اللقاء الإقليمي الخامس لحملة "صوتك لمصر بكره"

شهدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة والدكتور أحمد الشعراوي محافظ الدقهلية اليوم اللقاء الإقليمي الخامس بمحافظة الدقهلية ضمن حملة "صوتك لمصر بكره " وذلك استمرارا لسلسلة اللقاءات الجماهيرية التي ينظمها المجلس بمحافظات الجمهورية والذي يهدف لتوعية السيدات بأهمية المشاركة والادلاء بأصواتهن في الانتخابات الرئاسية القادمة. ضم اللقاء عددا من المحافظات هي " المنوفية، الغربية، الشرقية، دمياط"، بحضور النائبة الدكتورة هبه هجرس عضوة المجلس القومي للمرأة، الدكتور سعد الدين الهلالي عضو المجلس القومي للمرأة، الدكتورة فرحة الشناوي مقررة فرع المجلس بمحافظة الدقهلية وبعض الشخصيات العامة بالمحافظة الدقهلية وعدد كبير من السيدات والرجال.

وفي كلمتها أكدت الدكتورة مايا مرسي على ان صوت المرأة المصرية هو سلامة مصر واستقرارها ، مشيرة أن صوتها اقل شيء يمكن أن تقدمه لمصر، وان لها دور كبير في التأثير على ابنائها وحثهم للمشاركة في الانتخابات، وأكدت رئيسة المجلس ان مصر تواجه حربا بكافة أشكالها وأن أصواتهم دليل على مقاومتهم لتلك الحرب، مشيرة أن المرأة المصرية في عهد الرئيس السيسي حظت بالكثير من المكاسب، بالإضافة الى تعيينها في مناصب هامة جعلت السيدات تشعر بالأمان، كما أكدت أن المرأة المصرية هي خط الدفاع الثالث عن الوطن، مضيفة انها خلال زيارتها إلى دول ثورات الربيع العربي أدركت أن الدول التي تسقط لا تتقدم مرة أخرى وان مصر مستقرة وتعيش في أمان، كما أشارت ان المؤامرة على مصر مازالت مستمرة وأن مصر غيرت الكثير من المؤامرات باستقرارها وتقدمها وإنجازاتها.

وفي كلمته أكد د. احمد الشعراوي ان المرأة دائما هي ما تدير البيوت في ظل أصعب الظروف مشيرا انها عماد أي أسرة وسبب رخائها. كما قدم التحية لأمهات الشهداء وكل امهات المصريات وأكد أن الرهان على المرأة رابح دائما وأن صوتها يعبر عن الوعي والثبات، كما أوضح ان مصر تشهد الكثير من الإنجازات مؤكدا أن الأمان الذي تعيش فيه مصر الآن من اهم الإنجازات. فيما أكدت الدكتورة هبه هجرس ان مصر تواجه حربا شرسة ضد الارهاب في سيناء مؤكدة أن هناك حرب إلكترونية تدار ضد الوطن من خلال انتشار الإشاعات والتضليل والتشكيك في المستقبل، مشيرة ان هذه اللقاءات تهدف إلى زيادة الوعي في ظل ما تواجهه مصر في السنوات الماضية، مضيفة أن المرأة المصرية دائما في قلب الحدث ومشاركتها إيجابية في كافة أحداث الوطن ووقف العالم مندهشا أمام كفاح المرأة المصرية.

وأكدت الدكتورة هبه هجرس أن النزول إلى الانتخابات يعد رسالة إلى العالم ان مصر بها ديموقراطية حقيقية وأن الشعب يختار ممثله، ووجهت رسالة للمرأة ذات الإعاقة بالنزول للانتخابات مؤكدة ان قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية والهيئة العليا للانتخابات اعدت خطة لتهيئة كافة الإمكانيات لمساعدتها خلال فترة الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأشار الدكتور سعد الدين الهلالي ان الرجل الناجح يدفعه للتقدم امرأة عظيمة مضيفا أن الرسول قد اوصى الرجال بالسيدات في قوله "استوصوا بالنساء خيرا" كما أكد الهلالي ان المرأة تقابل أصعب الظروف بابتسامة تحل كافة المشاكل، كما أوضح الهلالي ان المرأة تم تهميشها بعادات وتقاليد وخطاب ديني خاطئ لا يمثل من الدين والإنسانية شيء، كما أوضح الهلالي ان مصر تحتاج إلى جميع أصوات المصريين.

واشارت الدكتورة فرحة الشناوي ان المرأة في محافظة الدقهلية سطرت قصة كفاح بإيجابيتها الدائمة من أجل مصر مضيفة أن نزول السيدات إلى الانتخابات واجب وطني.