في إطار حملة ال ١٦ يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة عقدت لجنة المحافظات ندوة بعنوان "أسرة بلا عنف"

في إطار حملة ال ١٦ يوم من الأنشطة المناهضة للعنف ضد المرأة والتي يطلقها المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، نظمت لجنة المحافظات برئاسة دكتورة سهام جبريل عضوة المجلس ومقررة اللجنة اليوم ندوة بعنوان "أسرة بلا عنف"، بحضور النائبة سناء السعيد عضوة المجلس، وعضوات وأعضاء اللجنة، واستهدفت أعضاء فروع القاهرة والجيزة والقليوبية. 

حيث أشادت الدكتورة سهام جبريل بجهود الدولة المصرية لمواجهة كافة أشكال العنف ودعم مكانة المرأة المصرية، مشيرة إلى ارتفاع نسبة تمثيل المرأة فى البرلمان المصري إلى ٢٨%، وأكدت على أهمية الإرادة السياسية الواعية التي تحترم المرأة وتقدرها، كما تحدثت عن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030  ومحاورها الأربعة الرئيسية (التمكين السياسي والقيادة، والتمكين الاقتصادي، والتمكين الاجتماعي، والحماية من جميع أشكال العنف). 

وتحدثت الأستاذة سناء السعيد عن القوانين والتعديلات التشريعية فى مجال مناهضة العنف ضد المرأة، مشيرة إلى حملة طرق الأبواب التي تنطلق تزامنا مع حملة ال١٦ يوم من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة وتتضمن التعريف بالرسائل القانونية والمتعلقة ببنود قانون رقم ١٠ لسنة ٢٠٢١ بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات لتشديد عقوبة ختان الإناث والذى صدق عليه السيد رئيس الجمهورية فى ابريل الماضى بالإضافة إلى تناول الرسائل الخاصة بالقضاء على ختان الاناث، كما أكدت أن المجلس القومي للمرأة على رأس المؤسسات التي تدعم قضية القضاء على ختان الإناث. 

وسلط الكاتب محمد نبيل محمد الضوء على أهمية إعلاء القيم الثقافية لمواجهة كافة أشكال العنف ضد المرأة والأسرة المصرية، وأوضح التعريف الحقيقي للثقافة والتحضر.

 كما تحدث اللواء أحمد زغلول مهران عن الأسرة المصرية وكيفية الحفاظ على استقرار المجتمع، مؤكدا على أهمية وجود قدوة للأجيال القادمة، وتحدث كذلك عن المرأة كأيقونة العمل الوطني في المجتمع المصري.

وتحدثت الدكتورة إقبال السمالوطي في جلسة بعنوان "التكنولوجيا الرقمية والعنف الأسري" عن حق المرأة في تعلم المهارات التكنولوجية، ولاسيما خلال جائحة كوفيد-١٩ بهدف تمكينها الاقتصادي، كما تحدثت عن التعريف الدقيق لمحو الأمية الرقمية بالإضافة إلى أهمية بناء الإنسان، وتحدثت عن برنامج المرأة والحياة لمحو الأمية الأبجدية والرقمية والثقافية. 

فيما تحدثت الدكتورة هالة يسري عن الإقصاء المجتمعي للمرأة الريفية وقدمت حزمة من التوصيات لإحداث طفرة في المجتمع وكسر الصور النمطية التي تعرقل تمكين المرأة الاقتصادي والسياسي. 

وتحدثت الأستاذة حميدة عبد المنعم في جلسة بعنوان "مصر بلا ختان"، أوضحت خلالها أهمية الإجراءات التنفيذية والتطبيق العملى للقانون، مشيرة إلى أهمية نشر الوعي المجتمعي. 

وأضافت الأستاذة حنان عبد القادر خلال جلسة بعنوان"وحدات مناهضة العنف ضد المرأة... من أجلك أنت" أن الحرمان من الميراث والزواج المبكر وإجبار الفتاة الصغيرة على العمل تعد من أشكال العنف، مشيرة إلى أن الهدف من وحدات مناهضة العنف ضد المرأة هو توفير بيئة آمنة لها. 

وتحدث الدكتور مسعد عويس عن المرصد العلمي لحقوق المرأة، مشيرا إلى أهمية تمكين المرأة على كافة المستويات والتى تنعكس على النهوض بالمجتمع. 

وعلي هامش الندوة تم تنظيم معرض للمنتجات اليدوية للسيدات.

Within the framework of the 16 Days of Activism to End Violence against Women campaign launched by the National Council for Women in cooperation with UNFPA, The Governorates Committee, headed by Dr. Siham Jibril, a member of the NCW and the Rapporteur of the committee, organized today a symposium entitled “Family Without Violence”, in the presence of Deputy Sana Al-Saeed, a member of the NCW, and members of the committee, targeting members of the Cairo, Giza and Qalyubia branches.

Dr. Siham Jibril praised the efforts of the Egyptian State in combating all forms of violence and supporting Egyptian women’s status, and noted the increase in the percentage of women's representation in the Egyptian parliament to 28%. She stressed the importance of a conscious political will that respects and appreciates women, and also spoke about the National Strategy for the Empowerment of Women 2030 and its four main axes (political empowerment and leadership, economic empowerment, social empowerment, and protection from all forms of violence).

Ms. Sanaa Al-Saeed spoke about laws and legislative amendments in the field of combating violence against women, referring to the knocking door campaign launched in conjunction with the 16 Days of Activism to End Violence against Women campaign and aimed at introducing legal definitions related to the provisions of Law No.10 of 2021 amending some provisions of the Penal Code to tighten the penalty for FGM, which was ratified by the President of the Republic last April, in addition to addressing messages related to the elimination of FGM. She also confirmed that the NCW is on top of list of institutions that support the cause of eliminating female genital mutilation.

The writer Mohamed Nabil Mohamed highlighted the importance of upholding cultural values ​​to combat all forms of violence against women and the Egyptian family. He also explained the true definition of culture and urbanization. 

Major General Ahmed Zagloul Mahran spoke about the Egyptian family and how to maintain the stability of society. He stressed the importance of setting an example for future generations, and also talked about women as an icon of national action in Egyptian society.

Dr. Iqbal Al Samalouti spoke in a session entitled “Digital Technology and Domestic Violence” about the right of women to learn technological skills, especially during the Covid-19 pandemic with the aim of economic empowerment. She also spoke about the precise definition of digital literacy in addition to the importance of Human development, and then spoke about the Women and Life Program for Alphabetical, Digital and Cultural Literacy

Dr. Hala Yousry spoke about the social exclusion of rural women and presented a package of recommendations to cause a surge in society and break stereotypes cycles that hinder women's economic and political empowerment.

Ms. Hamida Abdel Moneim spoke in a session entitled "Egypt without FGM", during which she explained the importance of executive procedures and the practical application of the law, noting the importance of raising societal awareness.

Ms. Hanan Abdel Qader added, during a session entitled "Anti-Violence against Women Units... For You", that deprivation of inheritance, early marriage and forcing young girls to work are considered forms of violence. She then noted that the aim of the Anti-Violence against Women Units is to provide her a safe environment.

Dr. Massad Owais spoke about the Scientific Monitor for Women's Rights, pointing out the importance of women’s empowerment at all levels, which is reflected in the advancement of society.

On the sidelines of the symposium, an exhibition of handmade products for women was organized.