مبادرات «مناهضة التحرش» شجعت 53 فتاة على الإبلاغ وضبطت 18 حالة بالمترو

53 هو عدد الفتيات اللواتى تشجعن للإبلاغ عن تعرضهن للتحرش الجنسى خلال أيام عيد الفطر، هذا ما أكدته مبادرات مناهضة التحرش التى خصصت خطا ساخنا لتلقى شكاوى ضحايا التحرش

حالات بنفسها فى الشارع، مثل مبادرة «دوريات ضد التحرش فى مترو الأنفاق» التى رصدت من خلال تواجدها فى مترو الأنفاق 11 حالة تحرش، بينما استطاعت مبادرة «ولاد البلد» التى انتشرت فى شوارع الإسكندرية جعل 60% من مناطق التجمعات فى عيد الفطر بالإسكندرية خالية من التحرش. كما رصدت حركة «بصمة» التى أطلقت فى عيد الفطر مبادرة «شباب ضد التحرش.. دوريات فى مترو الأنفاق»، أن أيام عيد الفطر شهدت 18 حالة تحرش فى مترو الأنفاق، خلال تواجد متطوعى المبادرة فى محطة العتبة فى أول يوم، والشهداء فى ثانى وثالث يوم.

بعد تلقيها البلاغات من خلال المكالمات، قامت مبادرة «فؤادة ووتش» بالتحقق منها، فتأكدت من صحة 35 مكالمة من فتيات ونساء تراوحت أعمارهن بين 18 و25 عاماً، تعرضن كلهن للتحرش الجنسى، بجميع الأشكال اللفظية والجسدية على يد صبية تتراوح أعمارهم بين 8 و18 سنة على الأكثر.

وأوضح التقرير الصادر عن «فؤادة ووتش» أن منطقة وسط البلد شهدت أكبر حوادث تحرش خلال فترة العيد واعتبر طلعت حرب، خاصة أمام مول طلعت حرب، بؤرة تحرش نظرا لكثرة عدد الباعة الجائلين بالمنطقة ووقوع أكثر من حادث تحرش جماعى هناك.

حالات التحرش التى رصدتها المبادرات خلال أيام العيد دفعت المركز القومى للمرأة لإصدار بيان طالب فيه وزارة الداخلية بتفعيل قانون التحرش وتطبيقه على البلطجية والمتحرشين، وسرعة القبض عليهم.

وأوضحت السفيرة مرفت التلاوى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، أن المجلس ظل يطالب، على مدار 3 سنوات، بتعديل بعض أحكام القانون، وهو ما أسفر عن قيام المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإصدار مرسوم بقانون يجرم التحرش، وقالت التلاوى إن المشكلة تكمن فى تنفيذ القانون على أرض الواقع وليس إقراره.

المصرى اليوم