ورقة خلفية جلسة إستماع حول "معاً ضد التحرش"

مقدمة

  تعد ظاهرة التحرش الجنسى من أكثر المشكلات التي تواجه السيدات والفتيات المصريات في الشوارع والأماكن العامة، وهي أحدى القضايا التي تشكل ضررا على سلامة وأمن المجتمع.

وقد أشتغل المجلس بالدعوة والتوعية منذ سنوات لمواجهة تلك الظاهرة، هذا إلي جانب نشاط مكثف للعديد من الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني.

هذا وقد تفاقمت هذه الظاهرة فى الأونة الأخيرة وخاصة فى مواسم الأعياد حيث كثرت التجمعات فى الأماكن العامة وواجهت الفتيات هذه المشكلة بصورة بالغة .. وركزت وسائل الإعلام المناقشات والحوارات مع المعنين لمحاولة الوصول إلى حلول .

 

أرقام واحصاءات:

وعلى الرغم من هذه الجهود إلا أن هذه الظاهرة قد تفاقمت خلال موسم الاحتفال بعيد الفطر المبارك الماضي إلى الحد الذي أطلق البعض عليه "موسم التحرش"، كما بلغ الأمر حد تخوف بعض الأسر من نزول بناتهن إلى الشوارع. وشهدت الأماكن العامة حوادث لنوع جديد من التحرش (التحرش الجماعي) والذي أرتكبه صبية تتراوح أعمارهم ما بين 13 – 16 عام، ومن بين هذه الأماكن (حديقة الأزهر والحديقة الدولية وكورنيش النيل وشارع طلعت حرب وكوبري أكتوبر).

هذا ورصدت الأقسام حالات التحرش التي تم الإبلاغ عنها خلال أيام العيد لتصل إلى (723) حالة على مستوى المحافظات المختلفة، منها (156) محضر بالقاهرة والجيزة، كما أن مكتب شكاوى المرأة بالمجلس تلقى حوالي 322 شكوى من العنف والتحرش خلال العامين الماضيين.

وجاءت قضية "شهيدة التحرش"، والتي دفعت فيها فتاة من صعيد مصر حياتها ثمناً للدفاع عن شرفها وعن كرامتها، لتهز كيان سيدات وفتيات مصر وتؤكد على ضرورة وضع حد لهذه الظاهرة.

 

القانون المصري ضد التحرش:

وعلى الرغم من أن الدولة قد شددت عقوبة مرتكبي هذه الجريمة حين أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، في 22 مارس 2011، مرسوما بقانون رقم 11 لسنة 2011 (مرفق1) بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات الصادر بالقانون رقم 58 لسنة 1937 والذي شدد العقوبة على كل من تعرض لشخص بالقول أو بالفعل أو بالإشارة على وجه يخدش حياءه في طريق عام أو مكان مطروق (ويسري هذا الحكم إذا كان خدش الحياء قد وقع عن طريق التليفون أو أي وسيلة من وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية) حيث يعاقب مرتكب هذا الفعل بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز سنتين وبغرامة لا تقل عن خمسمائة جنية ولا تزيد على ألفي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

ويعرف التحرش الجنسي بأنه "هو كل فعل يخدش الحياء ويصل إلى جسم المجني عليها ويكون بدرجة من الفحش إلى حد مساسه بعورة المجني عليها التي لا تدخر وسعا في صونها وحجبها عن الناس. وبذلك فنحن عندما نتحدث عن التحرش بالفتاة نكون أمام واحدة من ثلاث جرائم على النحو التالى:-

1)جريمة هتك العرض : وهى أى فعل مخل بالحياء على درجة من الجسامه يقع على المجنى عليها نتيجة كشف أو ملامسة المتهم لجسدها أو جزء منه مما يعد من العورات بغير رضاها .


2) وقد نكون أمام جريمة فعل فاضح علني أو غير علني وهى عبارة عن أى فعل يكون من شأنه خدش حياء الغير دون المساس بجسد المجنى عليها مما يؤدي إلي الإخلال بحيائها سواء كان الفعل واقعا عليها (علنى)او واقعا علي غيرها فى حضرتها دون رضاها ( غير علنى ) لأنها جميعا جرائم مخلة بالحياء .


3) وقد نكون أمام جريمه تعرض لأنثى فى طريق عام أو مطروق على وجه يخدش حياءها وهى من الجرائم التى تقع بالقول وبالفعل ( المعاكسة (

 مبادرات وطنية:

تضافرت جهود العديد من منظمات المجتمع المدني والحركات الشعبية والجمعيات الأهلية في مبادرات وطنية تهدف إلى زيادة الوعي المجتمعي لمحاربة ظاهرة التحرش وكان من بين هذه المبادرات:

1)    إنشاء خط ساخن وغرفة عمليات الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق 16048"" ، بالإضافة إلى الخط الأرضى : 25747295 .

2)    مبادرة فؤادة watch عن ظاهرة التحرش الجنسى

https://www.facebook.com/FouadaWatch

أعلنت المبادرة عن وجود غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة بشكل طارىء وعاجل بداية من السبت الموافق 18 أغسطس 2012 وخلال فترة أيام العيد ، وإستمراها بشكل دائم لتقلى أى بلاغات من مواطنات/ مواطنين عن وقائع تحرش جنسى أو لفظى أوإنتهاك يتعلق بالمرأة خلال الأعياد ، وخاصة فيما يتعلق بالأماكن العامة والمتنزهات والحدائق ، وأمام دور العرض السينمائية ، وكافه أقطار الجمهورية.

وتفعيلاً للحقوق الشخصية وضمان حماية المعلومات تعلن المبادرة أنه سيتم تلقى البلاغات عبر الخط الساخن / 01150118822

3)اوقفوا التحرش الجنسي في مصر: عن موقع مبادرات مصرية وهي منصة إلكترونية على الانترنت، مستقلة لا علاقة لها بالسياسة و لا الدين و لا تسعى للربح. هدفها الإنتقاء و التركيز على المبادرات القيمة داخل المجتمع المصريhttp://www.egyptianinitiatives.com/ar/

حملة نفسي

حملة "نفسي" على الفيسبوك تهدف للقضاء على التحرش الجنسي في مصر من خلال عدد من المبادرات, هدفنا ان الشارع المصري يبقي مكان أمن لكل من فيه، بدون استثناءات.

خريطة التحرش الجنسي

مبادرة الكترونية _ انطلقت في ديسمبر 2010 _ لمواجهة ظاهرة التحرش الجنسي بطريقة اجتماعية تكنولوجية، حيث يشترك الناس من خلال الانترنت “الخريطة” في الإبلاغ بأنفسهم عن حالات التحرش وأماكنها ونوعها، ومن ثم تتاح معلومات التي تساعد في تلخيص تقارير تساهم في تقديم حلول عملية للمشكلة. ومؤسسات المبادرة هن: انجي غزلان، أمل فهمي، سوسن جاد وتيبيكا تشاو.

موقع خريطة التحرش الجنسي http://harassmap.org

وقد فاز مشروع خريطة التحرش الجنسي بجائزة منتدى الشباب العالمي لعام 2011 تُمنح جائزة منتدى الشباب العالمي إلى المحتويات الالكترونية الخاصة بمبادرات شبابية تسعى من خلال استخدام أدوات التكنولوجيا والإبداع بتحقيق أهداف التنمية الألفية الثمانية.

وقفة ضد التحرش الجنسي- بنات مصر خط أحمر على الفيسبوك

https://www.facebook.com/events/242430382538659/permalink/243267835788247/

سالي ذهني- نهال سعد زغلول

حملة مدينة نصر بلا تحرش: عضو مجلس الشعب مصطفى النجار

دعا مصطفى النجار عضو مجلس الشعب السابق، سكان منطقة مدينة نصر، للعمل معه على الأرض، فى مبادرة "مدينة نصر بلا تحرش".
وقال النجار عبر حسابه الشخصى، على موقع التواصل الاجتماعى " تويتر"، "شاركونا العمل على الأرض، من خلال قوافل التوعية، لمواجهة التحرش، الأربعاء 5 سبتمبر الساعة 6، أمام جنينة مول. كما نظمت المبادرة مجموعة من قوافل التوعية من المتطوعين، بعنوان كيف نواجه التحرش؟

حملة عيد بلا تحرش

فى محاولة لمحاربة ظاهرة التحرش الجنسى التي انتشرت بالشارع المصري 

نظم حزب الدستور اليوم ثانى أيام العيد بأمانة شمال القاهرة سلاسل تنديدية بظاهرة التحرش وذلك بأول شبرا مصر في حوالي الساعة الثامنة مساء ،وبعد ذلك نُقلت الوقفة الى وسط البلد أمام سينما مترو في حوالي لساعة 9.30 مساء .

http://www.facebook.com/media/set/?set=a.403826709667158.81728.348087485241081&

مبادرة بصمةhttp://www.facebook.com/bassmatshabab

حركة بصمة هى حركة اجتماعية تطوعية تهدف إلى تغيير كل ما يشوه المجتمع من جهل ورجعية وتبنى القضايا المجتمعية الشائكة التى لا يتبناها أحد بصورة كاملة وأن تكون خط الدفاع الأول ضد كل ما يشوه المجتمع داخليا أو خارجيا مثل: قضايا التحرش الجنسى - التوعية السياسية - أطفال الشوارع - الجهل والأمية.

حركة بصمة بدأت فى عيد الفطر بمواجهة التحرش من خلال عمل دوريات أمنية بمحطات المترو الرئيسية بأعداد منظمة فى تشكيلات أمنية مكونة من الشباب المتطوع بالحركة لمنع حالات التحرش داخل المترو وفى ميدان طلعت حرب، بعد أن نسقوا مع شرطة المترو وهيئة تشغيل المترو.

  1. تدشين حملات مثل "استرجل واحميها بدل متتحرش بيها" ، "شارع آمن بدون تحرش"، "قطع إيدك" حيث عمل رسوم جرافتي على الحوائط، وتنظيم وقفات منظمة في عدة محافظات.
  2. اصدار دليل عن "التحرش الجنسي وكيفية مواجهتهم" من قبل جمعية "حقوق المرأة المصرية.
  3. تناولت جلسة " الميكروفون المفتوح " التى تنظمها السفارة الأمريكية بالقاهرة شهريا : موضوع التحرش الجنسى ... وقد حضرالجلسة جمهور من أعمار مختلفة من الشباب والكبار، حكى معظمهم تجارب حية عن مواقف عاشوها وتحدثوا عنها.
  4. إعداد فيلم قصير تحت عنوان "أنا بنت مصرية" للتوعية بالظاهرة.

http://www.youtube.com/watch?v=CMynJ5FJd4U&

 التزامات دولية

تلتزم مصر دوليا أمام آليات حماية حقوق الإنسان بموجب تصديقها علي الاتفاقيات الدولية لحماية حقوق الإنسان وخاصة المرأة منها (الاتفاقية الدولية للقضاء علي كافة أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) ، اتفاقية قمع ومنع الاتجار في البشر والاستغلال الجنسي للآخرين، البروتوكول المعني بمنع وقمع الاتجارفي الأشخاص والمعاقبة عليها خاصةً النساء والأطفال والذي يكمل اتفاقية الأمم المتحدة المناهضة للجريمةالمنظمة عبر الوطنية، ... الخ) ولا سيما التزامات مصر أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للامم المتحدة فيإطار مراجعتها أمام آلية الاستعراض الدوري الشامل، وتعهدها بتحسين أوضاع المرأة واتخاذ مزيد منالخطوات لمكافحة العنف ضد النساء وملاحقة المعتدين، ولا يكفى إصدار القانون لتوفى مصر بإلتزاماتها ، لكن وجب العمل به ورصد إيجابيات فى خفض أعداد التحرش الجنسى.

جهود المجلس القومي للمرأة:

     تأتي ظاهرة التحرش الجنسي ضمن المشكلات التي تواجهها المرأة في إطار مفهوم العنف الموجه ضد المرأة، وقد تلقى مكتب شكاوى المرأة خلال الفترة منذ 2010 حتى الآن حوالي 322 شكوى من عنف ضد المرأة، وعلى الرغم من تخصيص خط ساخن لتلقى شكاوى النساء والفتيات من التحرش إلا أن المكتب لم يتلقى سوى أربعة شكاوى مما يؤكد على أن السيدات والفتيات لا يجرأن على الإبلاغ عن هذه الحوادث لما تسببه من حرج وأذى لهن.

وأظهرت نتائج استطلاع الرأي التي قام بها المجلس أن حوالي 85% من السيدات يعتبرن ظاهرة التحرش الجنسي من أولويات القضايا والمشكلات التي تعاني منها المرأة المصرية وتأمل أن يهتم بها المجلس بصورة أكبر.

وسعياً إلى ويسعى المجلس حالياً إلى التوصل لمقترحات وحلول فاعلة يمكن تنفيذها على أرض الواقع من جميع الأطراف المعنية بهذه المشكلة من أجل التغلب عليها وخلق وعى مجتمعى مستند إلى الدين والعادات والتقاليد الأصيلة للمجتمع المصرى ، التى حرمت هذه الأفعال الشائنة مجتمعيا على مر العصور.

 مقترحات:

- تفعيل دور جهاز الشرطة لتطبيق القانون بكل حزم وتغليظ العقوبة على مرتكبي الجريمة من خلال تخصيص وحدة لمكافحة التحرش الجنسي مسئوله عما يلي:

  1. سرعة القبض على مرتكبي الجريمة، وتعقب البلطجية.
  2. تنظيم دوريات أمنية من أفراد الشرطة على مدار 24 ساعة في الشوارع والأماكن العامة خاصة خلال مواسم الأعياد.
  3. تخصيص خط ساخن لتلقي بلاغات التحرش والإعلان عن هذا الخط.
  4. تعيين ضابطات من وزارة الداخلية لتلقي بلاغات التحرش من السيدات بالأقسام أو بمديريات الأمن، على أن يتم مراعاة حسن المعاملة.
  5. الإعلان عن أسماء المتحرشين الذي تم القبض عليهم.

 

- تفعيل دور الهيئات الدينية (الأزهر والكنيسة) في زيادة الوعي المجتمعي لمواجهة هذه الظاهرة.

- تشجيع المبادرات الوطنية وتوحيد جهودها للحد من الظاهرة.

-  توجيه الإعلام وكتاب الدراما نحو أهمية وضع هذه الظاهرة على قائمة اهتماماتهم وتسليط الضوء عليها بهدف التغلب عليها نهائياً خلال الأعوام القادمة.

 

هدف الجلسة:

 إيجاد حلول فاعلة للحد من ومنع ظاهرة التحرش ضد النساء والفتيات فى الشارع والأماكن العامة، وذلك من خلال طرح لآراء ومقترحات الأطراف الفاعلة والمعنية بهذه القضية أثناء جلسة إستماع ينظمها المجلس بحضور عدد من الخبراء ، المنظمات غير الحكومية والمجتمع المدنى ، عدد من الرموز الإعلامية ، القيادات الدينية الإسلامية والمسيحية ( ممثلين عن الأزهر والكنيسة) ، واضعى السياسات وممثلين من وزارتى العدل والداخلية، وممثلين عن وزارات الشئون الاجتماعية والصحة والإعلام والثقافة.

 

الأثر :

-       الخروج بسياسة إعلامية للحد من ظاهرة التحرش الجنسى.

-       وضع خطة توعوية تشاركية بين المجلس ، الأزهر ، الكنيسة ، المجتمع المدنى والجهات الحكومية المعنية لخلق ضمير جمعى لمحاربة ظاهرة التحرش.

-       تبنى عدد من المبادرات الإيجابية الناجحة محليا ودوليا للحد من ظاهرة التحرش.

محاور الجلسة:

 -       ظاهرة التحرش الجنسى للفتيات والنساء فى الشارع والأماكن العامة ( عرض نماذج ، بيانات وإحصاءات) .

-       النتائج الاجتماعية والنفسية المترتبة على ظاهرة التحرش.

-       توعية المجتمع بالجوانب السلبية للظاهرة من وجهة النظر الدينية (دور الجامع ، الكنيسة ، الاعلام )

-       القوانين المصرية التي تخص الحماية من التحرش وكيفية تفعيلها.

-       مقترحات حول برامج للتدخل والوقاية والتوعية لمنع الظاهرة.


تاريخ الجلسة: 8 أكتوبر 2012

 عدد الحضور :-

من 30 - 40 شخصية من أعضاء المجلس القومي للمرأة وأعضاء اللجنة التشريعية وممثلين من الجهات الحكومية المعنية ومنظمات المجتمع المدنى والرموز الإعلامية والكتاب.

مملثي الجهات المعنية:

ممثل الأزهر- ممثل الكنيسة - ممثل وزارة الداخلية - ممثل وزارة العدل - ممثل وزارة التربية والتعليم – ممثل المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية – المنسق الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للمرأة – ممثل عن جمعية النهوض وتنمية المرأة.