المجلس القومي للمرأة يعقد أولى دوراته التدريبية بتقنية الفيديو كونفراس لمرشحات مجلس الشيوخ ٢٠٢٠

عقد  المجلس القومى للمرأة صباح اليوم أولى دوراته التدريبية بتقنية الفيديو كونفراس  لعدد من المرشحات لإنتخابات مجلس الشيوخ ٢٠٢٠، حاضر فيه الأستاذة سناء السعيد عضوة المجلس مقررة لجنة المشاركة السياسية بالمجلس، والدكتورة نسرين البغدادي عضوة المجلس مقررة لجنة التدريب، والدكتور حسن سند عميد كلية الحقوق جامعة المنيا وعضو اللجنة التشريعية بالمجلس، وبحضور الأستاذة إيزيس حافظ مدير عام  التدريب والتوعية بالمجلس.  
أكدت الاستاذة سناء السعيد عضوة المجلس ومقررة لجنة المشاركة السياسية على أهمية عضو مجلس الشيوخ والتى لاتقل أهمية عن مجلس النواب فى خدمة قضايا المجتمع ، كما نقلت تجربتها كمرشحة سابقة فى محافظة أسيوط فى كيفية التواصل مع الناخبين ودراسة طبيعة الأماكن وثقافة وتقاليد سكان كل منطقة على مستوى الدائرة .
وأشارت الدكتورة سناء السعيد إلى ضرورة وجود فريق عمل معاون قوي يتضمن مدير للحملة ومسئول مالي وإعلامي ولوجيستي يدير حملة المرشحات، وأشارت إلى طرق الدعاية للمرشحات فى ظل أزمة كورونا والإجراءات الإحترازية المتبعة فى دعاية كل مرشحة كما أقرتها الهيئة الوطنية للإنتخابات ، وأضافت كلما كانت المرشحة تناقش برنامجها الإنتخابي مع الناخبين متضمن للقوانين التى تمس حياة الناخب ولغة الخطاب تخاطب كل المستويات والقدرة على الإقناع قوية كلما زاد ذلك من فرص كسب أصوات للناخبين أكبر، مؤكدة أن قدرة السيدات المرشحات فى الإقناع أكبر نظرآ لتواصلها المباشر مع السيدات داخل المنزل .
    وناقشت الدكتورة نسرين البغدادي عضوة المجلس القومي للمرأة المنهج العلمي في مناقشة الموضوعات التى يتم طرحها في مجلس الشيوخ ، مشيرة أن الهدف  العام من وضع القوانين هو تنظيم العلاقات بين البشر واعطاء الجميع حقوقهم  مع ضرورة أن يكون  لافراد المجتمع  وجهة نظر في هذه القوانين  ،لذلك لابد ان يكون هناك مناقشة مجتمعية  للقوانين التى  ستخدم المواطن ومصالحه  فيما بعد . 
 واوضحت ان على  اعضاء مجلس الشيوخ  العمل بشكل مستمر على رصد الراي العام ، فهو احد المحددات الاساسية لاستقرار الوضع واستقرار النظام ، كما انه يعد اداه مهمه  في صياغة سياسة  الدولة وهو احد مهام مجلس الشيوخ ، الذي يأخذ رايه في مشروع الخطة العامه للتنمية الاجتماعية والاقتصادية التى تخدم جميع الافراد وتحدد مسارات التنمية ومسارات المشروعات التى تنفذها الدولة  ،والذي يجب ان تصمم وفقاً لراي افراد المجتمع ،  مشيرة أن التنمية الحقيقة  لابد ان ياخذ فيها راي المواطن و أن يرضى عنها حتى تحدث النجاح وتحدث  النقله النوعيه في حياة البشر .، مشيرة الى  الأهمية الكبيرة لمجلس الشيوخ الذي يبنى عليه رأي وتشكيل  المسار الذي يتخذه رئيس الجمهورية ويحدد عليه موقفه .
    وقد  استعرض  الدكتور حسن سند قانون مجلس الشيوخ و اختصاصاته و أدوات  التشريع والرقابة وقانون  تنظيم مباشرة الحقوق السياسية  ،مشيراً ان التعديلات الدستورية  التى تم اجرائها على  دستور 2014  و اضافة  عدد من المواد  من  المادة 248  الى المادة 254، وهى مواد متعلقة بدور واختصاصات مجلس الشيوخ .
       وأوضح ان مجلس الشيوخ  يختص وفقاً  للمادة 248  من الدستور بدراسة وإقتراح ما يراه كفيلاً بتوسيد دعائم الديمقراطية، ودعم السلام الاجتماعي، والمقومات الأساسية للمجتمع وقيمه العليا، والحقوق والحريات والواجبات العامة، وتعميق النظام الديموقراطي وتوسيع مجالاته، مشيراً الى  ان مجلس الشيوخ صدر بقانون رقم  141 لسنة 2020
وقد اشادت المشاركات بمستوى الدورة التدريبه واهميتها في الوقت الحالي مع قرب عقد انتخابات مجلس الشيوخ ، معربات عن املهن في ان يكون هناك مزيد من الدورات التدريبيه المماثله التى تؤهلهن وتعدهن لعضوية مجلس الشيوخ  ، وقد انصبت  المناقشات حول الانتخابات والدعاية ، كما اكد ت المشاركات على ضرورة ان يكون هناك  اهتمام اكبر بتوعيه  الافراد بالغرض الذي انشأ من اجله  مجلس الشيوخ   ودور الاعضاء بمجلس الشيوخ   ، كما تم مناقشة المصادر التى يمكن ان يحصلنا منها على المعلومات الضرورية في حاله فوزهن بالانتخابات.
يذكر ان المجلس القومي للمرأة  كان قد  اعلن على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي  والموقع الرسمي  عن تنظيم دورة تدريبية بتقنية الفيديو كونفراس  لعدد من المرشحات لإنتخابات مجلس الشيوخ ٢٠٢٠، حيث تقدم الى هذه الدورة عدد من  السيدات المرشحات اللاتي سيخضن انتخابات مجلس الشيوخ القادمه 

رسالة هامة من مديرة مكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومي للمرأة لسيدات وفتيات مصر

الاستاذة أمل عبدالمنعم مديرة مكتب شكاوى المجلس القومي للمرأة تناشد فتيات وسيدات مصر بالتقدم ببلاغات فى حالة تعرضهن للتحرش

الجمعة 10 يوليو 2020 12:42 ص