد من العمالة من النساء وزيادة فرص توظيف المرأة وزيادة فرص حصول رائدات الأعمال على الخدمات المالية وغير المالية وفقا لاحتياجاتهم.

 

أنشطة :

  • تم عمل دراسة فى مناطق التدخلات الثلاث :عزبة الهجانة ومنشية ناصر وإمبابة ؛ لتحديد العوامل التى تجعل النساء يشعرن بالأمان أو عدم الأمان فى المجال العام.
  • تم تشكيل شبكة مكونة من أكثر من 200 متطوع من الشباب من اجل توعية مجتمعاتهم. الى جانب تشكيل تحالف مكون من 45 منظمة غير حكومية محلية وتمكينه ودعمه للعمل على تنفيذ التدابير التى تحمى النساء والفتيات من العنف أو تقلل من خطر وقوعه.
  • تقديم الدعم لأعضاء النيابة العامة لتعزيز القدرات على الاستجابة الفعالة لجرائم العنف ضد المرأة من خلال تنفيذ عدة برامج تدريبية.
  • تقديم الدعم إلى مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس لتعزيز القدرات على تلقى الشكاوى المتعلقة بالممارسات التمييزية وبالعنف ضد المرأة وحلها.
  • تقديم الدعم من أجل تحسين تحرك النساء والفتيات بحرية للوصول إلى الأماكن العامة، تم إطلاق مشروع القاهرة لحافلات النقل السريع (BRT).
  • تطوير مكان بعزبة الهجانة تطوير مجتمعى شامل، لجعله أكثر أماناً للنساء والفتيات، من خلال تعزيز الدمج والمشاركة والثقة على مستوى المجتمع.
  • تطوير 8 مراكز إيواء للسيدات ضحايا العنف.
  • تطوير أحد الأماكن العامة تطويراً حضرياً، والاستعانة بتصميم مراعٍ للفروق بين الجنسين، ويقع هذا المكان بالقرب من إحدى مدارس الفتيات فى إمبابة، والتى يكثر الإبلاغ عن وقوع حالات تحرش جنسى بالقرب منها، وقد تم تحويل المكان العام إلى "مساحة مملوكة للمجتمع"،
  • تبنى استجابة مجتمعية منسقة فى مناطق التدخل، وذلك بإشراك أكثر من 20 ألف عضو من المجتمع والاستفادة من النهج المبتكرة المواتية للسياق (مثل: المسرح المجتمعى التفاعلى، مسرح الظل، فن الكتابة على الجدران (الجرافيتى)، حملات طرق الأبواب، وما إلى ذلك)، لخلق فهم مشترك عن التحرش الجنسى والعنف ضد المرأة فى الأماكن العامة لتغيير المواقف والمعتقدات السلبية حول أدوار الجنسين والقوالب النمطية التى تزيد من التمييز والعنف ضد النساء والفتيات.
  • القيام بحملات توعية فعالة، مثل حملة "ماتسكتوش"، التى أذيعت على قنوات التليفزيون والإذاعة العامة، وتناولت مختلف أشكال العنف ضد المرأة.
  • تطوير سوق زنين اللائق لتمكين النساء والفتيات في حي بولاق الدكرور بالجيزة  بالتعاون مع محافظة الجيزة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية،  بهدف خلق مساحة لائقة للبائعات والسيدات المترددات على السوق. وقام المجلس بتشكيل لجنة  لمباشرة أعمال تطوير السوق وادارته للتأكد من مراعاة احتياجات المرأة داخل السوق وتحسين بيئة العمل المحيطه بهن داخل السوق الذى  يضم مايقارب من  170 بائعة. ويتلقى البائعين/البائعات دورات توعية حول حقوق المرأة وحقوق البائعات ومسؤولياتهن.
  • وفي اطار تنفيذ البرنامج بمحافظتى الإسكندرية ودمياط عقدت فروع  المجلس بالمحافظتين مجموعة فعاليات للتوعية بقضية مناهضة العنف ضد المرأة شملت ندوات واستقبال شكاوى السيدات وورش عمل للسادة المحامين حول المنظور القانونى للعنف ضد المرأة والفتاة والاطار العام لمشروع قانون العنف ضد المراة.
  • تجهيز مركز تكنولوجيا المعلومات بمحافظة الاسكندرية لمحو الامية الرقمية والتدريب ورفع كفاءة الشابات.
  • تنفيذ معسكرات "انا و ماما" بكلا المحافظتين بالتعاون مع شركة ويل سبرينج حيث استهدف المعسكر 100 سيدة مع ابنائها، يهدف المعسكر الى لتقوية الروابط الأسرية وسد الفجوة بينهم ، بالإضافة إلى القيام بتوعية الأمهات بكيفية التعامل وتربية الأبناء تربية سليمة قائمة علي التفاهم والمحبة والود.

 

مشروع "المشاركة السياسية للمرأة ما بعد الثورة": 2014-2016

نبذة عن المشروع

يهدف المشروع إلي تعزيز أداء المرأة في المجالس المنتخبة وتنمية المكون المعرفي للمرأة في المجال السياسي  والمشاركة السياسية للمرأة في القانون والدستور ( الإطار القانوني، الأنظمة الانتخابية) من خلال عقد دورات تدريبية

اهم الإنجازات نجح المشروع في تحقيق العديد من الانجازات والتى تمثلت على سبيل المثال لا الحصر

  •  تنظيم حملة طرق الابواب للتوعية بانتخابات مجلس النواب وقد نجحت الحملة في الوصول الى 54000 اسرة
  • عقد برنامج تدريبي للمرشحات لانتخابات مجلس النواب 2015
  • عقد 3 برامج تدريبية لنائبات مجلس النواب حول الدور الرقابى والتشريعى لعضوات البرلمان ، التشبيك والتواصل بين أعضاء البرلمان ،قضايا المواطنة فى ضوء دستور مصر
  • عقد 82 لقاء توعوي حول انتخابات المجالس المحلية وذلك على مستوى جميع محافظات الجمهورية (العواصم والمراكز والقرى) للتوعية بأهمية المشاركة السياسية للمرأة ترشحا وانتخابا تحت عنوان " اثبتى قوتك ... من حقك ربع مجلسك"، استهدفت تللك اللقاءات 12389 سيدة ورجل بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة  UNWOMEN

مشروع "الإقراض والإدخار" : 2014-2017

الهدف من  المشروع

 يهدف المشروع  إلى توسيع نطاق الاقراض والإدخار بالقرى الأكثر فقراً والمحرومة من الخدمات  وذلك من خلال استخدام مدخرات مجموعات من سيدات المجتمع المحلي واستخدامها كقروض دوارة بسيطة، ويعمل المشروع على بناء قدرات تلك المجموعات لتعزيز عملية القروض والادخار الدوار.

 اهم الإنجازات

 نفذ المشروع في محافظات بنى سويف والمنيا وأسيوط وقد تم تكوين 196 مجموعة ادخارية بقيمة مليون و671 ألف و437 جنيها، ووصل عدد المستفيدات  4281 سيدة،  وعلى سبيل المثال بلغ عدد المشروعات الاستثمارية 1878 مشروع فى محافظة أسيوط، بقيمة بلغت  514 ألف و667 جنيها، وتتوعت المشروعات بين مشروعات تجارية، وتربية مواشي، ودواجن، ومشروعات يدوية والمخبوزات وغيرها من المشروعات الاستثمارية. بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU  وهيئة كير.

مشروع "التدخلات الاستراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة": 2014-2016

الهدف من المشروع

يهدف المشروع  إلى إقتراح آليات مبتكرة وحلول عملية لمكافحة العنف ضد المرأة، وزيادة الوعي المجتمعي في مصر تجاه الظاهرة من خلال لقاءات الشابات والشباب الجامعي إلى جانب رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة من السادة القضاة وأعضاء النيابة العامة.

اهم الإنجازات

- عقد منتدى الشباب المصرى للإبتكار من أجل الحد من ظاهرة العنف ضد المرأة ، استهدف المنتدى  إتاحة الفرصة لفتح الحوار مع الشباب والفتيات من الفئة العمرية من 17 إلى 30 عاما بهدف اقتراح وسائل وسبل مبتكرة لمكافحة العنف وزيادة الوعى المجتمعى فى مصر تجاه الظاهرة كما تم طرح مقترحات مبتكرة وحلول علمية للتعامل مع مشكلة العنف ضد المرأة، سواء من منظور زيادة الوعى أو وسائل الإبلاغ وسبل المتابعة

- عقد برنامج تدريبى لعدد 33 قاضي وقاضية بهدف رفع كفاءة القائمين على مكافحة العنف ضد المرأة وذلك فى نطاق إصدار وزير العدل قرارا بإنشاء دوائر متخصصة في مكافحة العنف ضد المرأة  في المحاكم الابتدائية.

بالتعاون معبرنامج الامم المتحدة الانمائي \ UNDP

مشروع "دعم المرأة اقتصادياً واجتماعياً " : 2014 - 2020

تسعى سفارة جمهورية الصين الشعبية فى جمهورية مصر العربية سنويا الى المساهمة فى تنفيذ مشروعات تنموية تستهدف المرأة الأكثر احتياجاً، ودعم وتمكين المرأة اقتصادياً وإجتماعياً وضمان مشاركتها فى تنمية مجتمعاتها وفي المشروعات التي تهدف إلى زيادة الإقتصاد المصري بوجه عام، ويأتي ذلك فى سياق استراتيجية مصر 2030.

وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :

  • بدأ هذا التعاون بين مصر والصين منذ عام 2014  من خلال توصيل مياة نقية لإحدى القرى الأكثر احتياجاً في صعيد مصر واستفاد منه حوالي 280 أسره مصرية.
  • المساهمة في رفع الوعي بقضايا المياه  ووسائل ترشيد استخدامها وتحسين الأحوال المعيشية للمرأة في هذه القرى.
  •  استمر التعاون حتى عام 2020 حيث تمت زيادة عدد الأسر المستفيدة من توصيل مياة الشرب بالصعيد في عام 2015 إلى 465 اسرة مصرية.
  •  امتدت أنشطة التعاون خلال الأعوام التالية لتساهم في إيجاد فرص عمل مدرة للدخل للمرأة المعيلة والفقيرة حيث استفادت في عام 2019 حوالي 214 سيدة وفتاة.
  •  حرص هذا التعاون على ضمان استدامة استفادة النساء وذلك من خلال تقديم برامج تدريبية تعمل على بناء القدرات الفنية والنواحي الإدارية والقيادية اللازمة لتنمية وإقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومنها:

أ. تطوير الحرف اليدوية وربط صاحبات الحرف بالأسواق.

ب.بناء القدرات وتطوير المهارات لأصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر.

ج. فتح أسواق جديدة وفرص عمل مدرة للدخل من خلال التشبيك والتسويق.

مشروع " نحو بيئة آمنة خالية من العنف ضد المرأة في مصر" :  2015 - 2020

تم إطلاق المشروع منذ عام  2015،  ويقوم بتنفيذه المجلس بالتعاون مع الوكالة الاسبانية للتعاون الدولي والتنمية AECID. انقسم العمل فى المشروع  لمرحلتين، الأولي ابتداءا من عام 2015 وحتى عام 2018، والثانية بدءا من فبراير 2019 حتى ديسمبر 2020.

الهدف الرئيسى من تنفيذ المشروع : دعم وزيادة قدرات مكتب شكاوى المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة  على مستوى فروع المجلس بمحافظات مصر لتقديم أفضل خدمات للشاكيات من حيث الدعم النفسي والدعم القانوني

أنشطة المشروع :

  • لقاءات وأنشطة توعويه مجتمعية بحقوق المرأة خاصة القانونية والخدمات التي يقدمها مكتب شكاوى المرأة ووسائل التواصل مع المكتب على المستوى المركزي وبالمحافظات.
  •  بناء قدرات العاملين بجميع فروع مكتب الشكاوى لتقديم أفضل الخدمات القانونية والنفسية.
  •  كما يقوم المشروع بدعم وتطوير الخط الساخن الخاص بمكتب شكاوى المرأة بالمجلس 15115.
  • تطوير أنظمة قواعد بيانات مكتب الشكاوي والخط الساخن.
  • إعداد دليل عمل المكتب ودورة استقبال الشكاوى وتقديم الخدمات.
  • إعادة إفتتاح فرع المكتب بمدينة مرسى مطروح بمحافظة مطروح.
  • إطلاق حملة دعائية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بالمكتب وخدماته والخط الساخن.
  • تأسيس فرع المكتب بحي الأسمرات في القاهرة لاستقبال أكبر عدد من الشاكيات وتلبية الاحتياجات الاساسية للمرأة.
  • طباعة 10 آلاف نموذج شكوى خاص بمكتب شكاوى المرأة.
  • طباعة 12ألف مادة ترويجية خلال حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف تستهدف 12 ألف سيدة للتعريف بمكتب الشكاوى وخدماته.
  • إطلاق المسرح التفاعلي بعنوان "كلمة سر" لمناقشة اهم القضايا الشائكة التي تتعرض لها المرأة في المجتمع كختان الاناث والزواج المكبر و المرأة المعيلة و والتحرش الجنسي والعنف الأسري ، وتم عرض المسرحية بمختلف انحاء محافظات الجمهورية للوصول لأكثر من 9000 امرأة ورجل.
  • زيارة لسجن القناطر الخيرية وعمل مقابلات شخصية مع السجينات ، وإلقاء ندوة للتعريف بحقوقهن وكيفية الحفاظ على صحتهن النفسية والبدنية ونظافتهن الشخصية.
  • عقد الاجتماع التشاوري الرابع بين 100 محامي متطوع من محامي مكتب الشكاوى وبين الجهات المعنية بشأن أنظمة الإحالة في القضاء.
  • عقد لقاء تشاوري مع 20 ممثلاً عن الجهات المعنية لمناقشة التحديات العملية التي تحول دون تطبيق الأحكام النهائية للمحكمة.

مشروع "نحو حكومات شاملة ومنفتحة: تعزيز مشاركة المرأة في البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات": 2015-2018

الهدف من المشروع

  •  هو مشروع اقليمي تم بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD ويضم مصر والأردن والمغرب ويهدف الى  تعزيز مشاركة المرأة فى البرلمان ومواقع صنع القرار والسياسات

اهم الإنجازات

  • إجراء عدد من المقابلات المتعمقة مع شركاء المجلس القومى للمرأة فى مجال التمكين السياسى للمرأة من الجهات الحكومية وغير الحكومية (على سبيل المثال :مجلس النواب - وزارة التنمية المحلية - برلمانيون وخبراء - مؤسسات مجتمع مدنى)  بهدف إعداد دراسة حول " البيئة البرلمانية من منظور النوع الإجتماعى" و" الفرص والتحديات للمرشحات بالمجالس المحلية"
  • عقد برنامج تدريبيى لدعم قدرات المرأة لخوض انتخابات المجالس المحلية لمحافظتى القاهرة والجيزة ، استهدف التدريب 160 متدربة
  •  عقد برنامج تدريب المدرب لمجموعة من المحاضرين شركاء المجلس القومى للمرأة الى جانب مديري العموم بالامانة العامة للمجلس وذلك بهدف بناء قدرات المدربين لعقد برامج تدريبية للمرشحات للمجالس المحلية القادمة
  • عقد مؤتمر إقليمي بالقاهرة ضم دول الاردن, المغرب وتونس
  • عقد جلسات إستشارية لنائبات ونواب البرلمان

مشروع "قياس التكلفة الاقتصادية للعنف القائم على النوع الاجتماعي" 2015-2020

نبذة عن المشروع

إعداد دراسة حول مدي انتشار العنف ضد المرأة في المجتمع المصري تهدف إلي توفير بيانات وإحصاءات دقيقة وواقعية حول ظاهرة العنف ضد المرأة علي مستوي جميع محافظات الجمهورية

اهم الإنجازات

أظهرت نتائج الدراسة ان الدولة تتحمل 8 مليار جنيه من ميزانيتها لمعالجة  ظاهرة العنف ضد المرأة

بالتعاون معصندوق الامم المتحدة للسكان UNFPA

مشروع "الرائدات الريفيات" 2015-2016

نبذة عن المشروع

يهدف المشروع الى دعم الرائدات الريفيات في ال27 محافظة من خلال تدريبهن وتوعيتهن في كافة محافظات الجمهورية بقضايا المرأة في مختلف المجالات: العنف ضد المرأة, الحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمرأة, والمفهوم الصحيح للمرأة في الدين وحقوقها الشرعية

اهم الإنجازات

تم عقد 27 دورة تدريبية وعدد 10 لقاءات جماهيرية على مستوى محافظات الجمهورية

بالتعاون معهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "منح دراسية خاصة بالنوع الاجتماعى" العام الدراسي 2016/2020

نبذة عن المشروع

يقوم المشروع بالعمل على توفير منح دراسية  للحصول على درجة الماجيستير في النوع الإجتماعي من كليه الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة 

اهم الإنجازات

قام المجلس بتوفير عدد 4 منح دراسية للعاملين بالامانة العامة بالمجلس

مشروع "تعزيز تعليم السيدات": 2016 – 2017

بذة عن المشروع هدف المشروع الى انتاج افلام قصيرة لتسليط الضوء على النماذج الايجابية من السيدات من اجل تغيير الصور النمطية حول تعليم الفتيات

 اهم الإنجازات

  •  إعداد فيلم وثائقي حول التعليم وتأثيره على نجاح سيدات الاعمال
  • تنظيم مهرجان " النوبة بالالوان"  بالتعاون مع مؤسسة -كنوز نوبية في قرى محافظة اسوان حيث هدف المهرجان الى تلوين  50بيت نوبى بالتعاون مع عدد من الفنانيين التشكيلين  وآهالي القرى بالتعاون مع هيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN

مشروع "نساء مصريات: رائدات المستقبل": 2016 - 2020

نبذة عن المشروع

يهدف المشروع إلى التنمية الاقتصادية في مصر من خلال تمكين المرأة في المجال الاجتماعي والاقتصادي، وتحقيق المساواة المهنية بالتعليم والتدريب المهني والتقني للنساء الشابات قاطني العشوائيات والأحياء المحرومة بما يتيح لهن الالتحاق بسوق العمل والوصول إلى وظائف لائقة. فضلا عن تحقيق بيئة عمل آمنة ودامجة للشابات في مصر.

انتهى العمل بالمرحلة الأولى من المشروع وانطلقت المرحلة الثانية في فبراير 2020 ولمدة عام ونصف، وتستهدف بناء قدرات مجموعة من الفتيات من القاهرة الكبرى وبورسعيد والأقصر وتعزيز وصولهن لفرص عمل كريمة سواء بالتوظيف أو إقامة مشروعات صغيرة.

كما ستتضمن المرحلة العمل بالتوازي مع القطاع الخاص سعياً وراء ضمان مساهمة القطاع الخاص والشركات الخاصة في توفير بيئة عمل داعمة للنساء من خلال بناء قدراتهم حتى يتبنوا سياسات وممارسات جديدة للنوع الاجتماعي.

أهم الإنجازات

المرحلة الأولى: تدريب (450) فتاة حول المهارات الحياتية والتوظيف والتوعية بالقضايا الإنسانية، وحقوق المرأة، والمساواة المهنية، ومهارات استخدام الكمبيوتر، واللغات الأجنبية.. كما أجريت معهن مقابلات شخصية نتج عنها توفير (34) فرصة عمل في شركات فرنسية ودولية عاملة في مصر.

المرحلة الثانية: جاري العمل على تنفيذ أنشتطها.

بالتعاون معالسفارة الفرنسية بمصر، ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، الوكالة الفرنسية للتنمية، هيئة بلان انترناشونال إيجيبت، شركة توتال، شركة لوريال، شركة سان جوبان، بنك كريدي أجريكول، شركة أورانج، فنادق أكور

مشروع "مبادرة المواطنة المصرية … بطاقتك حقوقك": 2015-2020

 الهدف من المشروع

يهدف المشروع إلي استخراج بطاقات رقم قومي للسيدات والعمل علي زيادة عدد السيدات المطلوب إستخراج بطاقات رقم قومي لهن لتنمية شئون المرأة و وتمكينها من أداء دورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المجتمع والنهوض بالمرأة وحل المشكلات التي تواجهها حيث أنه يصعب تحقيق التمكين الحقيقي للمرأة المصرية بدون الحصول علي أسس المواطنة وهي بطاقة الرقم القومي بالإضافة الى عقد حملات توعوية حول أهمية الرقم القومي.

أهم الإنجازات

  •  تم استخراج 115,354 بطاقة رقم قومي خلال الفترة من أكتوبر 2016 – 30 يونيو  2017  بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي EU
  • تم  تنظيم حملة طرق الابواب بعنوان ” المرأة المصرية صانعة المستقبل، استهدفت الحملة 260,258 امرأة وفتاة في 355 قرية خلال الفترة من ابريلمايو 2017 بالتعاون مع: الاتحاد الاوروبي EU وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UNWOMEN
  • في عام 2018، تعاون المجلس القومي للمراة مع هئية الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة    UNWOMEN فنيا وبدعم من وزارة اللأوقاف تم استخراخ 87,953 بطاقة رقم قومي
  • مازالت وزارة الأوقاف تدعم المشروع ومن المتوقع ان يتم استخراج عدد 40.000 بطاقة بمحافظة المنيا خلال عام 2020

مشروع "مركز التطوير وريادة الأعمال المجتمعي باستخدام تكنولوجيا المعلومات Social     Hub  مع المسئولية المجتمعية بشركة مايكروسوفت": 2016-2018

الهدف من البرنامج:

التأهيل  ورفع قدرات الشباب من الجنسين في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات لحل المشكلات المجتمعية

أهم الإنجازات:

  • برنامج تدريبي استفاد منه (17000) من شباب الجنسين لتأهيلهم ورفع قدراتهم في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات
  • تم تنظيم احتفالية لعدد 20 متدربة نفذن أفضل تطبيقات إليكترونية ذكية ومنحهن جائزة عن تطبيق “مساعدة أهالي المفقودين وأطفال الشوارع”.
  • مؤتمر تحت شعارالبرمجة من أجل المرأة “Code 4 Her” مستهدفا 100من الشباب لتوسيع نطاق الاستفادة من البرنامج التدريبي باستعراض أهدافه والتجارب الناجحه في هذا المجال.
  • تنفيذ (2) دورة تدريب مدرب استهدفت (23) من الشباب بمحافظتى الأقصر وسوهاج لخلق كوادر قادرة على نقل الخبرات في مجال ريادة الأعمال باستخدام تكنولوجيا الأعمال

مشروع "التمكين الاقتصادي والحماية للمرأة الوافدة والمرأة المصرية" : 2014 – 2019

فى إطار إستضافة ودعم مصر للوافدات السوريات، أطلق المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة برنامج "التمكين الإقتصادى وحماية المرأة الوافدة والمرأة المصرية "والذي يأتي ضمن برنامج الهيئة الإقليمي وفي إطار أهدافها المتعلقة بتعزيز السلام والأمن وتقديم المساعدة الفنية والمالية لدعم اللاجئات بصفة عامة والسوريات بصفة خاصة.

الهدف من المشروع: دعم وتوفير حلول مستدامة للوافدات والمجتمعات المضيفة. وعلى الصعيد القطري، يعمل المشروع على تلبية الاحتياجات العاجلة للنساء المتضررات  وتعزيز مهاراتهن لتمكينهن من تلبية احتياجاتهن ويركز ذلك على الاستثمار في تمكين المرأة اقتصاديا من أجل توليد عوائد اجتماعية فورية وطويلة الأجل.

وقد تم تنفيذ المشروع الممول من دولة اليابان على ثلاث مراحل من 2014-2016 و2017-2018 ومن 2018-2019  وفي المرحلة الأولى (2014-2016)، كان التركيز الاكثر على الوافدات السوريات والمجتمعات المضيفة، وكان المشروع ينفذ إقليميا في سوريا، والعراق، والأردن، ولبنان ومصر. اما المرحلة الثانية (2017-2018)، فتضمنت مختلف الجنسيات: من سوريا والسودان والعراق وإريتريا واليمن وفلسطين، وينفذ المشروع إقليميا في الأردن والعراق ومصر.

إجمالى عدد المستفيدين من  المشروع خلال الفترة من 2016 حتى 2019: 1665 سيدة بنسبة 60% مصريات و40% جنسيات اخري.

وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ الأنشطة التالية:

تحت هدف "تعزيز فرص النساء والفتيات المعرضات للخطر للحصول على الخدمات الفعالة وآليات الحماية" تم تقديم الدورات التدريبات التالية:

  • رفع كفاءة السيدات علي الموضوعات ذات الصلة بمكافحة العنف ضد المرأة من خلال البرامج التوعوية.
  • شاركت 70 امرأة في أنشطة الدعم النفسي الاجتماعي ، بما في ذلك ورش عمل الفنون التعبيرية ، ومسرح المنتدى لورش الأداء وورش العمل النفسية.
  • حصلت  28 امرأة من خلال دورة تدريبية علي برنامج لتطوير قدرات مقدمي الخدمات على طريقة السايكودراما وهذه أداة  لخدمة مجتمع اللاجئين وكذلك لمواطني المجتمعات المضيفة.
  •  تنظيم تدريبا طبيا في مجال "الإسعاف الأولي" بالشراكة مع وزارة الصحة في سياق إنساني شمل أيضا جلسات توعية بشأن الأثر السلبي للزواج المبكر للفتيات الصغيرات مما يؤثر على صحتهن واستقرارهن النفسي.
  •  عمل دورات تدريبية لتحقيق "تحصل النساء والفتيات الوافدات والمهمشات مصادر مدره للدخل وفرص اقتصادية من خلال النقد مقابل العمل وتنمية المهارات" .
  •  التدريب على إدارة المشروعات الصغيرة: تدريب المُشاركات على كيفية اختيار وتخطيط وإدارة المشاريع الخاصة بهن.
  • حصلت 33 سيدة علي فرصة عمل ملائمة.

مشروع "لاني رجل" : 2017 -2020

في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها المجلس القومي للمرأة لتعزيز وتحقيق المساواة بين الرجال والنساء فقد تم اطلاق حملة "لإنى رجل" بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة فى 2017 وحتى 2018.

الهدف من الحملة: تستهدف الحملة تسليط الضوء على النماذج الإيجابية للرجال والشباب ودورهم في دعم المرأة والتأكيد على أهمية تحقيق المساواة بين الجنسين، وتغيير الأفكار والموروثات الثقافية التي تعيق مشاركة المرأة في جميع المجالات، وتوصيل رسائل أساسية  للرجال والشباب الممثلين لجميع محافظات الجمهورية  وذلك  لنقلها داخل محافظاتهم وهى:

  • دعم الرجل للمرأة فى العمل، التعليم، ممارسة الرياضة، المساهمة فى الأعباء المنزلية، التعامل اللائق مع المرأة فى العمل والدراسة، المشاركة فى تربية الأولاد، ومناهضة العنف ضد المرأة والفتاة.

المرحلة الأولي :

 تم تدريب مناصرين للحملة من 27 محافظة لتعزيز مفاهيم المساواة بين الجنسيين ، استمرت حملة لانى رجل المرحلة الاولى  لمدة ثلاث ايام وقد وصلت الى 10353 رجل وشاب فى انحاء الجمهورية

بالاضافة الى ورش العمل التى تم تنفيذها لتحسين المعرفة والمهارات لمنظمات المجتمع المدني والتى استهدفت 70 رجل ومن بينهم 28 إمرأة ومن اجل ضمان الاستدامة للحملة ، وتم العمل على تحسين الخطط العمل التى كلف بها فريق المناصرين بال 27 محافظة بإشراك الرجال والفتيان في الترويج لرسائل الحملة والتى نفذت عن طريق فروع المجلس القومي للمرأة التي تمثل فى 133 نشاط مختلف بين لقاءات ، ملتقى ثقافي ، ندوات ، ماراثون وغيرها والتى استهدفت اجمالى 14209 رجال وشباب

التاريخ : يناير 2017 حتى نوفمبر 2018

اجمالى الاعداد المستهدفة: 24353 رجل وشباب

المرحلة الثانية :

عقدت المرحلة الثانية تحت عنوان جديد هو " دوري لاني رجل" لكرة القدم الخماسية الذى ينظمه المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة خلال اجازة منتصف العام  بمشاركة 108 فرق من جميع محافظات الجمهورية.

ويهدف دورى لأنى رجل الي تعديل السلوكيات المجتمعية السلبية تجاه المرأة من خلال تأهيل اكثر من 2000 شاب من اللاعبين الواعدين والمدربين والشباب من المتطوعين من المجتمع المدني والحكومة يحملون رسائل الحملة ويعملون على نشرها بكافة محافظات الجمهورية، وتم تقسيم الفرق الـ 32 الفائزبن إلى 8 مجموعات نهائية فى محافظات " القاهرة – الاسكندرية – دمياط – بورسعيد –الاسماعيلية – المنيا –اسيوط – اسوان "، ليتأهل بعد ذلك  8 فرق للمشاركة فى الادوار النهائية  التى ستقام فى محافظة القاهرة بنظام خروج المغلوب   .

وكالمرحلة الاولي عملت المرحلة الثانية على توعية وتحسين المعرفة والمهارات للشباب حول أهمية إشراك الرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال الرياضة ودعم تحسين خطط عمل المناصرين لتنفيذها فى 8 محافظات بمشاركه 10 من الشباب المتطوع وحضور مجموعه من أعضاء الفرع ومنسقي الحملة من الأمانة العامة والفرع، بالاضافة الي عقد ندوات التوعية بالنوادي والجامعات.

التاريخ : يناير 2020الي سبتمبر 2020

اجمالي الاعداد المستهدفة : 20247 رجل وشاب

مشروع "دعم تنفيذ استراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة" 2018-2022

فى إطار التعاون بين المجلس القومى للمرأة و صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA والسعى لتحقيق أفضل النتائج المرجوة من وضع مصر لاستراتيجية وطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ؛ يتم حاليا تنفيذ هذا المشروع.

الهدف من المشروع : بحلول عام 2022، تساهم المرأة بشكل كامل في تنمية مصر ويتم احترام جميع حقوق النساء والفتيات المنصوص عليها في الدستور وحمايتها والاستجابة لها دون أي تمييز .وقد تم إنشاء وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة فى مقر المجلس تقوم بمتابعة تنفيذ هذا المشروع وتسيير أعماله.

إجمالى عدد المستفيديات المتوقع: بإنتهاء المشروع يتوقع أن يكون عدد المستفيدات 300,000 فتاة وامرأة.

وفى إطار هذا المشروع تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :

  • اول حملة توعوية بمترو الانفاق عن الزواج المبكر التحرش الجنسى و تنظيم الاسرة و المشاركة فى الانتاج فى محطات.
  • تدريب السادة وكلاء النيابة العامة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
  • تدريب السادة القضاة على كيفية التعامل فى قضايا العنف ضد المرأة.
  • تدريب الأطباء الشرعيين على التعامل مع حالات النساء التى تتعرض للعنف.
  • تقديم تدريبات لمقدمى الخدمات الصحية من الجمعيات الأهلية فى قضايا العنف ضد المرأة.
  • تقديم تدريبات للخبراء الإعلاميين على التعامل وتغطية قضايا العنف ضد المرأة.
  • تقديم تدريب للواعظات والراهبات فى مجال التعامل مع قضايا العنف ضد المرأة.
  • إقامة 3 معسكرات لشباب الجامعات استهدفت 245 طالب وطالبة من 18 جامعة مختلفة لتوعيتهم بقضايا العنف ضد المرأة
  • إنشاء 22 وحدة لمناهضة العنف ضد المرأة بجامعات ( القاهرة – الإسكندرية- عين شمس – أسيوط – المنيا – جنوب الوادى – بورسعيد – المنصورة – الفيوم – قناة السويس – أسوان – بنى سويف – بنها – كفرالشيخ – سوهاج – طنطا – دمياط – الزقازيق – السويس – حلوان – جامعة أكاديمية الفنون – جامعة مدينة السادات)، والهدف من وجود هذه الوحدات هو ضمان وجود بيئة تعليمية آمنة داعمة للمرأة والفتاة وضمان تحقيق مؤشرات الحماية الذى يأتى ضمن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030
  • إعداد دليل إرشادي لإنشاء وإدارة وحدات العنف بالجامعات.
  • جاري تجهيز 3 وحدات لمناهضة العنف ضد المرأة بمستشفيات جامعات المنصورة وأسيوط وعين شمس وقد تم تقديم التدريب اللازم لمقدمى الخدمات العاملين بهذه الوحدات.
  • العمل على تفعيل نظام احالة للخدمات متعددة القطاعات للمراة التى تعرضت للعنف من خلال رفع قدرات العامليين بوزارة الصحة والعدل والتضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدنى لرفع مستوى الخدمات الاساسية وضمان حصول النساء على خدمات متكاملة تقيهم التعرض للعنف مرة اخرى.
  • تكوين مجموعات عمل على مستوى المحافظات من ممثلى الوزارت و المجتمع المدنى للتشبيك وتنسيق جهودهم في مناهضة العنف ضد المراة وإتاحة الخدمات الأاساسية وتفعيل نظام احالة.
  • جاري إعداد أول دراسة من نوعها في المنطقة حول العنف ضد المرأة ذات الإعاقة.

مشروع "العمل اللائق للمرأة في مصر وتونس" 2018 - 2021

يأتي هذا المشروع كمنحة مقدمة من وزارة الخارجية الفنلندية وتتولى منظمة العمل الدولية تنفيذ المشروع ويمثل المجلس القومي للمرأة الشريك الحكومي الأساسي للمشروع، بالإضافة إلى وزارة القوى العاملة والتضامن الاجتماعي والخارجية واتحاد الصناعات المصرية والاتحادات العمالية المصرية.

يهدف المشروع إلى تعزيز دور الهيئات الثلاث المكونة لمنظمة العمل الدولية (الحكومة، أصحاب الأعمال، والعمال) فى تمكين المرأة داخل سوق العمل. ويسعى لتحديد المعوقات  أمام تحقيق مشاركة أفضل للمرأة في سوق العمل من خلال نهج شامل يعمل على المستويات الكلية والجزئية والوسطية، والتى تحول في الوقت نفسه دون الوصول للوظائف، وريادة الأعمال، وظروف العمل اللائق، ومشاركتها في الحوار اجتماعي، وذلك من خلال التركيز على عدة محاور على الوجه الآتي:

1.     تعزيز بيئة مواتية لتفعيل المساواة بين الجنسين في مكان العمل (النتيجة الأولى)

2.     تهيئة بيئة مواتية لتنمية ريادة الأعمال النسائية (النتيجة الثانية)

3.     تحسين القيادة النسائية داخل منظمات أصحاب الأعمال والعمال (النتيجة الثالثة)

مشروع "تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر": 2019 – 2021

 يتم تنفيذ مشروع تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة في مصر بالتعاون بين المجلس القومى للمرأة والاتحاد الأوروبي ويهدف بشكل عام الي المساهمة في تمكين وزيادة مشاركة المرأة المصرية في الحياة العامة طبقا للدستور ورؤية مصر 2030، بالشراكة مع وزارة التخطيط ـ الجهاز المركزي للتعبئة العامه والإحصاء.

يهدف هذا المشروع إلى :

- بناء وتطوير قدرات ومهارات النساء وتعزيز دورها القيادي في الحياة العامة.

- حصولها علي حقوق المواطنة ومختلف الخدمات العامة.

البرنامج الإقليمي المشترك "لتعزيز التشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في مصر والأردن وفلسطين": 2019-2022

بدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (SIDA)  يتولى تنفيذ المشروع كل من هيئة الأمم المتحدة للمساواه بين الجنسين وتمكين المرأة (UN Women) ومنظمة العمل الدولية(ILO)  في مصر.

يهدف المشروع إلى النهوض بالتشغيل المنتج والعمل اللائق للمرأة في المنطقة من خلال تعزيز القوانين والسياسات المنصفة وإشراك الجمهور وأطراف من القطاع الخاص والمجتمع المحلي والحد من العبء غير المتساوي للرعاية غير مدفوعة الأجر.

وسوف يقوم شركاء البرنامج بتكييف البرنامج وفقا للظروف المحلية والبناء على الاستراتيجيات العالمية والدروس المستفادة.

نتائج المشروع المتوقعة:

النتيجة الأولى: قوانين تراعي النوع الاجتماعي وسياسات ذات صلة قائمة ومفعلة

تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية عملية استعراض قوانين وسياسات العمل وترسيخها، وتقوي قدرات الأطراف من المجتمع المدني ومؤسسات سوق العمل للضغط من أجل تغيير قوانين العمل وسياساته لضمان مراعاتها للنوع الاجتماعي فضلا عن استعداد الحكومات لتنفيذ التغييرات ورصد ميزانية لها.

النتيجة الثانية: قطاع خاص يستجيب للنوع الاجتماعي ويجذب المرأة ويحتفظ بها وينهض بترقيها

تشرك هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية القطاع الخاص في المنطقة من خلال بيان الجدوى الاقتصادية لدعم تشغيل النساء في القطاع الخاص والنهوض ببيئة مواتية في القطاع الخاص من خلال سياسات داعمة للنوع الاجتماعي وتشجيع الاستثمار في تدريب المرأة وتنمية مهارتها المهنية لتيسير وصولها إلى المناصب القيادية.

النتيجة الثالثة: مجابهة التنميط القائم على النوع الاجتماعي فيما يتعلق بمسؤوليات المرأة ومسؤوليات الرجل تجاه الرعاية غير مدفوعة الأجر والعمل داخل المنزل

توجد علاقة طردية بين وجهات النظر التقليدية بشأن مشاركة الإناث في القوة العاملة وعدد النساء العاملات في القطاع المنظم وأنواع الوظائف التي يعملن فيها فضلا عن الفجوة في الرواتب بين الجنسين. وفي مصر لا تتمكن العديد من النساء الحصول على وظيفة دون الحصول على إذن مسبق من الزوج أو ولي الأمر. فضلا عن وقوع النساء تحت عبء تحمل مسؤوليات المنزل. ولذا فإن هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنظمة العمل الدولية تتشاركان في حشد المجتمع المحلي لاستهداف الجمهور (الرجال والنساء والبنين والبنات) وأصحاب المصحلة بما في ذلك القادة الطبيعيين ورجال الدين لمناقشة أدوار الرجل والمرأة والرعاية غير مدفوعة الأجر.

الإطار الزمني: ديسمبر ٢٠١٩ الى ديسمبر ٢٠٢٢

دراسة العنف ضد المرأة ذات الإعاقة 2019-2020

  • يقوم المجلس حاليا بتنفيذ أول دراسة من نوعها فى المنطقة لقياس العنف ضد المرأة ذات الإعاقة والوقوف على أسبابه ونسبه ومؤشراته ، بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وبالشراكة مع جهات مانحة دولية وهى : صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA وهيئة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين UNWomen وصندوق الأمم المتحدة الإنمائى UNDP.
  •  استهدفت الدراسة عينة من المبحوثات بلغت 6000 امرأة من محافظات الجمهورية المختلفة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى.

اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث:

 تم إنشاؤها فى مايو 2019 وهى أول لجنة وطنية هدفها القضاء على ختان الإناث فى مصر من خلال توحيد وتنسيق جهود الدولة والشركاء الحكوميين وغير الحكوميين برئاسة المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة .

تضم اللجنة فى عضويتها الوزارات و الجهات الحكومية المعنية ، الهيئات القضائية المعنية ، الأزهر الشريف والكنائس المصرية الثلاثة ، منظمات المجتمع المدنى ، وبالتعاون مع الجهات الدولية الشريكة.

إجمالى عدد المستفيدين من أنشطة اللجنة: واستهدفت الأنشطة منذ بدايتها فى يونيو 2019 وحتى مارس 2020 حوالى  19,734,124مستفيد.

وتختص اللجنة بالعديد من الموضوعات :

  • عرض ومناقشة التشريعات والسياسات العامة والاتفاقيات الإقليمية والدولية ذات الصلة والعمل على تفعيل القوانين.
  • تبادل المعلومات وتقييم الجهود المبذولة والتحديات التى تواجه الجهات المختلفة واقتراح الحلول لها.
  • مراجعة الاستراتيجيات والتوجهات الوطنية والأطر التشريعية الوطنية والاقليمية والدولية وأوراق العمل ذات الصلة، واستخلاص الأهداف لرفعها لرئاسة اللجنة.
  • الاتفاق على الإطار العام ومحاور وتوجهات الخطة الوطنية بما فى ذلك اقتراح التعديلات التشريعية والسياسات اللازمة والأنشطة المقترحة وأدوات التنفيذ والمتابعة .
  • اقتراح ووضع خطط وطنية تنفيذية تتضمن دمج أنشطة كافة الجهات المعنية والمجتمع المدنى .
  • اقتراح مصادر التمويل لتنفيذ الأنشطة المدرجة بالخطة.
  • إقرار الخطة الوطنية والإشراف عليها ومتابعة تنفيذها مع الجهات المعنية.

وفى إطار أعمال هذه اللجنة تم تنفيذ ما يلى من أنشطة :

  • قامت اللجنة بالعديد من الأنشطة أهمها حملة #احميها_من_الختان وعمل حملات إعلامية ، رفع كفاءة البناء المؤسسي ، قوافل تثقيفية وتوعوية وحملات لطرق الأبواب  فى مختلف المحافظات المصرية.
  • ومن ضمن الأنشطة التى قامت بها اللجنة وبالتعاون مع جمعيات المجتمع المدنى تنفيذ عروض مسرحية للتوعية برسائل الحملة استهدفت 60,999 مستفيد.
  • وقامت اللجنة بإطلاق جائزة (مارى أسعد وعزيزة حسين ) تكريما لهما وتخليدا لذكراهما وتسلمت النسخة الأولى من الجائزة السفيرة / مشيرة خطاب تكريما لدورها الرائد فى هذا الملف.

مشروع تدريب كوادر المرأة الافريقية في مجال التمكين الاقتصادي 2019-2020

فى إطار التعاون بين المجلس القومي للمرأة والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية المصرية وفى ظل تولى جمهورية مصر العربية رئاسة الاتحاد الإفريقى ، قام المجلس بتنفيذ أربع دورات تدريبية خلال عامي 2019 و2020 .

الهدف من المشروع : استهدف هذا المشروع تقديم مجموعة من التدريبات لكوادر من النساء الإفريقيات لتدريبهن وبناء قدراتهن وتطوير مهارتهن في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة.

وفى إطار المشروع تم الاتفاق على عقد أربع دورات تدرببية خلال عامي 2019 و2020 وتنفيذها بمقر المجلس ، كما يلى  :

  1. برنامج تمكين المرأة الريفية: استهدف تدريب 30 امرأة من مختلف الدول الإفريقية فى الفترة من 14 إلى 18 إبريل 2019.
  2. برنامج ادارة المرأة الافريقية للمشروعات الصغيرة : استهدف تدريب  28 امراة من مختلف الدول الافريقية فى الفترة من 28 يوليو إلى 1 أغسطس 2019.

مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة من اجل النمو الشامل والمستدام :2020 - 2022

يأتى هذا المشروع كمنحة كندية مقدمة  لجمهورية مصر العربية وتتولي هيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية بالشراكة مع المجلس القومى للمرأة ووزارة الصناعة والتجارة تنفيذ المشروع.

إجمالى العدد المتوقع من المستفيدين : 6300.

الهدف من المشروع : زيادة المشاركة الاقتصادية للمرأة وتمكينها من خلال التنمية الشاملة والمستدامة للقطاع الخاص وتحسين بيئة الأعمال التجارية وترويج ثقافة ريادة الأعمال للمرأة المصرية في قطاعات مختلفة منها الأعمال التجارية الزراعية والتكنولوجيا للمساهمة في خلق فرص عمل مناسبة للمرأة في هذه القطاعات، وكذلك دعم وتحسين أداء المجموعات الانتاجية لضم المزيد من العمالة من النساء وزيادة فرص توظيف المرأة وزيادة فرص حصول رائدات الأعمال على الخدمات المالية وغير المالية وفقا لاحتياجاتهم.

كلمة الدكتورة مايا مرسي بمناسبة شهر التوعية بسرطان الثدي

"شهر أكتوبر شهر التوعية بأهمية الكشف المبكر علي سرطان الثدي، مهم جدا ان كل سيدة مصرية تروح تكشف و تطمن، هتطمني و هتطمني اسرتك كلها، مصر انهاردة فيها مبادرة رئاسية بالكشف المبكر بالمجان و كمان لا قدر الله لو في اي حاجة هتتعالجي بالمجان، صحة المرأة صحة مصر" .

الخميس 21 أكتوبر 2021 11:48 ص