اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث

تم تشكيلها في مايو 2019 برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، بهدف توحيد جهود مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني المعنية، للقضاء على ختان الإناث.. وتضم في عضويتها ممثلين عن كل من وزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة والسكان، ووزارة التضامن الاجتماعي، والمجلس القومي للسكان، وزارة الشباب والرياضة، وزارة الثقافة، وزارة الأوقاف، وزارة العدل، وزارة الداخلية وعضوية كل من هيئات (النيابة العامة والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والأزهر الشريف والكنائس المصرية والهيئة الوطنية للإعلام) إلى جانب عضوية المجالس القومية (للإعاقة وللسكان ولحقوق الإنسان) بالإضافة إلى المجتمع المدني، والاتحاد العام للجمعيات الأهلية.

أهم الإنجازات

وفيما [a1] يلي جهود اللجنة للتوعية بأبعاد القضية وخطورتها على الفتاة والمجتمع:

  1. حملة "أحميها من الختان": تم تنفيذها مرتين خلال السنوات [2019 – 2021وصلت الى ما بقرب من 76 مليون اتصال توعوي من أنشطة التواصل التوعوي كطرق أبواب، ندوات، لقاءات جماهيرية وتدريب فرق عمل، كما نُفذت أنشطة أخرى في مجال التوعية الإعلامية وغيره من الأنشطة كما يلي:
  • انتاج ونشر عدد (16) فيلم توعوي على مواقع التواصل الاجتماعي للشركاء.
  • إذاعة (8) رسائل إعلامية على (18) محطة إقليمية ومحلية.
  • طباعة (15 ألف) ملصق إعلاني وتوزيعه على الوحدات الصحية، المستشفيات والصيدليات.
  1. إطلاق جائرة تشجيعية باسم عزيزة حسين وماري أسعد لتشجيع الممارسات الجيدة للقضاء على الختان.
  2. إدراج مكون مكافحة ختان الاناث " تشويه الأعضاء التناسلية للإناث" في تدريبات وزارة الصحة التي تستهدف الممرضات والرائدات وأطباء العلاج الحر والرعاية الصحية والتوعية بخطورة الزواج المبكر وختان الاناث.
  3. في عام 2021 تم إصدار بيان مشترك من قبل الفريق الوطني "عدم التسامح مطلقا " لتطبيب تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث).
  4. تنظيم المؤتمر الإقليمي حول القضاء على الزواج المبكر وختان الإناث بالتعاون مع وزارة الخارجية ومفوضية الاتحاد الأفريقي، والذي أسفر عن نداء القاهرة للعمل من أجل القضاء على الزواج المبكر وختان الإناث في افريقيا.
  5. قدمت اللجنة مقترح بتعديل مواد الختان بقانون العقوبات في يونيو 2020، والذي أقره لاحقا مجلس الشيوخ والبرلمان المصري. يهدف مقترح القانون إلى غلق باب التحايل باستخدام أي ثغرات قانونية للهروب من العقاب مثل المبرر الطبي وغيرها بالإضافة إلى توسيع نطاق التجريم واعادة تعريف فعل الختان وتوقيع عقوبات أكثر صرامة لتحقيق الردع اللازم.

 [a1]تعديل كامل لاهم الانجازات