الاضرار النفسية لختان الاناث من وجهة نظر الطب

فيه أهالي كتير بيقولوا: "احنا نودّي البنت لدكتور وهو اللي يحدد إذا كانت محتاجة تتختن ولا لأ."
رغم إن ختان البنات مش بيتدرس في أي كلية طب في مصر ويعتبر جناية يعاقب عليها كل من الدكاترة والممرضين وأولياء الأمور اللي بيعملوا كده في بناتهم، حوالي 80% من حالات ختان البنات في سن 15-17 سنة في مصر بيقوم بيها أطباء أو ممرضين.
ختان البنات ملوش علاقة بسلوك البنت، وهيأثر على صحتها ونفسيتها وعلاقتها بجوزها في المستقبل. اعرفوا أكتر عن الأضرار الطبية للختان من الفيديو ده:

#احميها_من_الختان

Some parents say: “We will let a doctor decide whether our daughter needs to be cut or not.”
Although criminalized by the law (as a felony) and medical guidelines and not taught in any medical school, almost 80% of FGM among the age bracket 15-17 is conducted by medical professionals in Egypt.
FGM has nothing to do with the girl’s morals. It will traumatize her, affect her health and marital relationship in the future. Learn more on the medical aspect of FGM from these videos:
#ProtectHerAgainstFGM