الثقافة والفنون والاعلام بالتاء المربوطة

خلال فعاليات الجلسة الثالثة من اليوم الثاني من  مؤتمر "مصر تستطيع...بالتاء المربوطة" والتى جاءت بعنوان  الثقافة والفنون والاعلام بالتاء المربوطة وتناقش الجلسة الارتقاء بالذوق العام والحوار وغرز القيم الواجبة للنهوض بالمجتمع والخطاب الاعلامي

اعرب االاستاذ حلمى نمنم وزير الثقافة  عن سعادته بهذا المؤتمر كمواطن مصري ومسئول اشارك فيه أنا اعتبره من انجازات المرأة المصرية ويحسب للسيد رئيس الجمهورية.

اشار انه للاسف اننا تأخرنا في اتخاذ الخطوة  التواصل مع المهاجرين بالخارج منذ عقود ، ولم نقم سوى مؤتمر في الثمانينات وبعد ذلك غاب التواصل معهم ولكن بعد الثورة تم استحداث وزارة للهجرة وشؤون المصرين بالخارج وهي للجمميع المصرين  للعاملين الى جانب المهاجرين .

انا سعيد بهذا المؤتمر الذي يؤكد على المواطنة والانتماء  وحب الوطن وان  مصر تستطيع برجالها ونساءها ان تنهض بالوطن

وأكد أن مصدر سعادتي بالمؤتمر أنا مهتم بشكل شخصي  ولي اعمال وابحاث كثير عن المرأة المصرية ، مشير انه بدء حياته المهنية كان محرر ورئيس قسم التحقيقات في احدى المجلات  النسائية .

واشار ان المرأة هي عماد الحضارة المصرية ، وهنا اليوم نماذج ناجحة للسيدات وتقريبا بدوء حياتهم العملية في مصر ، وهذا يؤكد أن المؤسسات المصرية تعطيه خبرة  وتمكنهم من العمل بالخارج مشير ان المرأة اذا تعلمت فإن كثير من الاشياء ستتغير ، واكد أن صورة المصرية بها كثير من الاشراق والايجابية في الداخل والخارج .

واكد ان وزارة الثقافة تتعاون مع وزارة الهجرة للتواصل مع المصرين بالخارج وربطهم بثقافتهم  وهويتهم المصرية  ولمواجهة الارهاب والتطرف بفكر وثقافة وعلم

استعرضت  اسراء نوار  مديرة التطوير بمكتبة جامعة شابمان الأكاديمية بكاليفورنيا  مراحل حياتها مشيرة انها قضيت فترة طفولتها في الخليج ثم عادت  الى الاسكندرية لإكمال تعليمها وتزوجت العالم المصري الدكتور هشام العسكري وانتقلنا  الى أمريكا ، ومن خلال عملها  الحالي أعمل على خلق حوار بين الأديان وتنمية مهارات تقبل ثقافة الاختلاف ، وأقوم بدعم الانشطة وإثراء الحياة الاكاديمية للطلبة وتقديم الاقترحات لجهات ومنظمات تمويلية لإنشاء مشروعات وبرامج متطورة تخدم الباحثين والطلبة على مستوى انحاء العالم

وأشارت الى أنه مازال مجال الادارة وعلوم المكتبات والمعلومات في مصر مازال غير معروف لعامة الشعب رغم وجود متخصصين ذوي خبرة عالمية ، واكدت أن مكتبة الاسكندرية أحدثت فارقاً في المهنة واهتممت بدراسة أصول علم المكتبات والمعلومات  بطريقة غير تقليدية لمواكبة التطور العالمي، ولكن مازال أمام مصر طريق طويل للوصول للمكانة التى تستحقها

وأكدت اسراء انور على ضرورة تطوير المكتبات فى مصر وأن تقدم جميع الانشطة  ، مشيرة الى أن المكتبة الاكاديمية فى امريكا هامه جدا وليست مجرد مكتبه بل تقوم بنشاطات ثقافية كثيرة  ، والمسئول عن المكتبة بمثابة الاستاذ الجامعى ، وعبرت عن استعدادها للتبادل بين مؤسسة المكتبات الامريكية والمصرية .

استاذة سحر رمزي رئيسة اتحاد المرأة العربية في هولندا   توجهت بالشكر للسيد الرئيس  للمناصرة المرأة واصدار قوانين لانصاف حقوق المرأة  لا شك ان مجرد تفكير الرئيس  في جعل عام 2017 عام للمرأة المصرية يعد تكريما لها ، واشارت انه لاول  مرة نجد رئيساً يحترم المرأة ويقدرها  ، واشكر الوزير ة نبيلة مكرم عبيد والدكتورة مايا مرسي  لتنظيم المؤتمر  الذي اعادنا الى مصر ، واكدت ان برز دورها في النشاط الاجتماعي والسياسي بعد ثورة 25 يناير وكان ومالزال هذا الدور المؤثر في تدعيم دور المرأة المصرية بهولندا

واكدت أنها صحفية مصرية مقيمة بهولندا ورئيسة تحرير اوروبا اليوم ورئيسة اتحاد المرأة العربية بهولندا ومدير شبكة رؤية الاعلامية بغرب اوربا وعضو بنقابة الصحفيين المصريين ، مشيرة الى ان الاتحاد المرأة العربية في هولندا يقدم أنشطة مميزة للمرأة المصرية والعربية  حيث دورات تثقيفية للمشاركة الانتخابية والاندماج في المجتمع وتربية أطفال بشكل يؤهلهم لتحقيق مناصب سياسية تفتخر بها مصر .

واكدت سحر رمزي أن هناك تعاون كبير بين السفارة المصرية واتحاد المرأة العربية  نحن نفتح خطا ساخنا مع السفارة لحل مشاكل المصرين في هولندا وعلى مكافة المستويات هناك تواصل معهم

ومن جانبها أكدت الاعلامية عفاف عبد ربه رئيسة تحرير مجلة" عبر الجسور" الدولية  اكدت انها عملت في التلفزيون المصري لمدةة 12 عاما ولكن اضطررت السفر الى انجلترا تاركة وراءها رصيدا اعلاميا كبير من البرامج التلفزيونية في مختلف المجالات ، وامضت 23 عاماً  في بريطانيا

واشارت الى أنها تخرجت في كلية الآداب جامعة الاسكندرية قسم اجتماع وإعلام وحصلت على دبلوم الاعلام والاتصال من المعهد العالى للعلوم الاجتماعية بجامعة الاسكندرية سنة 1988 ثم عملت بالتلفزيون المصري في القناة الخامسة سنه 1990 وقمت بإعداد واخراج العديد من البرامج أشهرها برنامج "وداعاً للصحراء" واستمر هذا البرنامج  عشر سنوات على التوالى ومن هذا البرنامج اقتحمت الصحراء وقدمت إنجازات الشباب المصري بعد تخرجهم من الجامعات  ونوجههم لتعمير الصحراء وكنت اشعر بالسعادة لتقديمي نماذج مثالية من الشباب المصري الواعد ، وعندما سافرت انجلترا عشقي لتراب الوطن جعلني أشتاق للعمل الإعلامى مرة أخرى ، فقبلت بعرض مراسلة صحفية الذي عرضته على جريدة الانباء الدولية في المملكة المتحدة وأيرلندا ، وفرحت بهذا العرض وقبلته فورا وتحول مجالي من مجال الاعداد والاخراج في التلفزيون الى مراسلة صحفية

واشارت انه نظرا لتأثري الشديد بالعمل الاعلامي والاجتماعي في مصر تبلورت لدى فكرة إنشاء الجالية المصرية والعربية بأيرلندا الشمالية التى هي جزء لا يتجزء من المملكة المتحدة لتربط الشباب المصري بوطنه الام ، وايضا ليتفاعل مع المجتمع الانجليزي الذي يعيش فيه ، وبافعل تم تدشين الجالية المصرية والعربية عام 2006، واستمر عمل الجالية بنجاح كبير خلال هذه السنوات وحتى الآن .

فوزية العشماوى ..خبيرة البحث والترجمة والكتب الثقافية فى اليونسكو وسفيرة الاسلام

رافقت زوجها فى بعثته لسويسرا والتحقت بجامعه جنيف وتم تعيينها كمعيدة ،  حصلت على يءالماجستير عن صورة الرسول فى الادب الفرنسى ، والدكتوراه كانت حول تطور المراة والمجتمع المصرى فى العصر الحديث ، وقدمت دراسة عن تطور المراة فى روايات نجيب محفوظ والتى تعتبر اول رسالة دكتوراه فى جامعه اوربية تُعرف بالروائى المصرى العظيم بنجيب محفوظ ، ودراسة اخرى عن عن صورة الرسولفى المناهج الاوربية، ودراسة عن تطور المراة فى دول العالم العربى والاسلامى ، اشارت الى مجهودات المجلس ،

اشارت الى اهتمام منظمات دولية مثل اليونسكو وجامعه الدول العربية بتنقية المناهج الدراسية من خلال دراسة مناهج الدول الاوربية عن الاسلام والمسلمين ومقارنتها بمصر ، والتى عادة ماتكون مغلوطة من الجانبين ، مشيرة الى أن اسبانيا هى التى تقدم صورة اقرب للواقع عن الاسلام لجذب السياحة.

وطالبت بضرورة تنقية المناهج الازهرية وان تشارك المراة فيه ، لان تفسير الدين كان حكرا على الرجال ، وطالبت  بتوفير احدث الاحصائيا ت ووجود مندوبة دائمةتمثل المراة لدى منظمات  الامم المتحدة.